الأخبار |
مسؤول أردني: ابن سلمان ساعد الإسرائيليّين مقابل وعد بـ«الوصاية»..«المشرق الجديد» عجّل بالمخطّط الانقلابي... والسفير الأميركي أدّى دوراً رئيساً  تعزيزات للجيش والقوات الروسية نحو القريتين واقتتال جديد بين إرهابيي أردوغان في عفرين … غارات مكثفة لـ«الحربي» تكبد الدواعش خسائر فادحة في البادية  انخفاض إنتاج الحمضيات 24.5% مقارنة بالعام الماضي والزراعة تجد المبرر في تقلّب المناخ  تحرّكات مكثّفة لتسويق التأجيل: «فتح» نحو إلغاء الانتخابات رسمياً  3.7 ملايين ليتر من البنزين و 4.5 ملايين ليتر من المازوت يومياً بجميع المحافظات  لقاء أوّل «إيجابي» وآخر الأسبوع المقبل: مفاوضات سرية سعوديّة ــــ إيرانيّة برعاية بغداد  مؤشرات إيجابية لمصلحة الليرة السورية … توقعات بانخفاضات مستمرة ستنعكس على أسعار الأسواق  آراء حول ارتفاع «متوقع» لأسعار الدواء ورفع السعر يجعل المواطن يستسلم للمرض! … القربي: ارتباك في «الصحة» ولا مبرر وطنياً لرفع الأسعار .. الفيصل: لا نطالب بزيادة كبيرة وإن بقي الحال فستغلق بعض المعامل  ليبيا.. مجلس الأمن يقرّ إرسال مراقبين: توحيد "العسكر" خارج البحث  لأنَّ المرأة تستحق.. بقلم: أمينة خيري  مصادر تؤكد عودة سورية للجامعة العربية قريباً وحضورها القمة المقبلة  أمانة ومسؤولية؟!.. بقلم: بشير فرزان  الزعيم الإيراني خامنئي يدعو الجيش إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع "إسرائيل"  بمساعدة روسية.. رئيس بيلاروسيا يعلن توقيف مجموعة خططت لاغتياله  جمهورية التشيك تطرد 18 دبلوماسيا روسيا     

آدم وحواء

2019-12-19 04:13:06  |  الأرشيف

طرق تساعدك على التسامح والنسيان

إن اختيار المغفرة والتسامح ليس اختياراً سهلاً، لكنه هو الاختيار الأفضل في حالة الاختلاف بين المراهقات، ونحن لا ننكر أن هناك بعض الأمور التي يصبح فيها التسامح جنوناً، لكن هناك من تسامح على حماقات ارتكبت بحقه لأنها تعرف أن الجنون هو العيش مع الضغينة والكره والحقد، والجنون هو الانتقام!. بحسب الدكتورة ابتهاج طلبة الخبيرة التربوية هناك محاولات كثيرة لدراسة المشاعر الإنسانية الناتجة عن الحقد والرغبة بالانتقام وتأثيرها على مجرى الحياة وعلى الصحة الجسدية والنفسية، كذلك هناك محاولات عديدة لفهم التسامح وتحديد خطوات عملية يمكن أن تساعد على التسامح، سنحاول أن نحدد بعض خطوات تساعدك على التخلص من الغل وتغليب التسامح على الانتقام.
نصائح لتحقيق التسامح 
الحياة يجب أن تستمر، ولأن طاقتنا يجب أن تكون مسخرة لنسعد أنفسنا لا لننتقم أو نفكر بالإساءات مدى الحياة، لأننا بحاجة إلى البداية من جديد دائماً، وبحاجة لإلقاء حمل الحقد عن كاهلنا.
يبدو أن معظمنا لا يرغب بالمسامحة لأنه يعتقد أن التسامح تنازل عن الحقوق، لكن يجب أن نفهم التسامح جيداً، لنأخذ مثالاً؛ إذا تعرضت للسرقة وخلال السرقة تعرضت لإهانة لفظية أو جسدية من اللصوص، ثم تم إلقاء القبض عليهم، فهل التسامح أن تتنازل عن حقك؟.
لا؛ التسامح لا يعني أن ينجو المجرم من العقاب، لكن التسامح أن تنجو أنت من المشاعر السلبية التي تركها المجرم داخلك، يعني أن تراه بعد أن يقضي فترة سجنه صدفة فلا تشعر تجاهه بالحقد أو الغل، بل تنظر له أنه أخطأ ونال عقابه وانتهى، ولو أخطأ ثانية يجب أن ينال عقوبته، بل إن فك قيد المجرم جريمة لا علاقة لها بالتسامح.
إذاً... التسامح قضية بينك وبين نفسك، لا علاقة لها بمن أساء لك، بل هي طريقتك بالتعامل مع نتيجة الإساءة.
إن التسامح أمر سهل لكن في بعض الأحيان يكون النسيان أصعب، ركز على الجانب العاطفي أو الطيب لديك ودع قلبك يتكلم، في النهاية شيء ما سوف يحدث ثم يعود كل شيء لوضعه الطبيعي. التجارب هي دروس لتعلمك وتوجهك لتكون إنساناً أوعى من السابق، حاول أن تتعلم مما حدث معك ويكون درساً لك لا عليك، الحياة مراحل وكل يوم نتعلم دروساً جديدة، فكل صديق وكل موقف هو لصالحك أنت فقط تعلم.
إن التسامح مع الذات هو الخطوة الأولى والأهم للتسامح مع الآخرين، والتخلص من المشاعر السلبية تجاه الذات بمثابة الخروج من عنق الزجاجة، سامح نفسك وابدأ من جديد، لا تجلد ذاتك ولا تبالغ بلوم ذاتك ولا تخلق مبررات، ابدأ اليوم بداية جديدة.
 
عدد القراءات : 6442
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021