الأخبار |
المجلس الفقهي العلمي في وزارة الأوقاف يطلق العمل بفقه الواقع  شهيدان مدنيان وإصابة امرأة إثر انفجار لغم من مخلفات إرهابيي "داعش" في قرية توينان بريف حمص الشرقي  من التطبيع سراً إلى التوثيق العلني… مشيخة قطر تستقبل وفداً إسرائيليا  بوليفيا.. مؤيدو موراليس يجددون تظاهراتهم الاحتجاجية ضد السلطات الانقلابية  استخبارات الجيش الأمريكي: ما زال "داعش" قادرا على شن هجمات ضد الغرب  وكالة: : عسكريون فرنسيون يدربون "إرهابيين" في سورية تحت غطاء أمريكي  ترامب يبلغ الكونغرس برفع عدد القوات الأمريكية في السعودية إلى 3 آلاف عسكري خلال الأسابيع المقبلة  الشرطة الألمانية تلقي القبض على سوري تشتبه بتخطيطه لهجوم  الثوم يعزز صحة الأمعاء ويساعدك على العيش لفترة أطول  الأمم المتحدة تجدد التأكيد على عدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية  القيادة الفلسطينية بصدد وضع خطة تحرك لمواجهة اعتراف واشنطن بالمستوطنات الإسرائيلية  أردوغان: أبلغت ترامب بأننا سنبحث عن بدائل لمقاتلات "إف-35" ولن نتخلى عن "إس-400"  الدفاع الروسية: أي عمل عسكري تركي في شمال سورية سيزعزع الاستقرار  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يختتم مشاركته في بطولة دبي الدولية بالفوز على نظيره البحريني  أنقرة تدين إعلان واشنطن بخصوص المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية  رئيس مجلس الوزراء يبحث مع المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين سبل تعزيز حضور النقابة ووضع رؤية متكاملة لتطوير عملها  الخارجية الألمانية: إقامة المستوطنات الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي  موسكو تدين موقف واشنطن حول فرض عقوبات على منشآت فوردو الإيرانية  إسرائيل لإيران: احذروا... فنحن لسنا السعودية  ترامب يصف التحقيقات في قضية عزله بأنها "عار" على البلاد     

أخبار عربية ودولية

2019-10-18 17:39:50  |  الأرشيف

لبنان في عين العاصفة.. فَتِّشْ عن الأصابع السعودية!!

الساحة اللبنانية مفتوحة على كل الاحتمالات وما يجري في الاقليم ويشهده ليست اثاره بعيدة عما يدور في هذه الساحة التي تمر في حالة غليان غالبية اسبابها مفتعلة.
الموقف الذي يتخذه لبنان من قضايا وملفات المنطقة لا يروق لأنظمة الردة، وبالتالي، هي تدفع عبر مجموعاتها وأدواتها الى تفجير الساحة اللبنانية، من الحريري الى جعجع وجنبلاط، انها السعودية والامارات حيث تمتد أيادي رعاة الارهاب لضرب الاستقرار في لبنان، واحداث حالة من الفراغ السياسي للضغط على المقاومة، وتوجهات القيادة اللبنانية ازاء عدد من الملفات وفي مقدمتها ملف النازحين السوريين.
هذا التوتر تصاعد في الساحة اللبنانية، بعد أن أعلن وزير خارجيته في الجامعة العربية ضرورة عودة سوريا الى موقعها في هذه المؤسسة، وبعد عودة جبران باسيل الى بيروت أعلن صراحة أنه سيقوم بزيارة الى دمشق لبحث عدد من الملفات، بينها ملف النازحين السوريين على الأرض اللبنانية، وهذه الزيارة في حال حدوثها هي تمهيد لزيارة سيقوم بها الرئيس اللبناني ميشال عون الى العاصمة السورية للقاء الرئيس السوري بشار الأسد، هذا التوجه في سوريا، ترفضه الولايات المتحدة، وأدوات الرياض والامارات في بيروت استمرارا في حصارا الشعب السوري.
وتستغل الجهات المتحالفة مع اسرائيل وأمريكا الاحتجاجات المعيشية في لبنان لتغيير الاوضاع واشغال المقاومة، وضرب التحالف الذي تشكل عند تأليف الوزارة وهناك من يدفع برجل السعودية في لبنان سعد الحريري لتقديم استقالته وفتح الابواب على المجهول.
لبنان في عين العاصفة، وأصابع السعودية والامارات مفتوحة، وهما تسعيان لتعويض فشل سياساتهما لاشعال ساحة جديدة فكان اختيار لبنان، لتحقيق هذا الهدف الخبيث.
ويخشى مراقبون من أن تقوم الادارة الامريكية بتمويل سعودي اماراتي بتوظيف عصابة داعش من جديد في ساحة لبنان فهي مغرية والصراع فيها مفتوح، فهل سيكون شتاء لبنان عاصفا.
 
عدد القراءات : 3299
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019