الأخبار |
طرد بولتون لن يغطي على خيبات السياسة الأميركية  مهذبون ولكن! الاحترام لا يطلب بل يكسب.. بقلم:أمينة العطوة  الميدان السوري والرهان على مساحات المناورة  النمسا.. حزب "الحرية" اليميني يختار زعيمه الجديد  الحرس الثوري: إيران أعدت نفسها لحرب شاملة  قتيل و5 جرحى بإطلاق نار جنوب شرقي كندا  واشنطن مستعدة لتعويض أي نقص في سوق النفط نتيجة هجمات "أرامكو"  المعلّم بين الترهيب والترغيب..بقلم: سامر يحيى  نحو 400 ألف عادوا من الخارج خلال عام … تزايد التضييق والممارسات العنصرية ضد المهجرين السوريين في ألمانيا  تنظيم حليف لـ«النصرة» أقر به … أميركا تواصل محاولات التغطية على دعمها للإرهاب في سورية  ارتفاع أسعار الذهب يصيب الأسواق بحالة شلل.. والأسباب كثيرة.. «الأونصـة» لم تصـل إلى هذا السعر عالمياً منـذ عشر سنـوات  بانتظار شهر عسل أميركي إيراني: نتنياهو وأردوغان والمصير المرتبك  بريطانيا: الهجوم على المنشآت النفطية السعودية "غير مقبول بالمرة"  لمصلحة أصحاب شركات السيارات … دراسة لخفض سعر المتر المربع في مدينة السيارات للنصف  صحيفة: طائرة مسيرة تخترق أجواء الكويت وتحلق فوق قصر الأمير  تركيا تلاحق 223 عسكريا للاشتباه بعلاقتهم بغولن  عاصفة تجتاح جزر الباهاما قبالة ولاية فلوريدا الأمريكية  اجتماعات للدول المعادية لسورية واتصالات مكثفة لـ«المعارضات»  هيئة الانتخابات التونسية: أي انسحاب من سباق الرئاسة بعد 31 أغسطس ليس له أثر قانوني     

أخبار عربية ودولية

2019-06-12 18:48:55  |  الأرشيف

تصريحات فريدمان في سياق التسريبات المتدرجة لصفقة القرن

"من حق اسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية"، هذا التصريح أدلى به السفير الأمريكي في اسرائيل ديفيد فريدمان، وهو صهيوني من غلاة المستوطنين وأحد أعضاؤ الطاقم المشرف على صفقة القرن، وقد دأب المذكور ومنذ توليه هذا المنصب على التحريض ضد الفلسطينيين والمناداة بتنفيذ البرامج والمخططات الصهيونية، مع تأكيد الدعم الامريكي المطلق لاسرائيل ومخططاتها.
وتأتي هذه التصريحات في سياق التسريبات المتدرجة لتفاصيل صفقة القرن حتى يعلن عنها كاملة، تصريحات تكشف ما تبطنه الصفقة من تفريط في حقوق الفلسطينيين وصولا الى تصفية قضيتهم لصالح اسرائيل.
وتعبر تصريحات فريدمان عن الموقف الامريكي اتجاه الشعب الفلسطيني من تنكر وانكار لحقوقه، ويلاحظ أن هناك تصريحات متناغمة بين المسؤولين في اسرائيل والولايات المتحدة بشأن فرض السيادة الاسرائيلية على مناطق من الضفة الغربية وضمها الى اسرائيل، والهدف حسب دوائر متابعة هو الدفع بهذا الموضوع الى دائرة الجدل والنقاش في واشنطن وتل أبيب والعالم تمهيدا لخطوات فعلية على الأرض متفق عليها بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو.
وترى هذه الدوائر أن أمريكا واسرائيل قد شارفتا على الانتهاء من تنفيذ بنود صفقة القرن قبل طرحها، دون أن تحرك دولة عربية ساكنا، واضعة نفسها في دائرة الانتظار غير المجدي، ولا فائدة منه، وبقاؤها في هذه الدائرة أمر مريب ومثير للشبهات، خاصة وهناك دول أبلغت واشنطن استعدادها لتمويل كل ما يلزم لانجاح الصفقة الاسرائيلية الأمريكية، وفي مقدمة هذه الدول وعلى رأسها السعودية ومشيختا الامارات وقطر وتحت مسميات مختلفة.
والسؤال الذي يطرح نفسه، هنا، هو لماذا لا تقود القيادة الفلسطينية مسيرات ومظاهرات احتجاج ورفض حاشدة ضد الادارة الأمريكية ومواقفها ومبادرتها التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، ثم ألا تندرج مثل هذه المظاهرات تحت شعار المقاومة الشعبية السلمية.
عدد القراءات : 3621
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019