الأخبار |
بتوجيه من الرئيس الأسد.. تسديد كامل القروض الممنوحة سابقاً للشهداء  اعتقالات بالمئات على وقع الاحتجاجات في تونس  سورية تنفي بشكل قاطع الأنباء الكاذبة التي تروج لها بعض وسائل الإعلام حول حصول لقاءات سورية إسرائيلية  مراسم التنصيب الأمريكية.. مفارقات عبر التاريخ  منظمة الصحة: العالم على شفا "فشل أخلاقي كارثي" بسبب اللقاحات  الحلّ الأخير أمام فرنسا: مفاوضة «القاعدة» في مالي  اصنع أهدافك واستمع للحقائق.. بقلم: شيماء المرزوقي  سوري يقايض ديونه بعلاقة غير شرعية مع زوجة المدين!  ظريف لواشنطن: إذا كان قصدكم تخويف إيران فلا تهدروا ملياراتكم!  يتجهون إلى مواجهة داخلية عنيفة.. انقسام عميق بين الجمهوريين وقلق بشأن مستقبل الحزب الأميركي  الأمطار الغزيرة أوقفت تمشيط البادية وفرضت هدوءاً حذراً في «خفض التصعيد» … «الحربي» يدك فجراً فلول داعش بأكثر من 40 غارة  "تعاملوا مع قضايا بلدكم"... زاخاروفا ترد على تصريحات مستشار بايدن حول نافالني  ترامب يبحث إصدار موجة "غير معلنة" من قرارات بالعفو  تحذير من «التموين»: لا تبيعوا إلكترونياً إن لم يكن لديكم سجل تجاري  غرق سفينة شحن روسية قبالة ساحل تركيا على البحر الأسود  غواتيمالا تحاول سد طريق سيل من الزاحفين نحو الحدود الأمريكية  مجلة: تعيين فيكتوريا نولاند نائبة لوزير الخارجية الأمريكي إشارة لروسيا  ادارة بايدن.. دفع الفلسطينيين للتفاوض ومواصلة التطبيع.. ومنح دور لـ "عرب الاعتدال"  بريطانيا تدعو زعماء مجموعة "السبع الكبار" للاجتماع خلال يونيو     

أخبار عربية ودولية

2020-08-08 03:49:16  |  الأرشيف

تصعيد تدريجي في غزة: المقاومة تكسر جمودالتفاهمات

على إثر تنصّل العدو من التزاماته بموجب التفاهمات المبرمة مع فصائل المقاومة في غزة، عادت الفصائل إلى تفعيل أدوات الضعط ضد الاحتلال، مُبلغةً الوسطاء أنه لا هدوء مع استمرار التضييق على أهالي القطاع
 تزامناً مع اقتراب موعد انتهاء المنحة القطرية لقطاع غزة، عاد التصعيد على طول حدود القطاع، بعد أسابيع من الهدوء المتبادل بين المقاومة وقوات العدو، إذ أعادت المقاومة، تدريجياً، تفعيل أدوات الضغط الغزّاوية ضدّ الاحتلال، بادئةً بالبالونات الحارقة، التي دفعت وزير الحرب الإسرائيلي، بني غانتس، إلى تجديد تهديداته لغزة، والتوجيه بقصف عدد من المواقع العسكرية فيها.
وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «الأخبار»، فقد أبلغت حركة «حماس»، وبقية الفصائل، الوسيط المصري، بأن فترة الهدوء على حدود القطاع ستنتهي قريباً، مع استمرار الاحتلال في التضييق الاقتصادي، وعرقلة تنفيذ مشاريع تنموية كبيرة داخل غزة يمكنها إحداث نقلة في حياة السكان. ورَجّحت المصادر أن تزداد وتيرة التصعيد على طول حدود القطاع خلال الأيام المقبلة، في ظلّ توقعات بأن تردّ المقاومة على أيّ اعتداء يُنفّذه الاحتلال على غزة، بما في ذلك الردّ عبر إطلاق الصواريخ. وتتزامن هذه التطوّرات مع اقتراب موعد انتهاء المنحة القطرية، وسط غياب أيّ بوادر إلى نيّة القطريين تجديدها لستّة أشهر أخرى كما جرت العادة خلال العامين الماضيين. وتنتهي المنحة أواخر نهاية الشهر الجاري، بعد تجديدها - مع تقليصها - من قِبَل أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، في آذار/ مارس الماضي.
وخلال اليومين الماضيين، أُطلقت من قطاع غزة مئات البالونات التي تحمل موادّ متفجرة وأخرى حارقة تجاه مستوطنات غلاف غزة، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من الحرائق، بحسب وسائل إعلام عبرية. وذكر مراسل «القناة الـ13»، ألموغ بوكير، أن بالونات حارقة أُطلقت من القطاع، أدّت نيرانها إلى التهام 3 آلاف دونم من منطقة «كيبوتس بئيري»، فيما أشار المراسل العسكري لموقع «واللا»، أمير بوخبوط، إلى أن البالونات تَسبّبت في حريق ضخم في مستوطنة «نير عام»، لم تتمّ السيطرة عليه إلا بعد الاستعانة بفرق إطفاء من «عسقلان» و»كريات جات»، لافتاً إلى أن وحدات الهندسة التابعة لجيش الاحتلال فكّكت عدداً من البالونات الأخرى التي تحمل موادّ متفجّرة (أحدها يحمل رأس قذيفة آر بي).
وعلى إثر الحرائق الكبيرة التي اندلعت في مستوطنات غلاف غزة، قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية موقع «فلسطين» العسكري التابع للمقاومة شمال القطاع بعدّة صواريخ. وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن «تلك الغارات استهدفت بنية تحتية تابعة لحركة حماس، ردّاً على إطلاق البالونات الحارقة من القطاع نحو مستوطنات غلاف غزة». من جهتها، اعتبرت «حماس»، على لسان الناطق باسمها حازم قاسم، أن «قادة الاحتلال يتوهّمون أن بإمكانهم تصدير أزماتهم الداخلية عبر مهاجمة غزة»، مؤكدة أن «المقاومة ستكون قادرة في كلّ مرة على بعثرة أوراق الاحتلال وإرباك حساباته».
وكان وزير أمن الاحتلال، بيني غانتس، جدّد تحذيراته من أن «إسرائيل لن تقبل أيّ انتهاك للسيادة والضرر لسكان الجنوب، وتحتاج غزة إلى أن تفهم أنه لا يوجد حلّ سوى إعادة الجنود الأسرى إلى ذويهم، وتحقيق الهدوء الذي سيؤدي إلى النمو الاقتصادي في القطاع، وإذا لم تفهم المنظمات بعد، فأُذكّرهم: من يختبر إسرائيل سيتضرّر بشدة». وجاءت تلك التهديدات في وقت كثّفت فيه قوات الاحتلال نشر وحدات قناصة خلف السواتر الترابية على حدود غزة، بهدف صدّ البالونات المنطلقة من القطاع.
 
عدد القراءات : 5221
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021