الأخبار |
الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

أخبار سورية

2021-11-01 09:34:58  |  الأرشيف

المشافي تتجاوز نسبة الـ25% المسموح بها عالمياً في العمليات القيصرية

البعث
لينا عدره
ازداد في الفترة الأخيرة عدد الولادات القيصرية التي تفرض العديد من الأعباء المادية، سواء على الأسرة أو على المؤسّسات الطبية، نتيجة إجراء هذه العمليات، هذا عدا عن الأخطار والمضاعفات الصحية التي قد تتعرّض لها الأم والجنين.
ووصلت النسب العالمية لإجراء هذا النوع من العمليات تقريباً إلى 25 بالمئة، تمّ تحديدها من قبل منظمة الصحة العالمية، وهي نسبٌ لا ينبغي تجاوزها، وفق ماقاله الدكتور رفائيل عطا الله مدير مشفى الزهراوي، الذي أشار إلى أن النسب التي حدّدتها منظمة الصحة العالمية غير مطبقة في سورية رغم أن الهدف الأسمى لعمل أطباء التوليد هو خفض معدل مرض ووفيات الأمهات، وخاصةً مع تسجيل ارتفاع ملحوظ في العمليات القيصرية، ليس في سورية فحسب وإنما في منطقة الشرق الأوسط “ككل لبنان مصر العراق إيران.. الخ”، لافتاً إلى أن زيادة العمليات القيصرية عالمياً جاءت لأسباب كثيرة كزيادة معدلات البدانة عند النساء، إضافة إلى تأخر سن الزواج الذي يزيد احتمال إجراء القيصرية، هذا إضافة إلى التطور الكبير الذي شهده طفل الأنبوب، وما نتج عنه من زيادة معدل حدوث الحمول المتعدّدة، الذي ينتهي بقيصرية.
واعتبر الدكتور عطا الله مشفى الزهراوي المشفى الوحيد في سورية الذي يعمل ضمن النسب العالمية للعمليات القيصرية، بمعدل يتراوح بين 20 إلى 25 بالمئة، ليماثل بذلك النسب المحدّدة عالمياً، مضيفاً أن نظام عمل المشفى الأساسي هو نظام الولادة الطبيعية، ولا يتمّ إجراء أية عملية قيصرية إلا باستطبابها.
 
وهنا يضيف عطا الله أن أحد أهم الأسباب التي لا يمكن إغفالها في إجراء العمليات القيصرية هو رغبة المريضة إضافة إلى التوجّه الطبي لدواعي تجارية، فتكلفة وأجرة الطبيب في الولادة الطبيعية أقل بكثير من القيصرية، عكس ما هو موجود في الغرب الذي يشجّع على الولادة الطبيعية، مضيفاً أن الخلل بالموضوع يكمن في أن السيدة وخلال فترة الحمل لا تكون مهيأة ولا مستعدة نفسياً لموضوع الولادة الطبيعية.
 
ويرى عطا الله أنه يتوجّب علينا أن نوسّع ثقافة السيدات بموضوع الولادة الطبيعية، ورعاية الحمل حتى تصل السيدة لموعد ولادتها مهيأة بشكل جيد للولادة الطبيعية.
 
وأشار إلى أن أحد أهم أسباب وفيات الأمهات خلال فترة الولادة يعود إلى وجود المشيمة المندخلة التي يسبّبها ازدياد عدد القيصريات، حيث وصلت معدلات الوفيات عالمياً بالمشيمة المندخلة إلى 8 بالمئة!، ومن هنا تأتي أهمية التشجيع على الولادة الطبيعية.
وأوضح عطا الله أن إدارة مشفى الزهراوي تلتزم بنظام الولادة الطبيعية، لأنه الأساس في عمل المشفى، وقد عملت إدارة المشفى على إجراء الولادة الطبيعية بعد سوابق قيصرية، وحقّق ذلك نتائج مميزة فيه، حيث وصلت النسبة إلى 60 بالمئة من نسبة السيدات اللواتي يلدن ولادة طبيعية بعد ولادة قيصرية، وهو ما يخفّف من عدد القيصريات، التي يتراوح عددها يومياً بين 4 عمليات قيصرية إلى 8 قيصريات، مقابل نحو 16 ولادة طبيعية.
عدد القراءات : 4170

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022