الأخبار |
ليز تشيني تعلن احتمال منافستها ترامب في الانتخابات المقبلة  الكرملين: يتعين على أوكرانيا فهم شروط روسيا  المقاومة تُنذر العدوّ: «وصلت الرسالة»!  أسانج يستأنف قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة  واشنطن تطلق سراح ناقلة نفط أبحرت من ميناء روسي  لا هدوء قبل زيارة بايدن: الضفة تغذّي الاشتباك  المجاعة تخيم بظلالها على اليمن.. أكثر من 19 مليون يمني يعيشون حياة قاسية  في اليوم العالمي للصحافة الرياضية.. بقلم: صفوان الهندي  تصاعد الخلاف بين مرتزقة أردوغان في ليبيا وهروب بعضهم إلى الجزائر  من عيد إلى عيد … 30 بالمئة زيادة التكاليف من الفطر إلى الأضحى  حوالات السوريين تسهم بتمويل 40 بالمئة من المستوردات … توقعات بتراجع معدل حوالات عيد الأضحى بسبب الظروف العالمية المتردية  تموز ساخن في سورية بسبب روسيا وتركيا  في سورية.. سيارات أكل عليها الدهر وشرب ولكن أسعارها لاتجد من يفرملها  هنادي عبود: ما يظهر أنوثة المرأة هي المرأة ذاتها  إصابة مدنيين اثنين جراء عدوان إسرائيلي على جنوب طرطوس     

آدم وحواء

2020-10-16 04:39:24  |  الأرشيف

هل يجب أن يكون زوجك حقا أفضل صديق لك؟

"لا أستطيع أن أصدّق أنني محظوظة بما فيه الكفاية لأتزوج أفضل صديق لي"، تعليق انتشر كثيرًا في حفلات الزفاف. ويبدو الأمر جميلًا،  زوج، أفضل صديق، النصف الآخر. ولكن هل هذا حقًّا ما يعنيه الناس (أو هل هو  حقًّا ما يريده الناس) عندما يتحدثون عن أزواجهم؟ للوهلة الأولى، يبدو  الأمر غير مؤذٍ. إلّا أنّ وجود شريك حياتكِ كأفضل صديق، يمكن أيضًا أن يسبب انعدام الحياة خارج علاقتك. من الطبيعي أن يكون الزوج أقرب الناس لكِ، ولكن مع وجود عدد قليل من الناس المصنّفين كأصدقاء مميزين. فهل من المهم أن يأخذ الزوج مكان الصدارة؟
هناك بعض الفوائد
وبعض الأدلة التي تشير إلى عدم حاجة المتزوجين إلى أصدقاء آخرين بالطريقة نفسها للعازب. وجد جون هيليويل، وهو أستاذ في كلية فانكوفر للاقتصاد، ومحرر World Happiness Report في بحثه، أنّ الصداقة مهمة، ولكنها في الواقع ليست بالأهمية نفسها للمتزوجين. وهكذا وصلنا إلى فكرة أنّ الزواج هو نوع من"الصداقة المميزة". ومن المثير للاهتمام، في بحثه، أنّ أولئك الذين صنّفوا أزواجهم كأفضل صديق"، هم أكثر رضا عن حياتهم بضعفين من أولئك الذين لم يفعلوا الأمر ذاته. وكان الرجال أكثر ميلًا من النساء لقول إنّ زوجاتهم أفضل أصدقائهم، وهو ما قد يكون نتيجة لتمتّع الرجل بعدد أقل من الأصدقاء عمومًا.
ولكن لا يجب أن تعتقد أنّ زواجك فشل لمجرد أنك لا تنظر إلى شريك حياتك كأفضل صديق لك. يقول الدكتور هليويل: "إنّ فوائد الزواج قوية حتى بالنسبة لأولئك الذين يصنّفون كصديق خارجي، ولكنها أقوى بالنسبة لأولئك الذين يعتبرون أزواجهم أقرب صديق لهم.
لا تدعها تجعلك كسولًا
لا يوافق كل الخبراء على ذلك. ويخشى البعض أنّ لغة الصداقة هي مجرد اختزال للأمن والثقة عند تطبيقها على زواجك، أو أنها يمكن أن تكون علامة على الرضا عن الزواج. الصداقة قد تكون لغة طبيعية لاستخدامها في البداية أو  حين مرور عقود على علاقتك، لكنها لا تناسب دائمًا. تقول الدكتورة إلين بدر، المؤسس المشارك لمعهد الأزواج في مينلو بارك، كاليفورنيا، والمؤلف المشارك لكتاب "Tell Me No Lies ": "إنّ استخدام لغة الصداقة علامة خطر لتجنب الصراع والمشاكل". فهي غالبًا ما تعني التخلي عن تعقيد كونك مع شخص ، إذ إننا نقبل الكثير من أصدقائنا أكثر ممّا نفعله مع أزواجنا، ونحن بحاجة إلى أن نكون أكثر توافقًا مع الأزواج، مما نقوم به مع أصدقائنا.
وضع آمالك على شخص واحد
 المشكلة الأخرى لوصف زوجك "بأفضل صديق" هو ​​خطر وضع الكثير على شخص واحد ، كالتوقعات التي يكاد يكون من المستحيل الوصول إليها والكثير من الضغط. ومن المؤكد أنّ بعض العلاقات يمكنه التعامل مع الأمر. ولكن ليس كلّها ، فالزوج يحصل على أشياء من أصدقائه لا توفرها الزوجة، والأمر كذلك لها. والشيء الأكثر أهمية ألّا يستاؤوا من بعضهم البعض لذلك.بدلًا من ذلك، ابدئي في التفكير في شريك حياتك كواحد من أفضل أصدقائك، مع الحذر من جعله أفضل صديق وحيد لك" لبضعة أسباب. أولها كوننا بحاجة إلى نظام دعم قوي في الحياة، ولا يمكن أن يكون شخص واحد كل شيء. ثانيًا، بسبب الحاجة إلى متنفّس ، فأي شخص في علاقة، يعرف أنه مهما كنتم تحبون بعضكم البعض، بغضّ النظر عن مدى توافقكم، تحتاجون فسحة من الآخر.
إنّ العلاقات رومانسية والصداقات مختلفة، وعلى الرغم من أنّ شريككِ قد يكون أقرب شخص لكِ، حاولي ألّا تضعي توقعات غير واقعية. إنّ كون أفضل صديق لكِ خارج علاقتك، لا يجعل علاقتكِ أقلّ تميزًا،  فهو يُظهر فقط أنّ لديك حياةً خارج هذه العلاقة أيضًا.
 
عدد القراءات : 4759

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022