الأخبار |
«الأونروا» وكيلاً للاحتلال: الغذاء مقابل نبذ للمقاومة  زعَل إسرائيلي من واشنطن: تجديد التمويل «خطيئة»  إردوغان يتحسّس عملية في إدلب: شراء الوقت... حتى الرئاسيات  طهران تردّ على وزيرة الخارجية البريطانية: التغريدات القاسية... لا تغير أحكام القانون  تصعيد إيراني على الحدود الغربية: إنهاء التمرّد «الكردي» هدفاً  موسكو: إصدار مذكرة اعتقال دولية بحق سوري آخر متورط في مقتل عسكريين روسيين عام 2015  كالعادة..السماح باستيراد الموز اللبناني لسورية  القلة والإشاعات تطارد زيوت القطن.. و”زيوت حلب” تنفي وتأمل بإنتاج كميات كبيرة  مهمتك زيادة المعلومات.. بقلم: فاطمة المزروعي  كاراكاس تتهم واشنطن بالهجوم الإلكتروني على بنك فنزويلا  الجزائر تغلق مجالها الجوّي في وجه الطائرات المغربية  حريق كبير في مبنى مستودع بضواحي موسكو  بلينكن: ندعم ليبيا موحدة ومستقرة ذات سيادة بعيدا عن أي تدخل خارجي  الشرطة العمانية توضح حقيقة ارتكاب جريمة طعن جماعية في السلطنة  الماركات المقلدة تغزو أسواقنا …و مقترح لرفع عقوبة العلامة التجارية المخالفة إلى أربع ملايين ليرة  الحجة الجديدة عند التجار … الأسعار ارتفعت بسبب أجور الشحن وليس بسبب الدولار     

أخبار عربية ودولية

2021-04-26 07:47:45  |  الأرشيف

رغم الجائحة... الإنفاق العسكري يرتفع في 2020

أظهر تقرير نشره معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، «سيبري»، اليوم، أن الإنفاق العسكري العالمي واصل الإرتفاع عام 2020، على الرغم من جائحة «كورونا»، ليصل إلى نحو ألفي مليار دولار.
ووفقاً للتقرير، بلغ إجمالي الإنفاق العسكري في العالم السنة الماضية، 1981 مليار دولار، بزيادة سنوية قدرها 2.6 %، في وقت انخفض إجمالي الناتج المحلّي العالمي بنسبة 4.4% بسبب الجائحة وتداعياتها.
على إثره، قال أحد المشاركين في إعداد التقرير، دييغو لوبيز دا سيلفا، إنه «بالرغم من أن البعض كان يتوقع أن ينخفض الإنفاق العسكري بسبب الجائحة، فنحن اليوم متأكدين تقريباً أن فيروس «كورونا» لم يكن له تأثير كبير على هذا الإنفاق، أقلّه في العام 2020»، لافتاً إلى أنه لا يمكن تعميم هذه النتيجة على المدى البعيد، لأن «تكيّف الدول مع هذه الصدمة يحتاج وقتاً».
يشار إلى أن الإنفاق العسكري العالمي، كان قد بلغ أصلاً في العام 2019، أعلى مستوى له منذ نهاية الحرب الباردة.
وبحسب التقرير، يعني ارتفاع الإنفاق العسكري أن حصة الإنفاق العسكري من الناتج المحلّي الإجمالي، أو ما يعرف بالـ«عبء العسكري»، ارتفع بدوره. بالتالي، زادت هذه الحصة في العالم بمقدار 0.2 في المئة، لتصل إلى 2.4%، في أكبر زيادة سنوية منذ الأزمة المالية عام 2009.
في سياق متصل، زاد عدد الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي التي أنفقت 2% على الأقل من ناتجها المحلّي الإجمالي على جيشها، أي التي بلغت الهدف المحدد من الحلف، من 9 دول عام 2019، إلى 12 دولة عام 2020.
غير أن هذا الإنفاق الذي ازداد عام 2020 على مستوى العالم بأسره، انخفض في بعض الدول، مثل تشيلي وكوريا الجنوبية، التي فضّلت اقتطاع أموال كانت مخصصة للإنفاق العسكري وصرفها على تحسين استجابتها للأزمة الصحية.
الولايات المتحدة والصين تتصدران اللائحة
وقد أظهر التقرير أن الولايات المتحدة لا تزال تتصدر قائمة أكبر دول العالم من حيث النفقات العسكرية، للعام الثالث على التوالي، لا سيما أن قيمة هذه النفقات زادت عام 2020 بنسبة 4.4%، لتصل إلى 778 مليار دولار، أي 39% من إجمالي النفقات العسكرية في العالم.
تعقيباً على ذلك، تؤكد إحدى الباحثات المشاركات في إعداد التقرير، ألكسندرا ماركشتاينر، أن هذه الزيادة «تعكس المخاوف المتزايدة مما تعتبره الولايات المتحدة تهديدات من منافسين استراتيجيين، مثل الصين وروسيا، فضلاً عن رغبة إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب، في تعزيز ما تعتبره جيشاً أميركياً منهكاً»، فيما لم تبدِ إدارة الرئيس الحالي، جو بايدن، أي مؤشر على أنها ستخفّض هذا الإنفاق.
أما الصين، فحلّت في المرتبة الثانية، إذ وصلت قيمة نفقاتها العسكرية في العام 2020 إلى 13% من إجمالي الإنفاق العسكري العالمي، علماً بأن العملاق الآسيوي يواصل زيادة إنفاقه العسكري من دون انقطاع منذ 26 عاماً، توازياً مع نموه الإقتصادي.
وفي حين حلّت فرنسا في المرتبة الثامنة عالمياً، إلا أن إنفاقها العسكري عام 2020 ارتفع بنسبة 2.9%، ليبلغ 52.7 مليار دولار.
 
عدد القراءات : 3902

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021