الأخبار |
بريطانيا.. أوّل اختبار للقيادة «العمّالية» الجديدة: هزيمة مدوّية في الانتخابات البلدية  هل تخطّط “إسرائيل” للحرب فعلاً؟.. بقلم: جوني منير  مقصلة مكافحة الفساد تحطّ في الجمارك .. توقيف عشرات المدراء عقب تحقيقات مع تجار “كبار” !  الهند.. الأطباء يحذرون من استخدام روث البقر في علاج فيروس كورونا  مليون ليرة سورية وأكثر هي احتياجات الأسرة السورية في العيد  إصابات كورونا العالمية تتجاوز الـ158 مليونا والوفيات 3 ملايين و435489  طهران تؤكد المحادثات مع السعودية: «دعونا ننتظر نتيجتها»  سوء في التوزيع.. بقلم: سامر يحيى  أربع وزراء في امتحانات الثانوية … لأول مرة تشفر الأسئلة وتركيب كاميرات في قاعات المراقبة .. تأمين الأجواء الامتحانية والظروف المناسبة للطلاب القادمين عبر المعابر  تنقلات واسعة في الجمارك تطول الأمانات الحدودية  نصرة للمدينة المقدسة.. الفصائل الفلسطينية تطلق اسم "سيف القدس" على معركتها ضد إسرائيل  على أبواب عيد الفطر.. لهيب الأسعار يخبو بخجل والتاجر يسعى للرفع بحجج جديدة..!  لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرائيلي  متحدث: الجيش الإسرائيلي بدأ مهاجمة أهداف حماس العسكرية في غزة وأرسل قوات إضافية إلى هناك  التوتر يتأجج في القدس.. ودوي انفجارات يطلق صافرات الإنذار     

آدم وحواء

2020-11-10 03:19:42  |  الأرشيف

كيف يؤثر وقت «الشاشات» على حياة المراهقين؟

وجدت دراسة حديثة أجراها باحثو جامعة كولومبيا البريطانية، أن المراهقين، وخاصة الفتيات، يتمتعون بصحة عقلية أفضل عندما يقضون وقتًا أطول في المشاركة في الأنشطة غير الدراسية، مثل ممارسة الرياضة والفنون، ووقتاً أقل أمام الشاشات.
ووجدت الدراسة أن قضاء أقل من ساعتين يوميًا أمام الشاشات (مثل تصفح الإنترنت وممارسة ألعاب الفيديو واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي) ارتبط بمستويات أعلى من الرضا عن الحياة والتفاؤل، ووجد الباحثون أن مستويات القلق والاكتئاب أقل، خاصة بين الفتيات، كما ارتبطت المشاركة في الأنشطة غير الدراسية بصحة عقلية أفضل، حسب موقع «ساينس دايلي».
وسائل التواصل الاجتماعي
«على الرغم من أننا أجرينا هذه الدراسة قبل جائحة COVID-19، فإن النتائج مرتبطة بالوضع الحالي لأن المراهقين يقضون وقتًا أطول أمام الشاشات في أوقات فراغهم، كما أن ممارسة الأنشطة أصبح مقيدًا بسبب ظروف الإغلاق التي فرضها «كوفيد - ١٩» حسب الباحثة الرئيسية في الدراسة، إيفا أوبيرل.
وأضافت أوبيرل: «تسلط النتائج التي توصلنا إليها الضوء على الأنشطة الإضافية وأهميتها بالنسبة للصحة العقلية للمراهقين، وقد يكون إيجاد طرق آمنة للأطفال والمراهقين لمواصلة المشاركة في هذه الأنشطة خلال الأوقات الحالية وسيلة لتقليل الوقت أمام الشاشات وتعزيز الصحة العقلية»
أبرز نتائج الدراسة:
كان المراهقون الذين شاركوا في الأنشطة الفنية والرياضية أقل عرضة بشكل ملحوظ للانخراط في الأنشطة الترفيهية القائمة على الشاشات لمدة ساعتين أو أكثر بعد المدرسة.
كما ارتبطت المشاركة في الأنشطة الإضافية بمستويات أعلى من الرضا عن الحياة والتفاؤل وانخفاض مستويات القلق والاكتئاب.
وارتبط طول وقت التعرض للشاشات (أكثر من ساعتين في اليوم) بانخفاض مستويات الرضا عن الحياة والتفاؤل، ومستويات أعلى من القلق وأعراض الاكتئاب
تقول أوبيرل إن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفحص سبب كون الآثار السلبية لوقت الشاشة أكثر ضررًا على الفتيات مقارنة بالشباب
وأضافت أوبيرل: «نعلم أن بعض أشكال قضاء الوقت أمام الشاشات يمكن أن يكون مفيدًا للحفاظ على التواصل مع الأصدقاء وأفراد العائلة عبر الإنترنت إذا لم نتمكن من رؤيتهم شخصيًا، ولكن هناك أنواعًا أخرى من التعرض للشاشات يمكن أن تكون ضارة جدًا»
 
عدد القراءات : 4190

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021