الأخبار |
مستشار الوفد الإيراني بمفاوضات فيينا يكشف عن شرط إحراز أي تقدم في المفاوضات الحالية  مقتل متزعم في «قسد» ومرافقه و3 مدنيين باستهداف طائرة مسيّرة … الجيش يدك الإرهابيين في «خفض التصعيد».. والاحتلال التركي يقصف منبج  عندما تهرب إسرائيل من لبنان... إلى غزة  بكين تُمدّد مناوراتها العسكرية بالقرب من تايوان  حضرت الحكومة وغاب المستثمرون.. الطروحات اللاعقلانية لا تدير عجلة الاستثمار..!  يسكن في “قلب المياه” لكنّه ظمآن .. الساحل يتفاقم عطشه من دون تحريك ساكن  السفارة الروسية لدى واشنطن: استهداف كييف لمحطة زابوروجيه النووية يهدد الأمن النووي لأوروبا  كوريا الجنوبية.. الشرطة تحقق مع عراقي رمى بأكثر من 15 ألف دولار في أحد شوارع سيئول  «النصرة» يفرض أتاوات على مزارعي سهل الروج بإدلب  البازار بين الراكب والسائق بدأ مجدداً بعد قرار رفع سعر البنزين.. والتكسي سرفيس رفعت أجورها فوراً  5 ألغاز أثرية غير محلولة.. أحدها في بلد عربي  ماركيز اسم امرأة.. بقلم: حسن مدن  تزامناً مع تدريبات بكين... تايوان تجري مناورات دفاعية  بايدن يرحّب بالهدنة في غزة  الدفاع الروسية: القوات الروسية تلحق خسائر بالقوات الأوكرانية تصل إلى 150 عسكريا خلال 24 ساعة  الكرملين يحذر من عواقب كارثية: «كييف قصفت محطة زابوريجيا النووية»  الثانية خلال أقل من شهرين … أميركا تؤكد غارة روسية دمرت أوكاراً لإرهابييها في «التنف»  تضيق وتضيق بلا انفراج.. السوريون يتحايلون على “القلة” بحلول بدائية “صعبة المنال”  رئيس وكالة الطاقة الذرية يحذر من كارثة نووية على خلفية قصف قوات كييف لمحطة زابوروجيا النووية  الصين تستعد لإنهاء أكبر مناورات عسكرية في تاريخها حول تايوان     

أخبار عربية ودولية

2022-06-04 04:46:19  |  الأرشيف

هدنة اليمن تُخلّف ارتياحاً: العِبرة في التنفيذ

مع دخول الهدنة اليمنية المُمدَّدة حيّز التنفيذ، بدا كثير من المراقبين في صنعاء غير مقتنعين بإمكانية صمودها، خاصة أن «أنصار الله» التي وافقت على مضض على التمديد، أكّدت أن ثبات الاتفاق مرهون بالالتزام الفعلي بتنفيذ بنوده، وإتمام ما لم يُستكمل منه خلال الشهرين الماضيَين
 دخلت الهدنة الجديدة في اليمن حيّز التنفيذ فجر أمس، لتضع أطرافها أمام اختبار جديد في إثبات حسن النوايا، كون تمديدها لم يَقُم على ضوابط جديدة أو ضمانات ملزمة، وهو ما قد يُخضِع عملية تطبيقها للرغبات والمصالح. وفي هذا الإطار، قال رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، في تغريدة على «تويتر»، إن تمديد الهدنة جاء بعد نقاش طويل مع الأمم المتحدة، وإنه يستهدف التخفيف من معاناة المواطنين، مشدّداً على أن العِبرة تظلّ في «مدى التزام الطرف الآخر بتعهّداته». وفي الاتجاه نفسه، أوضح رئيس «المجلس السياسي الأعلى» في صنعاء، مهدي المشاط، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أن قبول المجلس بإدامة اتفاق وقف إطلاق النار يأتي لإتاحة الفرصة للأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، لمعالجة التأخير الذي حصل في تنفيذ بنود الاتفاق خلال الشهرَين الماضيَين، وتحقيق انفراجة في ما يتعلّق بفتح الطرق، واستدامة الرحلات الجوية، وانسيابية وصول السفن إلى ميناء الحديدة، مشيراً إلى أن «الالتزام الفعلي، وعدم افتعال العراقيل، ووقف الخروقات العسكرية، ستظلّ تحت المراقبة والرصد الدقيق». ودعا رئيس «اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى»، عبد القادر المرتضى، بدوره، الأمم المتحدة إلى استغلال الهدنة الجديدة لإنجاح اتفاق تبادل الأسرى، معبّراً عن أمله في تحقيق تقدّم ملحوظ في هذا الملفّ. وأعلنت وزارة النقل، من جهتها، أن «مطار صنعاء لم يشهد سوى رحلة واحدة إلى القاهرة، وستّ رحلات تجارية إلى الأردن خلال فترة الهدنة السابقة، وهو ما يستدعي اعتماد رحلات يومية ابتداءً من السبت المقبل، ليتسنّى للمرضى السفر للعلاج بعد أن تقطّعت بهم السبل لأكثر من ستّ سنوات».
في المقابل، عبّرت أميركا ودول الاتحاد الأوروبي والسعودية والبحرين وقطر والإمارات ودول عربية أخرى عن ارتياحها لتمديد الهدنة، هو ما يؤكد أن المصلحة الغربية تستدعي تأمين إمدادات النفط إلى السوق العالمي خلال الشهرَين المقبلَين، في ظلّ استمرار الحرب الروسية الأوكرانية. كما أشادت الأمم المتحدة بموافقة الأطراف اليمنية على التمديد، وعبّرت عن أملها في أن يقود ذلك إلى تقارب جديد يسهم في التوصّل إلى اتّفاق لوقف إطلاق النار بشكل دائم. وبدا لافتاً احتفاء الجانب الأميركي، الذي بذل جهوداً كبيرة على مستوى التواصل مع مصر للقبول بالجوازات الصادرة عن سلطات «أنصار الله» واستقبال رحلات جوية من مطار صنعاء وإليه، بإعلان غروندبرغ، والذي يبدو أنه يمهّد الطريق لزيارة الرئيس جو بايدن للرياض. وتوجّه بايدن بالشكر إلى السعودية وسلطنة عمان ومصر والأردن على دورها الذي جعل تمديد الهدنة أمراً ممكناً، قائلاً إن «الولايات المتحدة ستظل مشاركة في هذه العملية على مدى الأسابيع والأشهر المقبلة».
في هذا الوقت، وعلى رغم الإيجابية التي قد يستبطنها تمديد الهدنة، إلّا أن احتمال عودة التصعيد العسكري يظلّ قائماً، ولا سيما في ظلّ استمرار التحرّكات على الأرض في ذلك الاتّجاه، إذ سُجّل وصول تعزيزات عسكرية على متن سفينة إماراتية إلى ميناء المخا في الساحل الغربي، بعد وصول سفن مماثلة إلى موانئ المهرة وسقطرى خلال الأسبوعين الماضيين، فضلاً عن الترتيبات الجارية في المحافظات الخارجة عن سيطرة صنعاء من قِبَل الميليشيات الموالية لـ«التحالف».
 
عدد القراءات : 3544

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3565
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022