الأخبار |
نتائج أولية لانتخابات قبرص: السباق الرئاسي يتّجه لجولة إعادة  ميدفيديف: المزيد من الأسلحة الأميركية يعني «احتراق» أوكرانيا بأكملها  الأردن.. انتشار جديد للحمى القلاعية وإغلاق أسواق المواشي 14 يوما  المقداد يستذكر "أنبوبة باول التي يمكنها قتل عشرات الآلاف من البشر"  لافروف في العراق.. فما أهداف الزيارة؟  هولندا.. مقتل امرأة وإصابة شخصين في هجوم بسكين  عصي الدمع.. بقلم: حسن مدن  مقاطعة السلع تفرض نفسها “مجبر المستهلك لا بطل”.. دعوات لا صدى لها وآمال تصطدم بقلة الجدوى والنفعية!  بعد استبعاد مستلزمات صناعتها من التمويل عبر “منصّة المركزي”… ظاهرة تصنيع المنظفات منزلياً مرشّحة للانتشار.. وخبيرة كيميائية تحذر من المخاطر المحدقة  عشرات الآلاف من الإسرائيليين يحتجون ضد حكومة نتنياهو  اليونان تقترح على بيدرسون استضافة مناقشات بشأن سورية للسفراء المعتمدين  «الأغذية العالمي» يخفض المساعدات لسورية ويحدد آلية جديدة للتوزيع  هل تراجعت «التموين» عن تعميم تحرير الأسعار؟! … مصدر في «التموين»: ليس هناك تحرير للأسعار بل إلغاء للنشرات السعرية من قبل الوزارة  تداعيات الحرب في أوكرانيا.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  سورية نحو انفراجات لم تعد بعيدة… ستكون إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق أولى تجلياته  رانيا ناصر: الإذاعة رسمت طريقي وحددت أهدافي المستقبلية     

آدم وحواء

2021-03-26 04:02:54  |  الأرشيف

التردّد في الزواج ضرورة، ولكن!

تهدف فترة الخطوبة إلى تحقيق الوفاق والتفاهم بين العروسين. ويرى الخبراء أنّ انفتاح الثنائي من شأنه تسريع خطوة عقد القران والزواج. لكن رغم هذا التوافق والانسجام، يسود الخوف والتردد مشاعر العروس، ما يفسّر حالات عدة من فشل الخطوبة أو الطلاق السريع. وقد يصل الأمر إلى العنوسة كما هي الحال في بعض المجتمعات العربية. ويؤكد اختصاصيو علم النفس والاجتماع أنّه من الضروري تنوع الأفكار بين شخصين خلال فترة تعارفهما وأيضاً زواجهما لأنّ من شأن ذلك أن يؤدي إلى تغيير الحياة بينهما. وكذلك يمكن لكل منهما الاستمتاع باختلافه عن الآخر. هذا التنوع قد يجده بعضهم تناقضاً قد يفسد الحياة الزوجية ويعرّضها للفشل، فيكون الانفصال أسرع طريق للخلاص من تردد ما قبل الزواج، خصوصاً خلال فترة الإعداد لمرحلة الزفاف والتحضير لعش الزوجية. لكن مهلاً، هل تكون خطوة التخلّص من علاقة ما بعد تردد وقلق صحيحة؟ وهل التناقض بين طرفين على وشك الزواج ذو نتائج إيجابية؟ كيف؟ في ما يلي نفصّل بعض أسباب التردد التي قد يواجهها العروسان قبل عقد القران، موضحين أسبابها وأهمية التخلص منها لمستقبل أفضل له ولها: وجود عُقد وصراعات نفسية سابقة ترتبط بعلاقة الشخص مع والديه. وجود تجارب سابقة أو قصة قريبة مؤثرة تجعل الخوف مسيطراً على فكرة الزواج. ظهور خوف مرضي من الزواج قد يؤدي إلى تغيّر المشاعر، وقد يظهر ذلك في فشل أكثر من علاقة. الجهل وعدم وجود أسلوب حوار صريح وبنّاء بين الأم وابنتها والوالد وابنه. التسرّع في فسخ العلاقة وعدم إعطاء الوقت الكافي للتفكير ومناقشة المخاوف وأسباب التردّد مع الطرف الآخر أو الأهل. نقص في مهارات التعامل مع الآخر، ما قد يؤدي إلى الخوف من الفشل أو عدم معرفة متطلّبات الطرف الآخر. عدم إعداد الفتاة وتحديداً عاطفياً واجتماعياً حول الحياة الزوجية ومسؤوليتها. المبالغة في الانفعالات والتأثر السريع بآراء الآخرين، ما قد ينعكس سلباً على توافق الثنائي. وجود معلومات خاطئة حول العلاقة الزوجية، خصوصاً الجنسية، ما قد يؤدي إلى خوف مرضي وابتعاد مفاجئ وهروب من الزواج. القلق من ليلة الدخلة في الختام، لا بدّ من الإشارة إلى احتمال وجود أكثر من سبب للخوف والتردد قبل الزفاف رغم أنّ وجودهما أمر لا بدّ منه، خصوصاً بالنسبة إلى فتاة على وشك الزواج ودخول منزل جديد لم تعتده قبلاً، ولكن شريطة ألا يصل قلقها إلى مرحلة الوسواس من فكرة الارتباط. من هنا كانت ضرورة تشجيع الزواج والنظر في أعماق معانيه وتعديل ما يمكن تعديله لمزيد من الوفاق والطمأنينة والسعادة بين الزوجين.

عدد القراءات : 5209

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023