الأخبار |
ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. أهالي معرة النعمان إلى منازلهم بدءاً من الأسبوع المقبل  الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  دروس قاسية من زورق الموت اللبناني … خبير بحري: 160 شخصاً على متن القارب دفعوا أكثر من ملياري ليرة للمهربين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟  «البنتاغون» تتهرب من الإفصاح عن عدد ضحاياها المدنيين في سورية  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات     

أخبار سورية

2022-07-28 13:49:19  |  الأرشيف

الرئيس الأسد يستقبل المشاركين في اجتماع الأدباء والكتّاب العرب المنعقد في دمشق: أخطر ما يمكن أن تتعرض له المنطقة العربية هو ضياع الهوية

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد المشاركين في اجتماع الأدباء والكتّاب العرب المنعقد في دمشق.

واعتبر الرئيس الأسد أن الحديث مع المفكرين والأدباء يعني الحديث مع عقل الأمة وعقل الشعب مؤكداً الحرص على اللقاء مع المنظمات والاتحادات الشعبية لأنها تعكس الصورة الحقيقية للشعوب العربية وتعبر عن نبض الشارع العربي.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن أخطر ما يمكن أن تتعرض له المنطقة العربية هو ضياع الهوية وأن ما يحصل في سورية هو ليس حرباً عليها بالمعنى الضيق بل لا بد من أن نرى هذه الحرب بالمعنى الأكبر وهي الحرب على الانتماء.

كما اعتبر الرئيس الأسد أن جزءاً من الحرب التي نتعرض لها يتعلق بالمصطلحات التي يتم تسويقها من قبل الغرب حيث إن هناك مفكرين في منطقتنا لم يستوعبوا خطورة هذه المصطلحات وبالتالي لم يستطيعوا تفكيكها لذا فإنه من الضروري أن نعيد تركيب هذه المصطلحات بالمضمون الذي يتناسب مع فكرنا وانتمائنا ومع العروبة بمعناها الحضاري العام والشامل.

وشدد الرئيس الأسد على أهمية الحوار الفكري لأننا يجب ألا نفصل الفكر عن السياسة وعن المجتمع ويجب أن نفكر ما هي الشخصية الجامعة التي نعمل عليها من أجل بناء الإنسان وتعزيز الانتماء للأرض وللأوطان مشيراً إلى أنه بمقدار ما يجب العمل لدعم المثقف يجب أن نعمل على موضوع رفع مستوى المجتمع من الناحية الفكرية وألا يكون المثقف في مكان والمواطن في مكان آخر.

بدورهم أكد الكتّاب والأدباء العرب أن وجودهم في سورية ليس من أجل عقد اجتماع دوري فقط بل للحديث عن العروبة بالمعنى الجامع والحضاري الحاضن للجميع ولنقاش الوضع العربي وقضايا الأمة واعتبروا أن استهداف الهوية الثقافية مقدمة لاستهداف الهوية الوطنية والعربية برمتها لذلك لا بد من تحقيق الأمن الثقافي والذي أصبح ضرورة للأمن القومي العربي.

وأشار الكتّاب والأدباء العرب إلى أن الفكرة التي يتم الترويج لها بأن الشعب العربي مع التطبيع هي فكرة مضللة وغير صحيحة لأنه حين يتداعى رؤساء وأعضاء اتحادات الكتّاب العرب من 12 دولة عربية إلى سورية تحت عنوان (أدباء من أجل العروبة) فهذا يعني أن ضمير الأمة ما زال بخير معتبرين أن انتصار سورية هو انتصار للأمة برمتها لأنها سورية الفكر وسورية المقاومة وسورية التاريخ.

عدد القراءات : 3064

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022