الأخبار |
ما هي رسالة مناورات اليونان وامريكا لتركيا؟  حملة دولية لمناصرة اليمن: أوقفوا العدوان  خلافات واشنطن وأنقرة: لا حلول سحرية في جعبة بايدن  إسرائيل ما بعد «الضغوط القصوى»: ضيق الوقت ... والخيارات  هل يتجاوز بايدن سياسات سلفه في "القارة السمراء"؟  رفضت دخول الجيش إلى مناطق سيطرتها … «الإدارة الذاتية» الانفصالية تطالب دمشق بتحمّل مسؤولياتها للوقوف أمام أي عدوان تركي!  «قسد» ورهاناتها!.. بقلم: ميسون يوسف  الطفولة المنسية.. امتهان للتسول واستغلال مجتمعي وأسري للبراءة!  الصحة تناقض الصحة … وزير الصحة: لم نصل إلى نتيجة نهائية بتأمين لقاح كورونا.. ومدير الجاهزية في الوزارة: اللقاح في نيسان!  200 طن يومياً من الحمضيات السورية إلى العالم … الفلاح يبيع البصل بـ200 ليرة وكلفة نقله إلى دمشق 300ليرة  نافالني "يُشعل" الأجواء بين موسكو وواشنطن: تحرّكٌ أميركي مشبوه دعماً للتظاهرات  هل محاكمة ترامب دستورية؟.. عضو جمهوري بارز يحسم الجدل  تسعير العمليّات في سورية: «داعش» يلملم شتاته  انعطافة أميركية مرتقبة.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  تناقض بين تصريحات المسؤولين وطوابير البنزين … مصدر رسمي في محافظة دمشق: تم إعلامنا بزيادة مخصصات البنزين لكن….  بالتفاصيل.. قرارات بايدن المنتظرة هذا الأسبوع     

شعوب وعادات

2020-02-10 03:30:20  |  الأرشيف

خصوصية المراهق.. كيف تتعاملين معها؟

سنوات المراهقة مليئة بالتغيرات والتخبط، وهذا طبيعي جداً، وللتعامل مع هذه المرحلة بحكمة وبأقل الخسائر، لا بد أن تفهمي جيداً خصوصية ابنك أو ابنتك، وكيف تتعاملين معها؟
التقت «سيدتي نت» بالأخصائية النفسية وتشخيص وتقييم الأطفال والمراهقين «هند نعمان بجنف»؛ لتحدثنا أكثر عن هذا الموضوع، فقالت:
«لنتفق على أن كل مراهق يحتاج لقدر من الخصوصية، مع العلم أن الكثير منها ضار تماماً مثل القليل منها، وليس هناك أم أو أب إلا ويكونان قلقيْن على أبنائهما، خاصة في مرحلة المراهقة؛ إذ تعتبر هذه المرحلة فترة حرجة وصعبة التجاوز؛ لما فيها من كثرة المشادات والمشاكل، وقد يظن البعض أنه من المستحيل تجاوزها، لذلك يجب عليكِ التحلي بالصبر والإصغاء.
وجهة نظر المراهق
يظن أنه شخص كبير وناضج ومستقل بذاته، ويستطيع أن يتخذ قراراته بنفسه، وأنه يتحمل مسؤولية هذه القرارات وأفعاله، ويحق له الخصوصية ولا شأن لوالديه بهذا الحق.
وجهة نظر الوالدين
أنه مازال صغيراً، ولم يفهم الحياة بالشكل الصحيح وتفكيره محدود، وخوفهما عليه من أي خطر، وطالما أنه بمنزلهما؛ فيحق لهما التدخل في شؤونه، ولا يوجد شيء اسمه خصوصية بحياته.
وجهة نظر المختصين
من حق الوالدين الخوف على المراهق، وأيضاً من حقه عليهما احترام خصوصيته.
احترام خصوصية المراهق والثقة فيه
عليكِ أن تتفهمي أن للمراهق خصوصية، وعليكِ أن تثقي فيه، وأن تتعاملي معه بوسطية؛ من حيث المتابعة والثقة، وذلك يكون منذ نعومة أظافره؛ إذ إن نشأته في بيئة تبني الثقة بالنفس وتغرس القيم والمبادئ وحب الله والخوف منه، وتعطيه الاحترام والتقدير والإنصات والتوجيه والإرشاد دون تعصب للرأي وفرضه، وتحمله المسؤوليات البسيطة المناسبة لعمره، فهنا ستنشأ بلا شك الثقة، وسيحصل المراهق على خصوصيته أكثر دون خوف أو قلق أو مراقبة وتدخل في شؤونه.
ماذا أفعل عندما يقع ابني بمشكلة؟
من أسلم وأفضل الطرق التي أنصحك باتباعها، هي سؤاله والنقاش معه، بدلاً من التفتيش بأغراضه والبحث فيها، ويجب أن تكون صيغة السؤال والنقاش الحب والخوف، لا صيغة التحقيق والتحري، ونبرة هادئة بدون استخدام الانفعال والتهديد والوعيد؛ لأنه لن يجدي نفعاً بالذات إذا كان ما يُظهره مشاعر الغضب أو التوتر الحاد، ويمكنكِ أن تخبريه بأنكِ على استعداد تام للإنصات له بعدما يهدأ.
 
 
 
عدد القراءات : 6090

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021