الأخبار |
ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  ما بعد انهيار «داعش»: «القاعدة» أمام المجهول  بايدن بين «البنتاغون» والدبلوماسية.. بقلم: عباس بوصفوان  ألمانيا.. نحو 23 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تتجاوز المليون  في مسارات النجاح.. تنافسية تفاضلية بين تفوق التحصيل العلمي وأولوية القيم الإنسانية  مصر تحسم الجدل بشأن "3 أيام مظلمة" ستتعرض لها الأرض أواخر 2020  السويد...كورونا يطول العائلة الحاكمة ويصيب الأمير كارل فيليب وزوجته  بضائع غربية «مما هبّ ودبّ»: المُهرّبات تغزو سوريا!  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  روح القانون...بقلم: سامر يحيى  النفط يتراجع مع انحسار موجة الصعود بفعل مخاوف الطلب  هزة أرضية بقوة 4.3 درجات تضرب شمال شرق دمشق  الرئيس البرازيلي يقول إنه لن يأخذ لقاح فيروس كورونا  هل أنت متوازن؟!.. بقلم: د. ولاء الشحي  أمام السيد الرئيس بشار الأسد الدكتور فيصل المقداد يؤدي اليمين الدستورية ..وزيراً للخارجية والمغتربين.  البرلمان الأوروبي يستعد لفرض "عقوبات قاسية" على تركيا  ترامب يضع شرطا وحيدا لمغادرة البيت الأبيض  منظمة الصحة: العالم سيتمكن من السيطرة على تفشي جائحة كورونا  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة     

شعوب وعادات

2019-04-02 20:44:09  |  الأرشيف

أيها الآباء رفقاً .. ليس جميع الأبناء قادرين على تحصيل أفضل العلامات

 لطالما شغل تفوق الأبناء الدراسي تفكير غالبية أولياء الأمور، الأمر الذي دفعهم للجوء في بعض الأحيان إلى اتباع سياسة الضغط عليهم من أجل التفوق وتحقيق المراكز الأولى، فلماذا يكون الأهل كثيري المطالب فيما يتعلق بتفوق أبنائهم، وما أثر ذلك عليهم، وكيف يمكن للأب دعم أبنائه من دون كسر طموحاتهم:
"سيدتي وطفلك" تواصلت مع الاختصاصية النفسية وئام العمري حتى تُجيب على تلك التساؤلات:
هل جميع الأطفال قادرين على تحصيل العلامات الكاملة؟
تجزم "العمري" بوجود فكرة ما يُسمى بالفروق الفردية بين الأشخاص، وهذه الفروق هي التفسير لما يحدث لأبناء الأسرة الواحدة الذين يعيشون في نفس البيئة، ويُعاملون بنفس الأسلوب التربوي، إلا أن أحدهم لا يستطيع الحصول على الدرجات الكاملة مقارنة بإخوته.
 لماذا يكون بعض الأهل كثيري المطالب؟
لتحقيق ما عجزوا عن الوصول إليه.
ليثبتوا أن طريقتهم واختياراتهم كانت صحيحة ووصلت بهم إلى النجاح.
هل من الممكن أن تؤدي الرغبة إلى تفوق الأبناء أم إلى فشلهم؟
هذا يشعره بالإحباط وانعدام الأمان وفقدان الحب غير المشروط، فإخفاقه يعني عدم تقبل الآخرين له.
قد تصل متطلبات المثالية إلى انعدام الرغبة في التحصيل الدراسي والعلمي
إن تطبيق ما تعلمه دون رغبة يُخفض من مستوى الإبداع لديه، وبالتالي فإن نجح في عِلمه قد لا يتميز في عَمله.
تلك الرغبة الملحة للمثالية، حين يتربى عليها الأبناء فإنها تزرع فيهم الأنانية والكراهية فينشأون فاشلين اجتماعياً.
 نصائح للآباء
كيف يمكن للأب دعم أبنه من دون كسر رغباته وهواياته؟
تقبل قدرات ابنك بحيث يشعر بأنك تحبه لذاته وليس لنجاحه.
ابتعد عن الأوامر المستمرة.
خصص أوقاتاً مهمة لمشاركته هواياته. واجعله يخوض التحديات ودربه على حل المشكلات حتى تزيد ثقته بنفسه
اهتم بشؤونه في المدرسة،فهذا يعرفك على جانب من شخصته.
اهتم بصحته النفسية، من خلال الابتعاد عن المثالية ومقارنتة بغيره.
ادعم الجوانب الاجتماعية لديه من خلال التفاعل والتعاون مع الآخرين وربيه على مهارات القيادة وتفهم مشكلاته مع المحيطين به.
 
عدد القراءات : 8293

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020