الأخبار |
بوتين لن يُحرق الجسور مع الغرب: من يُرِد التصعيد فلْينتظرْ ردّنا  البنزين بخمسة آلاف والمازوت بأربعة والغاز يتخطى أربعين ألف ليرة في «السوداء» … حركة النقل في حلب شبه مشلولة ووسائطها تضاعف التسعيرة!  أميركا: لا نريد أن نكون مراقبين في مسار أستانا  وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بين التشريع والتنفيذ  التنظير الواقعي.. بقلم: سامر يحيى  ليبيا تفتح أبوابها أمام العمالة المصريّة  لماذا لم تنخفض الأسعار مثلما انخفض الدولار؟  الجراد ليس مقلقاً على القمح بل شح الأمطار … وزير الزراعة: الوضع تحت السيطرة والمراقبة.. والجراد جاء من السعودية والأردن  دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط دمشق وتسقط معظم الصواريخ المعادية  «حجّ» جماعي إسرائيلي إلى واشنطن: محاولة أخيرة لعرقلة إحياء «النووي»  اليونان تعلن عن عودة السياحة بحلول 15 مايو المقبل  الولايات المتحدة: سنواصل تقديم السلاح لأوكرانيا  بوتين: حقّقنا نقلة صحية نوعية... واحذروا الخطوط الحمراء!     

شعوب وعادات

2019-05-02 04:24:52  |  الأرشيف

خوفاً من «التحرش».. دولة أجنبية تحظر المصافحة!

تعتزم بريطانيا حظر المصافحة، بموجب قواعد العمل الجديدة، المزمع وضعها لتجنب ادعاءات التحرش الجنسي، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.
ويمكن بموجب القاعدة الجديدة لأصحاب العمل، حظر جميع أشكال اللمس الجسدي لتجنب أي “منطقة رمادية”، بحسب خبراء التوظيف، وقالت كيت بالمر الخبيرة في الموارد البشرية، إن أرباب العمل قد يحظرون جميع أشكال الاتصال الجسدي لتجنب الالتباس حول نوع اللمس المناسب.
وقالت “بالمر”، إن حركة “MeToo”، أجبرت أرباب العمل على التفكير في تطبيق المزيد من السياسات التي تفرق بين “الأبيض والأسود” على حد قولها.
وأضافت أن وضع اليد على ظهر شخص ما أو العناق عند الشعور بالضيق قد يكون شيئاً شخصيًا جدًا، ويجب أن يدرك الموظفون هذا النوع من اللمس، ولكن مستوى الاتصال يختلف من شخص لآخر باختلاف الثقافة وطريقة التفكير.
يأتي ذلك في الوقت الذي يرغب فيه 3 من كل 4 أشخاص في فرض حظر كامل على الاتصال الجسدي في مكان العمل، وفقًا لمسح أجرته “Totaljobs” مؤخراً على 2000 شخص بالغ.
عدد القراءات : 7872

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021