الأخبار |
بمشاركة الأمانة السورية للتنمية وفعاليات أهلية واقتصادية.. فتح طريق عام داريا المعضمية  انحسار الاحتجاجات الإيرانية: الغرب يشدّد عقوباته  الاحتلال التركي يشعل خطوط التماس في حلب والرقة والحسكة.. ومقتل جنديين له  قصص قصيرة  مرتزقة أردوغان يعشيون حالة من «البذخ» و«الترف» والأهالي غارقون في الفقر  النمسا تتبرع بمليوني يورو لدعم البرنامج الصحي لـ«الأونروا» في سورية  رواتب موظّفي اليمن: قصّةُ «ابتزاز» متقادم  إسرائيل تُسلّح الخليج: نحن مظلّتكم  بعد «الطمأنة»... غروسي يتوجّه إلى كييف وموسكو هذا الأسبوع  ماذا بعد تحذيرات «الأطلسي» حول «النووي الروسي»؟  اشتباك متنقّل على امتداد الضفة: لا أمان للمستوطنين  مجلس الأمن القومي الياباني يعقد اجتماعا طارئا بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا حلق فوق اليابان  قلوبهم مع كييف وسيوفهم على رقبة زيلنسكي.. بقلم: هديل علي  حملة على الأراكيل منذ الأسبوع القادم … 10 آلاف محل ومطعم بدمشق فقط خمسة خالفت بتقديم الخضراوات الورقية  بريطانيا: سنواصل مساعدة أوكرانيا حتى "انتصارها"  خسارة الكوادر الطبية.. والتعويض بالخريجين الجدد  التنظيم سيسلم مخيمات شمال إدلب لمسلحي «الأوزبك»! … روسيا تقبض على أشخاص أرسلوا أموالاً لـ«النصرة» في سورية  التضخم في تركيا يبلغ أعلى مستوياته في 24 عاماً  انقطاع التيار الكهربائي في بنغلادش... والسبب «قيد التحقيق»  «الطاقة الذرية»: على أوروبا ترشيد استهلاك الغاز بحسم حتى تتجاوز الشتاء     

آدم وحواء

2019-08-06 08:34:28  |  الأرشيف

الزواج من العمر نفسه... عندما يصطدم "العريس" بموقف أهله!

منذ سنوات، تعديلات جديدة بدأت تطرأ على الاقتران بشريكة العمر سواء من ناحية الوضع الاجتماعي أو نوع العمل أو العمر.
ولم يكن هذا التحول وليد اللحظة، بل جاء نتيجة الانتقال إلى مراحل أكثر تقدمًا في التفكير بشريكة العمر، وأخْذ العلاقة ما بين الطرفين إلى منحنى جديد بغض النظر عن عمرها، جراء تكوّن شعور تجاه كل منهما بتوافق الأفكار وتكوين علاقة حب وعشق.
علاقة غير محكومة بالعمر
عن هذا الموضوع، تحدث المتخصص في الدراسات الاجتماعية الدكتور فارس العمارات عن ضرورة اقتناع أي طرفيْن يرغبان بالارتباط، أن لا يكون للرقم عندهما أي اعتبار؛ فالأرقام لا تقدِّم ولا تؤخِّر في منظومة العلاقة، وما بينهما يجب أن يكون أسمى من كل ما قد يكون عائقًا أمام ارتباطهما، وبناء العش الذي حلما به.
وبرغم اتفاق كلٍّ منهما على هذا البناء المقدس، ولكن ثمة مشكلة حقيقية تتعلق عادة بالأهل الذين يضعون العصا في الدولاب خاصة من جهة الرجل، انطلاقًا من أن شريكة العمر لا بد أن تصغره بسنوات كي يتناسب عمرها مع الإنجاب، وحتى لا تهرم ويصيبها الكِبر، ولا تقوى على خدمته، ناهيك عن أن منظومة القيم الاجتماعية التي تحكم العلاقات الأسرية ترفض أي محاولات للزواج من فتاة تكبره بالعمر أو تساويه فيه، كما يقول العمارات.
ما بين مؤيِّد ومعارِض
أما المجتمع اليوم، وفق العمارات، فقد أصبح واقعًا ما بين مؤيد ومعارض، من باب أن القبول به سيصبح ظاهرة، خصوصًا أن بعض الرجال بدأوا يقتنعون بالزواج من الفتاة، التي تساويهم في السنّ أو تكبرهم فيه أحيانًا، انطلاقًا من أن الزواج يتم تأسيس بنيانه على الحب بين الطرفين والقبول بكل التفاصيل بغض النظر عن أي تقاليد أو قيم اجتماعية ترفضه.
ومما سبق، فإن تجارب الأزواج الذين تزوجوا من فتيات تصغرهم سنّاً، سرعان ما ندموا على قرارهم، جراء قلة خبرة الفتاة وعدم مقدرتها على القبول بمنغصات الحياة وتحمّل بعض التحديات المادية والاجتماعية، بخلاف مَن تمتلك من الخبرات الحياتية الكثير، ولديها القدرة على إدارة أسرتها وبيتها بشكل أكبر، ولديها رؤية مستقبلية لها ولشريكها.
وباعتقاد العمارات، أن ما يحكم العلاقات العاطفية بين أي طرفين الحب والتوافق الفكري؛ لأنهما أساس التعايش والتآلف، إضافة إلى المصير الذي سيكون كلٌّ منهما قابلاً به بغض النظر عن أية انتقادات أو معارضة من قبل ذويهما، فتلك هي القواسم المشتركة التي تجمعهما، وليس العمر.
 
عدد القراءات : 7550

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022