الأخبار |
“الترقيعات” لا تنفع.. معدلات التضخم في تزايد والحلول “العقيمة” تدور في حلقة مفرغة!!  «الإدارة الذاتية» الكردية تفرض مناهجها على مدارس منبج!  عشية قمة بوتين – بايدن الافتراضية … رسائل ميدانية متبادلة شرق الفرات وفي «خفض التصعيد»  أيها الأزواج… عقوبة خيانة الزوجة الحبس من شهر إلى سنة … قاضي بداية الجزاء الأول في دمشق: شكاوى الأزواج أكثر من الزوجات والسبب لا يعلمن بحقهن برفع دعاوى على الزوج الخائن  هل ترمم النقص الشديد بموظفي الجامعات أم تستمر المعاناة؟! … 7200 فرصة عمل حصة «التعليم العالي» من المسابقة المركزية 1300 منهم نصيب جامعة دمشق  في أسوأ مشهد كروي.. الخسارة أمام موريتانيا تلخّص الواقع الكروي … مكافأة الخروج من كأس العرب ثلاثة ملايين لكل لاعب!!  تل أبيب تستصرخ واشنطن في الوقت المستقطع: «النووي» تجاوزَنا... استدركوا الصواريخ!  «CNN»: عقوبات أميركية إضافية على روسيا ومقرّبين من بوتين  الولايات المتّحدة تقاطع دورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة في بكين  السعودية تتوقّع حراكاً جديداً... من بوّابة اليمن  التعميم في التقويم يخلط حابل “الدعم” بنابله!.. بقلم: قسيم دحدل  لماذا يتبرع الأثرياء بمالهم للمؤسسات الخيرية؟ ليس كرماً بل تهرباً من الضرائب!  تقزيم أجندة أردوغان ودفع «قسد» لحوار «جدي» مع دمشق .. توقعات حذرة بـ«تفاهمات» لحل قضايا عالقة خلال لقاء بوتين – بايدن المرتقب غداً الثلاثاء  هل استقالة قرداحي ستوقف التصعيد السعودي تجاه لبنان؟  الميليشات اعتقلت 12 منهن وأوكرانيا تسلمت 4 مع أطفالهن … مواجهات وعراك بالأيدي بين نسوة الدواعش و«قسد» في «مخيم الربيع»  رقم يثير القلق … أكثر من 1.1 مليون متسرب من التعليم خلال السنوات العشر الماضية .. مدير مركز القياس في التربية: غالبية المتسربين بين عمر 15-24 سنة وأصبحوا في سوق العمل  سعر الكيلو 38 ألفاً وبنشرة التموين 25 ألفاً … صناعي: التاجر يخسر في البن من 3000 إلى 4000 ليرة بالكيلو  فضائح جنسيّة خطيرة في جيش الاحتلال.. الإعلام الصهيوني يكشف المستور!  كثرت التبريرات وتعددت الأسباب.. خطة زراعة الشوندر السكري لا تبشر بالخير!  علي سنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب: سورية تمثل عمقاً عربياً وهناك خطوات عملية للمشاركة في إعادة إعمارها     

آدم وحواء

2019-08-28 04:52:23  |  الأرشيف

روشتة ليلة الدخلة للعروس ونصائح مهمة

العلاقةُ الحميمة  بين الرجل والمرأة هي فطرة خلقها الله في نفوسنا، فقد خلق الله كلاهما ليكملا بعضهما، وهي أمر طبيعي يحدث بين الشريكين، لكن، هناك بعض المشاكل كالقلق والخوف اللذين يصيبان العروس ليلة الزفاف، قد يتسببان في حدوث بعض الأمور غير المرغوب بها، ولكي تتجنّبي كل ذلك، كان لـ "سيدتي.نت" حوار مع الدكتورة منى رضا استشاري الطب النفسي والجنسي، لكي تقدّم فيه روشتة نصائح للعروس في ليلة الدخلة.
أوضحت الدكتورة منى رضا أنّ هذه العلاقة في المقام الأول تكون مبنيّة على المودة والرحمة بين الزوجين، بالإضافة إلى الثقة المتبادلة بين الطرفين.
وعلى العروس أن تعرف أنّ المخاوف، والقلق الذي تُصاب به ليلة الدخلة، هو أمر طبيعي، لا داعي للقلق منه، بشرط ألا يكون الأمر مبالغًا به، بخاصة وأنّ هذه التجربة تكون جديدة عليها، إذ يؤدي الخوف في بعض الأحيان إلى حدوث بعض التشنجات بالمنطقة الحميمية لدى السيدات، ما يسبب بعض الآلام بهذه المنطقة أثناء العلاقة، ما يترك انبطاعًا سلبيًّا عند العروس عن الحياة الجنسية ، ويؤثّر على حياتها بشكل عام مع زوجها.
كما أضافت، أنّ أغلب المخاوف التي تصيب الفتيات، بعضها يكون ناتجًا عن سماعها لتجارب الأخريات، أو مفهومها الخاطئ بالأساس عن العلاقة الحميمة، فبعض الصبايا يفكّرنَ بهذه العلاقة وكأنها "عيب"، أو أمر يجب أن تخجل منه، لكن بالطبع هذه الفكرة بعيدة تمامًا عن الصحة.
ونصحت الدكتورة منى، الصبايا، بألّا يستمعنَ لتجارب الآخرين، فكل إنسان له حالته الخاصة التي تختلف عنها وفقًا لطبيعة كلا الزوجين، وفكرة التعميم تُعتبر واحدة من أكبر المشاكل التي من الممكن أن تؤدي إلى عدم الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، على سبيل المثال أن تستمع الصبيّة إلى تجارب صديقاتها، بأنّ الرجال لا يتعاملون بـ "ود" مع زوجاتهنّ ليلة الدخلة، ومن ثمّ تضع ببالها أنّ زوجها سيعاملها بالطريقة نفسها، وتطبّق الأمر عليه، من قبل حتى أن يحدث.
وأشارت د/ منى، إلى أنّ من الممكن أن يتحدث الزوجان قبل حفل الزفاف، عن مخاوفهما من العلاقة الحميمة بخاصة الصبايا، لكي يطمئنها زوجها، وتسير الأمور بسلاسة أكثر.
كما يفضل إبعاد الأهل قدر الإمكان عن أسرار وتفاصيل هذه العلاقة، فطبيعة والد ووالدة العروس تهتم بالاطمئنان إلى العلاقة بين الزوجين، فمن الممكن أن تقومي بطمأنتهما من دون الدخول في أيّ تفاصيل.
بعض الزوجات يصيبهنّ حالة من القلق عندما لا تحدث العلاقة ليلة الدخلة، لكن أكدت دكتورة منى، أنّ هذا الأمر طبيعي، ففي بعض الحالات يكون كلا الزوجين مرهقًا، ويشعر بالتوتر، ولكن بشرط ألّا تطول هذه المدة.
كما على العروس الاهتمام بصحتها جيدًا، واتّباع نظام غذائي سليم، لأنّ ذلك ينعكس بشكل كبير على العلاقة الحميمة مع زوجها.
وبنهاية الحديث، أوضحت دكتورة منى رضا، أنّ العلاقة الحميمة ليلة الدخلة ليس شرطًا أن تترك انطباعًا غاية في الروعة، لأنّ العلاقة مازالت في بدايتها، وتصبح أفضل مع الوقت، ونصحت الصبايا في حالة الشعور بالقلق الشديد قبل أو بعد ليلة الدخلة، باستشارة أهل العلم ولا ضير في ذلك، لمعرفة سبب المشكلة، إذ تكون في كثير من الاحيان مشكلة عرضية وليست مزمنة كما تتوقع بعض الصبايا.
 
عدد القراءات : 9016

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021