الأخبار |
منتخب سورية يواجه منتخب غوام في تصفيات آسيا وكأس العالم  المستخدمون يشتكون من نظام التشغيل الجديد في حواسب "آبل"  القوات العراقية تفشل مخططا لـ"داعش" يستهدف زوار الأربعينية  بوغدانوف: روسيا تعول على انطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية الشهر الجاري  "فقدت شرعيتها"... أردوغان يشن هجوما قويا على الجامعة العربية  الأعشاب البحرية تحمي من أمراض القلب الخطيرة  خبراء التغذية يكشفون سر "ديمومة الشباب"  بوغدانوف: اتصالاتنا مستمرة لتفادي اشتباك الجيشين التركي والسوري  السيناتور ليندسي غراهام لم يعد يكثرت بتركيا  بكين متفائلة بتسوية خلافاتها التجارية مع واشنطن  مصدر: الأميركيون يجلون نسوة داعش عن مخيم الهول إلى الشدادي  حفتر: روسيا دولة صديقة ومواقفها مشرفة تجاه الشعب الليبي  قوات الاحتلال تعتقل 4 فلسطينيين في الضفة الغربية  اندلاع أكثر من مئة حريق في لبنان رغم الجهود المكثفة لإخمادها  مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيبا بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة  "آبل" تتخلص من ثغرة خطيرة في iTunes  قوات الاحتلال التركي تحرق منازل عدد من المواطنين بعد سرقتها في قرى منطقة تل تمر ورأس العين بريف الحسكة الشمالي  فرق الإطفاء تخمد معظم الحرائق في أرياف اللاذقية وحمص وطرطوس-فيديو  رئيس البرلمان العربي: إسرائيل وأطماع الدول الإقليمية أكبر تحديات العالم     

أخبار عربية ودولية

2019-09-21 15:02:52  |  الأرشيف

وزير سابق أول المترشحين لانتخابات الرئاسة بالجزائر

أعلن عبد القادر بن قرينة، وهو وزير سابق ورئيس حزب إسلامي السبت، ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية المقررة في 12 كانون الاول/ديسمبر، ليصبح أول مرشح بشكل رسمي لخلافة عبد العزيز بوتفليقة.
وقال بن قرينة في مؤتمر صحافي "أعلن امامكم اليوم تقدمي للترشح لرئاسة الجمهورية في الاستحقاق الانتخابي المقرر يوم 12 ديسمبر 2019".
وأضاف أن غايته "احداث القطيعة مع الاستبداد والفساد ولأعيد الثقة بين الشعب ومؤسسات دولته".
وسبق لهذا النائب السابق الترشح لانتخابات 18 نيسان/أبريل التي كانت سبب بدء الحركة الاحتجاجية في 22 شباط/فبراير بعد ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة وهو على فراش المرض بمستشفى سويسري، قبل ان تلغى ويضطر بوتفليقة تحت ضغط الاحتجاجات والجيش الى الاستقالة في 2 نيسان/أبريل.
وشغل بن قرينة منصب وزير السياحة بين 1997 و1999 في حكومة ائتلافية شارك فيها حزبه السابق حركة مجتمع السلم، الذي انشق منه مع قياديين آخرين ليؤسس حزب حركة البناء الوطني سنة 2013 وهو الحزب الذي ينتمي إليه رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى في البرلمان) سليمان شنين.
وبإعلانه، يصبح بن قرينة (57 عاما) أول شخصية تخوض السباق الرئاسي بشكل رسمي في انتظار تأكيد ترشيح علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق ومنافس الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 2004 و2014، خلال اجتماع لحزبه طلائع الحريات نهاية ايلول/سبتمبر.
وسحب الإثنان استمارات جمع 50 ألف توقيع من الناخبين كشرط لقبول ترشحهم من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، المستحدثة مؤخرا، لإدارة العملية الانتخابية بدل الحكومة كما في الانتخابات السابقة.
وبحسب هذه السلطة فإنه حتى يوم الجمعة سحب 14 شخصا استمارات جمع التواقيع منهم بن فليس وبن قرينة.
وفي 15 أيلول/سبتمبر أعلن الرئيس الموقت عبد القادر بن صالح أن الانتخابات الرئاسية ستجري في 12 كانون الأول/ديسمبر، ودعمت قيادة الجيش هذا الخيار.
وعاد رئيس أركان الجيش والرجل القوي في الدولة، الفريق أحمد قايد صالح لتأكيد هذا الدعم "واتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بأمن المواطنين، وتوفير لهم كافة الضمانات التي تكفل لهم المشاركة القوية والفعالة في الانتخابات الرئاسية بكل حرية وشفافية" كما جاء في بيان لوزارة الدفاع الخميس.
والجمعة، شارك الجزائريون في تظاهرات حاشدة في مناطق مختلفة من البلاد ضد إجراء هذه الانتخابات في ظل بقاء رموز النظام الموروث عن 20 سنة من حكم بوتفليقة.
 
عدد القراءات : 3647
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019