الأخبار |
كنداكات وجنرالات..بقلم: نبيه البرجي  كوريا الشمالية: مستعدون للحوار أو المواجهة مع واشنطن  أميركا.. عجز الموازنة يصل إلى تريليون دولار عام 2020  ممرّ آمن للمدنيين في ريف حماة: أنقرة تعزّز نقاطها  لا انزياح نحو «الشرق»..بقلم: محمد نور الدين  نتنياهو والبحث عن أوراق للفوز في الانتخابات  السعودية والامارات في اليمن: عجز عن الانتصار ورفض للتسليم بالهزيمة  بوغدانوف يبحث مع حداد الوضع في سورية  محكمة ألمانية تقضي بسجن طالب لجوء سوري تسعة أعوام ونصف  ميركل وماكرون لجونسون: 30 يوماً لإيجاد حلّ لمسألة الحدود  مشروع خليجي لنزع التوتر… هل يسمح الاميركيون به؟  استطلاع: أغلبية الأميركيين غير راضين عن أداء ترامب  قاديروف يجدد تأكيده موقف الشيشان الداعم لسورية في حربهاعلى الإرهاب  مندوب الصين لدى الأمم المتحدة: بكين غير مهتمة بمحادثات الحد من التسلح  أردوغان: لا يمكن إقامة أي مشروع شرق المتوسط يتجاهل تركيا وسنواصل أنشطتنا بالمنطقة  نتنياهو: سنواصل عملياتنا في العراق ضد إيران "لزم الأمر أو لم يلزم"  الأرجنتين قد تغير نهجها إزاء فنزويلا  الاحتلال يعتقل أربعة فلسطينيين في المسجد الأقصى  بومبيو: عقوباتنا ضد إيران ستحقق نتائج كما نجحت مع حزب الله     

أخبار عربية ودولية

2019-07-21 05:07:16  |  الأرشيف

من هي القوة الإيرانية التي احتجزت الناقلة البريطانية؟

الحرس الثوري الإيراني مؤسسة عسكرية له قوات برية وبحرية وجوية كما له جهاز استخباراتي، لكن المهم في هذا التقرير نحاول أن نتعرف على القوة العسكرية التي قامت بإنزال جوي على متن ناقلة النفط البريطانية يوم الجمعة التي أعلن الحرس عن توقيفها في مضيق هرمز بسبب انتهاكها للقوانين الدولية للملاحة.
إن القوة التي أظهرها شريط فيديو بثه الموقع الرسمي للحرس الثوري، هي قوة خاصة تابعة للقوات البحرية في الحرس الثوري التي تعرف به (S.N.S.F)، كما تسمى بقوات النخبة، وهي اختصار لعبارة Sepah Navy Special Force.
هذه القوات أسسها القائد الراحل "محمد ناظري" الذي كان يتولى مسؤولية قيادة وحدة المغاوير في القوة البحرية بالحرس الثوري، وكانت وفاته إثر نوبة قلبية 11 من مايو 2016.
وتشير التقارير إلى أن محمد ناظري كان متخصص في الهندسة البحرية والغوص والانتشار الجوي وهو صاحب الرقم القياسي في القفز المظلي، والتعامل مع طائرات الهليكوبتر وفنون الدفاع عن النفس ، بما في ذلك الجودو ، وكذلك مخططي العمليات المنتظمة وغير المنتظمة..
لعب القائد الراحل محمد ناظري دوراً رئيسياً في 117 يومًا قبل وجود القوات الإيرانية في خليج عدن.
في عام 2009م تقرر الفصل بين مهام قوات الجيش والحرس الثوري، لذلك أوكلت حراسة جزيرة هرمز والخليج إلى القوات البحرية التابعة لحرس الثورة الذين لهم خبرة واسعة اكتسبوها إبان الحرب المفروضة، حيث يعتمدون بشكل أساسي على الزوراق والطرادات السريعة التي لها القابلية على حمل صواريخ كروز المضادة للسفن.
كما تمتلك قوات حرس الثورة صواريخ أرض - بحر من طرازات مختلفة كصاروخ نور وقادر وقدير ونصر وغيرها، إضافةً إلى امتلاكها صاروخ باليستي من طراز (خليج فارس) مما جعلها قوة لا منافس لها في الخليج.
 إنّ قوات حرس الثورة قد بسطت نفوذها وسطوتها على مياه الخليج بشكل ملحوظ لدرجة أن السفن البحرية للقوى الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا لا يمكنها الدخول في هذه المنطقة ولا حتى الخروج منها إلا بتخويلٍ من قوات الحرس الثوري، كما أنّها مكلفة بالإجابة عن جميع الأسئلة التي تطرح على ملاحيها باللغة الفارسية.
 
عدد القراءات : 3656
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019