الأخبار |
توقيع اتفاق حول نقل الكهرباء بين مصر واليونان وقبرص  الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بإحداث صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة  هوامش ربح الألبسة كبيرة وغير مضبوطة … عقلية التجار «بأي سعر فيك تبيع بيع»  موسكو وطهران تدينان التفجير الإرهابي: لن يقوض عزيمة سورية في مكافحة الإرهاب  مؤتمر الصحفيين ..المشكلة فينا ..!!.. بقلم: يونس خلف  زلزال في البحر المتوسط شعر به سكان مصر ولبنان وسورية وتركيا  إعلام إسرائيلي: خطاب نصر الله أمس من أهم الخطابات في السنوات الأخيرة  سقوط "رؤوس داعش".. كيف يؤثر على الإرهاب في العراق؟  الإقبال على «اللقاح» ضعيف وخجول بينما الفيروس قوي وجريء … حسابا: الإشغال في دمشق وريفها واللاذقية 100 بالمئة وحلب وطرطوس في الطريق  مدير مشفى: مراجعة الأطباء أفضل من تلقي العلاج بالمنزل … فيروس كورونا يتفشى بحماة.. والجهات الصحية: الوضع خطير وينذر بكارثة  جلسة تصوير غريبة في البحر الميت .. 200 رجل وامرأة عراة كما خلقهم الله- بالصور  العلاقات الأمريكية الصينية وتأثيرها في مستقبل العالم.. بقلم: فريدريك كيمب  الرئيس الأسد يبحث هاتفياً مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها  تراجع النفط وسط جهود الصين لاحتواء أزمة الفحم  إغلاق قاعدة للبحرية الأميركيّة بسبب تهديد بقنبلة  بريطانيا تتسلم 3 من أطفال دواعشها وأوكرانيا تنفذ رابع عملية إجلاء  الديمقراطية والرأسمالية  بايدن يحاول لمّ شمل «الديمقراطيين»: السعي لتنفيذ خطته قبل نفاد الوقت  المالكي والصدر على خطّ الصدع: معركة رئاسة الحكومة تنطلق  تحديات أفريقية جديدة بعد نهاية «برخان».. بقلم: د. أيمن سمير     

آدم وحواء

2021-07-08 03:16:48  |  الأرشيف

أيهما يدوم.. الزواج المدّبر أم زواج "الحب"؟

إنهما مثل "روميو وجولييت"، هذا هو التشبيه الذي يرافق كل شريكين وقعا في الحب من أول نظرة حتى وصلا حدّ الولع، فكل منهما وجد تؤام روحه، ولكن دعونا ننظر إلى نهاية "روميو وجولييت" كما رسمها شكسبير، ففي النهاية فرق بينهما الموت، وقد تكون تعبيراً مجازياً عن الكثير من العلاقات الرومانسية التي لم يكتب لها النجاح، على عكس الكثير من العلاقات المدبرّة التي تثمر عن زواج ناجح، فما هي العوامل التي توجد في الزيجات المدبرة والتي تفتقدها العلاقات عن حبّ، هذا ما سنتناوله في هذا المقال كما ورد في موقع TIME.
الفرق ما بين الولع العاطفي والحب
الحب الحقيقي يدوم 
وجدت دورثي تينوف، باحثة أجرت العديد من الأبحاث حول العلاقات الزوجية، بأن أغلب الأشخاص الذين اختبروا الولع العاطفي، وصلوا في النهاية إلى طريق مسدود، فالولع الذي يشبه أفلام السينما، هو محض خيال، بعيد كل البعد عن التفكير العقلاني، خاصة حول مصير العلاقة، وهنا يسود الاعتقاد بأن الشخص قد وجد شريكه المثالي، وستكون العلاقة سلسة لا تتطلب التغيير أو الدفاع عنها لتدوم، وهو تفكير غير واقعي.
وهنا يأتي الفرق ما بين الولع العاطفي Limerence والحب الحقيقي، فالحب الحقيقي يدوم، أما الولع العاطفي فسريع التلاشي.
أظهرت الدراسات بأن الزيجات المدبرة تختبر صعوبات في البدايات، إلا أنها تثمر بعد عدة سنوات وتنجح، وذلك لأن الأشخاص الذين يتزوجون ضمن إطار العلاقات المدبرة‘ لا يفكرون بأوهام علاقات الحب، كما أنهم يعلمون بأنهم يحتاجون لبذل جهد كي يتعرفوا أكثر إلى الشريك، وأن نجاح العلاقة يتطلب منهم مجهوداً حقيقي، وأن الحب ودوامه مهمة ليست بسهلة.
إذا الحب يحتاج إلى جهد وعمل مستمر للنجاح، وهذا ما يُفقده بريقه لدى الكثير من الأحباب، الذين يراهنون ويبنون آمالهم عليه لحل جميع مشاكلهم، بدلاً من العمل عليها وحلّها.
دوام الحب يحتاج إلى عزيمة
وهنا تشير الكثير من الدراسات والأبحاث بأن الحب يشبه العمل وتحقيق الأهداف، فهو يحتاج إلى عزيمة حقيقة لجعله يدوم، وبشكل عام فإن الرجال ذوي الجرأة والعزيمة هم أقل عرضة للطلاق، فكما جاء في كتاب A Book About Love، الذي تناول دراسات أجريت على رجال في منتصف العمر، ومع تحليل البيانات من صفات شخصية وعوامل ديموغرافيه، وجدت أن نسبة البقاء في علاقة زواج طويلة الأمد أكبر لدى الرجال الشجعان.
فتذكري دوماً أن الحبّ وحده لا يكفي، بل يتطلب دوامه ذكاء في التعامل مع الطرف الآخر، تفّهم، تحمّل المسؤولية، والبحث المستمر عن سبل لتطويرها، فلا ضير من قراءة كتب في العلاقات الزوجية قبل الانتقال إلى القفص الذهبي، أو البحث في مصادر موثوقة للحفاظ على بريقها.
 
 
عدد القراءات : 3553

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3555
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021