الأخبار |
انتقادات واستقالات تتهدّد جونسون: مستشاره خالَف إجراءات العزل!  أفغانستان.. ضغوط أميركية لتمديد الهدنة: تبادل الأسرى... أوّل الغيث  نتنياهو أمام المحكمة: التأخير لم يعفِ من المثول  هل كشف «كورونا» فشل العولمة؟.. بقلم: رقية البلوشي  سعر بطيخة يقارب 20 ألف ليرة سورية في دمشق!  ترامب: سنتخذ إجراءات تجاه الصين هذا الأسبوع  بايدن: ترامب "أحمق" وقد يتسبب بموت العديد من الأشخاص  ليبيا.. تواصل حرب الطائرات المسيرة والقتال في اتجاه ترهونة  ناقلة نفط إيرانية ثالثة تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية  في سابقة من نوعها... "تويتر" يعتبر تغريدة لـ ترامب "مضللة"  السيد نصر الله: الحرب الكبرى إذا وقعت ستكون نتيجتها زوال "إسرائيل"  الولايات المتحدة تسجل نحو 700 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة  كورونا حول العالم.. الإصابات تعود للارتفاع والوفيات تتجاوز 350 ألفا  العراق.. أربيل تحذر من تفشي كورونا بسبب عدم التزام المواطنين  محمد عبده: الحجر جعلني أكتشف أن أبنائي 10 وليسوا 9!  الجيش يمنع رتلا أمريكيا من المرور نحو تل تمر ويجبره على العودة  ليبيا.. واشنطن «تعود» من بوابة طرابلس... وعينها على عسكر موسكو  بـ 9 مليارات يورو… ألمانيا تتدخل لإنقاذ "لوفتهانزا" من الإفلاس بسبب كورونا  نورا الأعرج : الرياضة تمنحني الإيجابية في حياتي وكرة القدم لا تفقد المرأة أنوثتها  الصحة: تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين إلى البلاد     

أخبار عربية ودولية

2019-08-19 03:30:39  |  الأرشيف

أنباء عن قمة لرؤساء الدول الضامنة لـ«أستانا» في 11 أيلول القادم

تعقد القمة الثلاثية لرؤساء الدول الضامنة لمسار «أستانا» حول سورية (روسيا، إيران وتركيا) في 11 أيلول القادم بأنقرة، وسط تطورات متسارعة في شمال وشمال غرب سورية، وذلك وفق ما ذكر «موقع العهد» الإخباري اللبناني.
وقال الموقع: «قرر كل من الرئيس الإيراني حسن روحاني، والروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب أردوغان، عقد قمة ثلاثية في أنقرة في 11 أيلول القادم».
تأتي القمة الثلاثية لرؤساء الدول الضامنة لمسار «أستانا» حول سورية بعد إعلان الاحتلالين الأميركي والتركي في الثامن من الشهر الجاري الاتفاق على «إنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء (ما تسمى المنطقة) الآمنة شمال سورية»، في مؤشر واضح على تخلي أميركا عن حلفائها «الميليشيات الكردية» التي طالما تشدقت بأنها تدعمهم ولن تتخلى عنهم، وينبئ بتطورات خطيرة قد تشهدها مناطق شرق الفرات، علماً أن موسكو أعلنت مراراً رفضها إنشاء هذه المنطقة ودعت إلى تفعيل «بروتوكول أضنة» الأمني عام 1998 المبرم بين دمشق وأنقرة.
وقد قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في بيان عقب الإعلان عن الاتفاق: «تعرب الجمهورية العربية السورية عن رفضها القاطع والمطلق للاتفاق الذي أعلن عنه الاحتلالان الأميركي والتركي حول ما يسمى بـ«المنطقة الآمنة»، والذي يشكل اعتداءً فاضحاً على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية، وانتهاكاً سافراً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة».
وقال المصدر: إن «هذا الاتفاق عرى بشكل واضح الشراكة الأميركية التركية في العدوان على سورية والتي تصب في مصلحة كيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب، والأطماع التوسعية التركية، وكشف بشكل لا لبس فيه التضليل والمراوغة اللذين يحكمان سياسات النظام التركي».
كما تأتي القمة بعد أنباء عن وصول قوات روسية برية لأول مرة إلى منطقة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي وتموضعها قبالة مناطق سيطرة ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، المدعومة من الاحتلال الأميركي، فيما بدا أنه قد يكون رداً على الاتفاق الأميركي التركي.
أيضاً تتزامن القمة الثلاثية لرؤساء الدول الضامنة لمسار «أستانا» حول سورية مع عملية عسكرية عنيفة يشنها الجيش العربي السوري بدعم من حلفائه في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي ضد التنظيمات الإرهابية المدعومة من قبل النظام التركي، وسط تقدم لافت وسريع للجيش وهزائم مريرة لأدوات النظام التركي.
وكان «الكرملين»، أعلن قبل عدة أيام عن قمة ثلاثية مرتقبة ستضم أنقرة وموسكو وطهران، حول سورية، ستعقد في أيلول المقبل.
يُشار إلى أن رؤساء الدول الضامنة لمسار «أستانا»، عقدوا أكثر من قمة حول سورية، كان آخرها في مدينة «سوتشي» الروسية، منتصف شباط الماضي.
وأعلن رئيس النظام التركي، على هامش قمة مجموعة العشرين التي انعقدت مؤخراً في أوساكا اليابانية، أن بلاده وإيران وروسيا قد تنظم قمة ثلاثية حول سورية، تليها قمة رباعية بمشاركة تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا.
عدد القراءات : 3424
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020