الأخبار |
الحنين في زمن «كورونا».. بقلم: موسى برهومة  حفتر وصالح يصلان القاهرة في زيارة مفاجئة  ماكرون: لا يمكن لواشنطن تطبيق آلية معاودة فرض العقوبات على طهران لأنها انسحبت من الاتفاق النووي  بعثة أرمينية تطهر 96485 متراً مربعاً من الألغام على طريق عام حلب دمشق  فلسطين تتخلى عن رئاسة مجلس الجامعة العربية اعتراضا على التطبيع مع إسرائيل  السجون السويدية في حالة تأهب بسبب امتلائها بنسبة 100 %  اتهام ضابط شرطة أمريكي بالتجسس لحساب الصين  الأردن يسجل أكبر حصيلة إصابات يومية بكورونا منذ بدء التفشي  أمام الرئيس الأسد.. العمراني يؤدي اليمين القانونية سفيراً جديداً لسورية لدى بيلاروس  هل لدى الحكومة الوقت لتنفيذ وعودها؟  قطاع النقل.. نقص في اليد العاملة الخبيرة ومطالب تنتظر التنفيذ  اتفاقية العار: أسرلة السينما العربية؟  روسيا تستيقظ على الساحة العالمية من سورية.. هل تضرب بعرض الحائط العقوبات الأميركية؟  "قسد" في ارجوحة الشيطان.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  إيران تسجل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا على أساس يومي متجاوزا 3700 حالة  صنعاء ترفض الوساطات: لا عودة عن «تحرير» مأرب     

صور من العالم

2012-10-05 06:55:51  |  الأرشيف

دراسة: ارتفاع الدخل يزيد من النشوة الجنسية

ربما يعجز المال عن شراء الحب، ولكنه قد يسمح لصاحبه بالحصول على حياةٍ جنسية جيدة، إذ أن شركة متخصصة بإجراء مسوحٍ للطبقة الغنية حول العالم أثبتت خلال مسحٍ أجرته عام 2007 بأن 70 في المائة من أفراد الطبقة الثرية ممن يمتلكون أكثر من 90 مليون دولار يؤكدون أنهم يستمتعون بحياة جنسية رائعة.
وأشار روبرت فرانك خلال مقالٍ كتبه بعنوان “الشهوة الجنسية لدى الأغنياء” أن 63 في المائة من الرجال الأثرياء أقروا بحصولهم على حياةٍ جنسية جيدة، محددين مفهوم “الجيدة” بأنها تتمثل بزيادة عدد المرات التي يمارسون خلالها الجنس، أما 88 في المائة من النساء الثريات فقد أكدن بأن “نوعية الحياة الجنسية أصبحت أفضل“.
ومن المعروف أن زيادة المال قد تخلص المرء من التوتر المصاحب للأمور المتعلقة بالمشاكل المالية، مما يساعد فئة الأثرياء، التي تبلغ نسبتهم حوالي 1 في المائة، على الاسترخاء والاستمتاع بالحياة، وفقاً للمسح الذي أعدته شركة “برينس وشركائه.”
ولكن في الوقت ذاته، يمكن للنسبة المتبقية، الممثلة بـ 99 في المائة من أفراد المجتمع، أن تستمتع بالجنس دون الحاجة إلى المال، فقد دلت إحدى الدراسات التي قامت بها كل من جامعتي دارتموث ووارويك في بريطانيا على ازدياد نسبة السعادة المتحققة لدى الأشخاص جراء ممارستهم للجنس.
وقال المعالج النفسي الاجتماعي جاستن ليميلر إن: “سعادة الإنسان تطلب أكثر من مجرد عدة دقائق من التواصل الجسدي،” إذ أن السعادة التي تأتي من ممارسة الجنس تحصل بسبب إفراز الجسم لعددٍ من الهرمونات المساعدة على الشعور بالسعادة كهرمون الدوبامين والفاسوبراسين والأوكسيتوسين، وهذه هي الهرمونات التي تساعد الشخص على التعاون والإبداعية وقابلية حل المشاكل والشعور بالثقة.
عدد القراءات : 20921


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020