الأخبار |
ليز تشيني تعلن احتمال منافستها ترامب في الانتخابات المقبلة  الكرملين: يتعين على أوكرانيا فهم شروط روسيا  المقاومة تُنذر العدوّ: «وصلت الرسالة»!  أسانج يستأنف قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة  واشنطن تطلق سراح ناقلة نفط أبحرت من ميناء روسي  لا هدوء قبل زيارة بايدن: الضفة تغذّي الاشتباك  المجاعة تخيم بظلالها على اليمن.. أكثر من 19 مليون يمني يعيشون حياة قاسية  في اليوم العالمي للصحافة الرياضية.. بقلم: صفوان الهندي  تصاعد الخلاف بين مرتزقة أردوغان في ليبيا وهروب بعضهم إلى الجزائر  من عيد إلى عيد … 30 بالمئة زيادة التكاليف من الفطر إلى الأضحى  حوالات السوريين تسهم بتمويل 40 بالمئة من المستوردات … توقعات بتراجع معدل حوالات عيد الأضحى بسبب الظروف العالمية المتردية  تموز ساخن في سورية بسبب روسيا وتركيا  في سورية.. سيارات أكل عليها الدهر وشرب ولكن أسعارها لاتجد من يفرملها  هنادي عبود: ما يظهر أنوثة المرأة هي المرأة ذاتها  إصابة مدنيين اثنين جراء عدوان إسرائيلي على جنوب طرطوس     

أخبار سورية

2022-04-23 04:07:21  |  الأرشيف

خبير اقتصادي: الطبقة الوسطى في سورية 1% والثرية 3 % .. والباقي على الله

رأى الخبير الاقتصادي الدكتور عمار يوسف أن مسببات اضمحلال الطبقة الوسطى بدأت بالحرب الإرهابية التي تلاها الحصار والحرب الاقتصادية، إضافة إلى غياب أية إجراءات لمواجهة انهيارات القدرة الشرائية لليرة السورية، وتغول التجار، والفساد المستشري، كل ما سبق أدى لتراجع الطبقة الوسطى وتحوّلها إلى طبقة فقيرة.
وأشار يوسف إلى حدوث ما يشبه سكتة اقتصادية نتيجة كسر سلاسل المستهلكين، فلم تعد هناك قدرة لاستهلاك المواد المنتجة، ما أدخلنا في مرحلة تضخم وكساد، ومع كل الآثار التي نلمسها اليوم لهذه المتغيرات، إلا أن النتائج ستكون أخطر مستقبلاً، وقد نكون مقبلين على تبعات اقتصادية أخطر من قبل إذا استمر التعامل مع المتغيرات على ما هو عليه.
وأوضح يوسف أن الطبقة الوسطى عادة ما تكون الحامل الأساسي للاقتصاد في أية دولة بالعالم، فهي تنفق على الطبقة الفقيرة، وتستجر إنتاج الطبقة الغنية، وحين تغلب الطبقة الوسطى يحدث توازن اقتصادي بين كل فئات المجتمع، إلا أن نسبتها حالياً لم تعد تتجاوز 1%، فيما تحوّل 3% من المجتمع إلى طبقة فاحشة الثراء، والباقي طبقة فقيرة من بينها 70% يعيشون في الفقر
وبيّن يوسف أن كل إجراءات رفع الدعم، والتعداد بأسعار حوامل الطاقة، ورفع الأسعار، وندرة المواد، تؤدي لتوسع الشرائح الفقيرة، وكأن هناك عداوة مع الطبقة الوسطى التي تتحوّل تدريجياً للفقر، موضحاً أنه إذا تم تركيز الدعم فقط على حوامل الطاقة ستستفيد منه كل الفئات على حد سواء.
أمام المظاهر المتناقضة في عادات الاستهلاك التي تكشف فروقات شاسعة بين غني وفقير، رأى يوسف أن ذلك من مفرزات الحرب التي شكّلت طبقة أثرياء حرب على حساب فقراء معدمين، وذلك مقابل تجاهل حكومي كامل، فكيف لنا ونحن في حصار وأزمة معيشية خانقة أن نجد كل أنواع الكافيار، وأحدث السيارات في البلد!.
أما معالجة هذه الظاهرة فهي – بحسب يوسف – مسؤولية حكومية بحتة، ويجب أن تكون على المدى الطويل عبر إزالة المسببات أولاً من خلال الدعم الحكومي للاقتصاد، واستقرار حوامل الطاقة التي تسبب الهوة الأكبر بين المنتج والمستهلك
المصدر : صحيفة البعث
عدد القراءات : 3929

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022