الأخبار |
الجِنان ليست للضعفاء  فرنسا... إصابة 37 شرطيا في اشتباكات مع محتجين في باريس ضد مشروع قانون "الأمن الشامل"  إصابات واشتباكات وقنبلة في مباراة بين فريقين سوريين  اغتيال العالم زاده.. دلالة التوقيت.. بقلم: شرحبيل الغريب  إعلام ألماني: الشرطة الألمانية ساهمت بصد مهاجرين بزوراق مطاطية في بحر إيجه  ليس أوانه..!.. بقلم: وائل علي  كورونا في تركيا.. "قفزة الإصابات" تكشف خداع الحكومة لأشهر  هل اقتربت إيران من إنتاج القنبلة النووية؟  بعد اغتيال فخري زادة.. البرلمان الإيراني يلزم الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم  السورية للحبوب: خلايا الصومعة في مرفأ طرطوس التي شهدت حريقاً سليمة ولم تتضرر أي حبة قمح  روسيا تحتج لأميركا على محاولة انتهاك مدمرة "جون ماكين" حدودها  "الصحة العالمية" تكشف موعد حدوث الموجة الثالثة من كورونا  عالمة أحياء: الطيور يمكن أن تنقل عدوى "كوفيد-19" بين مزارع المنك  المعركة القضائية.. "صدمة جديدة" لترامب في بنسلفانيا  عباس يبدأ اليوم جولة عربية تشمل الأردن ومصر  ما حقيقة صورة بيليه يودع مارادونا في مثواه الأخير؟  مدير المواساة : إصابات «كورونا» ارتفعت 3 أضعاف.. وأكثر من 50 حالة إيجابية سُجلت هذا الشهر  سفارات "إسرائيل" حول العالم في حالة "تأهب قصوى" بعد التهديدات الإيرانية  غزة تسجل رقما قياسيا وعدد المصابين الفلسطينيين بكورونا يتجاوز 94 ألفا     

أخبار سورية

2020-10-21 02:15:25  |  الأرشيف

تركيا نحو إخلاء كامل النقاط المحاصَرة في إدلب؟

تركيا نحو إخلاء كامل النقاط المحاصَرة في إدلب؟

شرعت القوات التركية، أمس، في الانسحاب من أكبر نقاط المراقبة التابعة لها في شمال غرب سوريا، بعد أكثر من عام على محاصرة تلك النقطة من قِبَل قوات الجيش السوري خلال هجوم شنّته الأخيرة في آب/ أغسطس من العام الماضي، ضدّ الفصائل المسلحة في المنطقة. وبعيد منتصف ليل الإثنين - الثلاثاء، بدأت القوات التركية تحرّكها من نقطة مورك في ريف حماة الشمالي، بمرافقة الشرطة العسكرية الروسية. وقد ضمّ الرتل المنسحِب قرابة 20 آلية ثقيلة، اتجهت نحو النقطة التركية الواقعة في معرحطاط جنوبيّ معرة النعمان، والمحاصرة أيضاً. وفي وقت لاحق، نُقلت الآليات التي أُخليت من نقطة مورك إلى نقاط تركية أخرى في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب. وتزامن ذلك مع إغلاق القوات التركية العديد من الطرقات التي تُوصل إلى الطريق الدولي حلب - اللاذقية ( M4)، تأميناً لنقل قواتها عبر الطريق نحو منطقة جبل الزاوية غرباً.
 
وكانت شبكة «المحرر الإعلامية»، التابعة لـ»فيلق الشام» المنضوي ضمن «الجيش الوطني» المدعوم من تركيا، والذي يرافق الأرتال التركية في إدلب، أعلنت قبل أيام، في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، أن «نقطة المراقبة التركية التاسعة المتمركزة في مدينة مورك غربيّ حماه ستبدأ بالانسحاب».
 
انتقلت القوات المنسحبة إلى منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي
كذلك، تحدّثت مواقع إعلامية معارضة عن نية الأتراك سحب قواتهم من كلّ النقاط الموجودة في مناطق سيطرة الجيش السوري، مؤكدة أن القرار قد «اتُّخذ من قِبَلهم الخميس الماضي». ومن المحتمل أن يكون الانسحاب المذكور جزءاً من تفاهم روسي - تركي على إعادة انتشار القوات التركية في شمال غرب سوريا، إذ كانت موسكو قد طالبت أنقرة مراراً بالانسحاب من المنطقة. وتولّت القوات الروسية، طوال الفترة الماضية، مهمّة إيصال الدعم اللوجستي الى نقاط المراقبة التركية المحاصَرة، وهي تولّت، أيضاً، يوم أمس، مرافقة الأرتال التركية المنسحبة حتى خروجها من مناطق سيطرة الجيش السوري. ولم يَصدر أيّ تعليق من أنقرة حول انسحاب جنودها أو وجهتهم، خصوصاً أنها أكّدت مراراً «عدم رغبتها في الانسحاب من أيّ من نقاط المراقبة التابعة لها».
وبموجب اتفاق أبرمته مع روسيا في أيلول/ سبتمبر 2018 في مدينة سوتشي، تنشر تركيا 12 نقطة مراقبة في محافظة إدلب ومحيطها، طوّقت القوات السورية عدداً منها خلال هجومين شنّتهما ضد الفصائل المسلحة المدعومة من أنقرة في المنطقة.
 
عدد القراءات : 3634

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020