الأخبار |
"سر لا يخفى على أحد".. موسكو تتهم الاستخبارات الأمريكية بتهريب المخدرات من أفغانستان  مصطفى الكاظمي: اختبار النجاح... فالبقاء!  المعلم “الملقّن” لم يعد ينفع.. مدارسنا بحاجة لمدرسين بمهارات عالية!  الحكومة تطلب كشف حساب 6 أشهر من كل وزارة.. والسبب؟  قسد تهرّب قمح الحسكة إلى العراق  إصابات جديدة بكورونا في سورية.. والصحة تطلب الإبلاغ عن الحالات المشتبهة  ما هي خطة ضم الضفة الغربية ووادي الأردن.. وما هي السيناريوهات المحتملة؟  قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن اغتصبها.. والأب متورط بالقتل!  الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر تعلن مواعيد انتخابات مجلس الشيوخ  القوات الروسية تؤمن سير القوافل على الطريق الدولي في سوريا "إم 4"  حجر بناء في ضاحية الأسد بعد رصد إصابة بفيروس كورونا  ماكرون يستبدل فيليب بكاستيكس: إصلاحٌ صوَري تمهيداً لانتخابات 2022  هل تعود السياحة في البلدان العربية إلى ما كانت عليه قبل كورونا؟  في مواجهة الحصار: فتّش عن الدعم الزراعي والصناعي  أنت جيّد وهم أنانيون!.. بقلم: عائشة سلطان  تركيا تُغرق الاسواق بمليارَي دولار: التهريب يكمل ما بدأته العقوبات  البرلمان التونسي يرفض تصنيف "الإخوان المسلمين" تنظيما إرهابيا  الدوري الممتاز لكرة القدم… فوز حطين والوثبة والفتوة يشعل المنافسة على الصدارة والهبوط  ماذا يحدث على الحدود السودانية-الإثيوبية.. اشتباك مسلح يتصاعد بين البلدين فمن يقف خلفه؟  عالم تنبأ بـ"كوفيد-19" يحذر من وباء أكثر فتكا في غضون 5 سنوات     

شعوب وعادات

2020-04-10 04:48:15  |  الأرشيف

رقصة التابوت.. ما قصتها ولماذا أصبحت رائجة في زمن كورونا؟

يبحث رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا في السعودية عن قصة "رقصة التابوت" التي راج اسمها في الأيام القليلة الماضية، وذلك في غضون تفشي فيروس كورونا المستجد، وزيادة أعداد الوفيات والإصابات بسببه في عدد من بلدان العالم.
ووفق المعلومات فإن رقصة التابوت هي تقليد تراثي في بعض الدول الأفريقية، تتم عن طريق مجموعة من الراقصين الأنيقين يرتدون زيا موحدا ويرقصون بصورة انسيابية ويحملون التوابيت أثناء الجنازات.
وتعد فرقة "أسس بنيامين إيدو" من بين أبرز الفرق التي تؤدي رقصة التابوت، والتي تتخذ من دولة غانا مقرا لها، حيث يقوم 4 أو 6 من الشباب بالرقص وهم يحملون التابوت ظنا منهم أنهم يضفون البهجة على الميت، فيما يرى البعض أنها قد تكون حلا غير تقليدي لمشكلة البطالة، حيث وفرت رقصة التابوت آلاف الوظائف للشباب العاطل في غانا.
وأوضح متابعون أن الهدف من وراء تلك الرقصة، هو أن عائلة الميت تستعين بخدمات هؤلاء الراقصين لتوديع ميتهم بشكل أنيق واستحضار روح الفرح خلال لحظات الوداع الحزينة الأخيرة والاحتفال بالمتوفى قبل نقله للحياة الأخرى.
وعلق مؤسس فرقة من حاملي النعوش الذين يرقصون في الجنازات في غانا يدعى بنيامين إيدو: "قررت إضافة تصميمات الرقصات للجنازة ولذلك عندما يأتي إلينا العميل فإننا نسأله هل يريد جنازة عادية أم يريد أن يضيف عليها بعض الحركات الاستعراضية أو حركات محددة مخصصة لجنازة المتوفى".
وتداول مغردون عبر مواقع التواصل مقاطع الفيديو لشباب يؤدون رقصة التابوت التي تتم على أنغام موسيقى تراثية في الدول الأفريقية، لكنّ عددا من متداولي فيديو رقصة التابوت قاموا بتركيب موسيقى حديثة عليها.
وأثارت رقصة التابوت استغراب البعض، مشيرين إلى أن الأفارقة لديهم عادات وتقاليد مختلفة كثيرا عن باقي الدول في الأمور الاجتماعية وغيرها.
ويعد أول فيديو تم نشره عن "رقصة التابوت" عام 2015 وحقق أكثر من 4 ملايين ونصف المليون مشاهدة، كما ظهر فيديو آخر في عام 2017.
لكن تطبيق "تيك توك" الذي أصبح رائجا بقوة في الوقت الحالي بين المشاهير والجمهور قد أعاد هذه الرقصة من خلال تداول مقاطع فيديو تتعلق بـ"رقصة التابوت"، خصوصًا وأن الجميع يعيش حاليا داخل الحجر المنزلي بسبب انتشار كوفيد - 19.
 
عدد القراءات : 4439

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020