الأخبار |
خروج محطات مائية في الرقة عن الخدمة بسبب انخفاض منسوب الفرات  «شتاء السّخط»: طوابير الوقود تغزو بريطانيا  أرمينيا - أذربيجان بعد عام: لملمة التداعيات مستمرّة  قرى حوض اليرموك تلتحق تباعاً بالتسوية … الجيش يدخل «الشجرة» ويبدأ بتسوية الأوضاع واستلام السلاح  أوساط سياسية تحدثت عن تفاهمات معمقة وموسعة بين دمشق وعمان … وزير الخارجية المصري: ضرورة استعادة سورية موقعها كطرف فاعل في الإطار العربي  تحولات أميركية قد تطوي أزمات المنطقة برمتها.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  الشهابي: تهويل كبير في أرقام هجرة الصناعيين واستغلال سيئ ومشبوه لما يحدث  نادين الجيار.. طالبة طب أسنان تتوج بلقب ملكة جمال مصر 2021  اجتماعات وزارية سورية أردنية في عمان لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي  المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: سورية ستواصل معركتها ضد الإرهاب حتى تطهير كل أراضيها وهذا واجب وحق  "الغارديان": الأسد بات مطلوبا  إيران تمنع المفتّشين من الدخول إلى ورشة لتصنيع أجهزة الطرد  نتائج استطلاع المقترعين تشير إلى تعادل الأصوات بين "الديمقراطي الاشتراكي" وتحالف ميركل المحافظ  سرقة 3.5 كغ ذهب من منزل فنانة سورية  عملية نوعية نادرة لإمرأة سورية في مشفى تشرين  باحث اقتصادي: أسعار المنازل والآجارات خارج المعقول.. وهناك تخمة قوانين بلا فائدة  الفايروس يفتك برئيس شعبة التوجيه للتعليم المهني والتقني بتربية حماة  الألمان يصوتون في انتخابات محتدمة لاختيار خليفة ميركل  إصابات كورونا في العالم تتجاوز الـ230 مليونا ووفياته تقترب من الـ5 ملايين  مع تزايد العنصرية في صفوفه.. أي مستقبل للجيش الأميركي؟     

شعوب وعادات

2021-06-24 04:20:55  |  الأرشيف

اليوم العالمى للأرامل 2021 يبحث مشاكل المرأة الخفية

 يقول الكاتب الأيرلندى جيمس جويس " تحت سماء تلك السماوات التي تتنزل فيها الحسرات والذكريات أفواجاً، أو فى أحد تلك الخلوات الظليلة حيث المسالك المسكونة بالمستقبل الحزين، أو حتى على أحد تلك المقاعد بالحدائق العمومية ستجد أحد هؤلاء المعطوبين في الحياة.. أرامل الزمن.."
لطالما عُدت الأرامل احد اكثر فئات المجتمع معاناة وتهميشا، فما بين حرمان من الإرث والحقوق المالية، وطقوس حداد ودفن مهينة ومهددة للحياة، وما بين الطرد من بيوتهن والاعتداء البدني، والذى قد يصل للقتل على يد أفراد أسرهن.
الأرامل الهنديات أحد الأكثر إثارة للشفقة
وفقًا للموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة (UNO). يوجد حوالي 258 مليون أرملة في جميع أنحاء العالم ، الهند لديها أكبر عدد من الأرامل والذي يبلغ حوالي 46 مليونًا ، وذلك حسب مقال الكاتب إيما باتا. والذى نشره موقع المنتدى الاقتصادي العالمي. علاوة على ذلك ، تعتبر الأرامل الهنديات أحد أكثر المجتمعات إثارة للشفقة في العالم، لما يتم ممارسته من بعض الطقوس المتطرفة التى تتسم بالقسوة والوحشية.
راج لومبا كافح لتأسيس اليوم العالمى للأرامل
وفقا لهذا السياق أقرت الامم المتحدة يوما للاحتفال بالارامل، لكى يكون يومًا للتوعية، ومناقشة الصعوبات التي تواجهها هذه الفئة من النساء عند وفاة أزواجهن، وللتشجيع على مساعدتهن في مواجهة تحديات الحياة، حيث يتم الاحتفال باليوم العالمي للأرامل في 23 يونيو من كل عام ، وكان اول احتفال فى العام 2010.
يُنسب لـ راج لومبا صاحب مؤسسة لومبا الدعوة للاحتفال باليوم العالمي للأرامل والذى تم إقراره بتاريخ يوم وفاة والده شري جاجيري لال لومبا، في 23 يونيو وترك أرملة حزينة وحيدة، حيث توفى والد راج بعد فترة وجيزة من الزواج بسبب مرض السل في عام 1954.
قامت والدة راج بتربيته بأفضل طريقة ممكنة، إلا ان راج عندما أراد الزواج لم يسمح الكاهن لأمه بالدخول لأنها ستجلب سوء الحظ للزوجين المتزوجين حديثًا، كان ذلك أمرا مهينا لوالدته، مما جعل راج يتساءل عن نوع التمييز الذي كانت ستمر به الأرامل الفقيرات إذا كانت والدته الغنية تعرضت لمثل هذا الإذلال. مما دفع راج لومبا للكفاح من أجل تخصيص يوم عالمي لأرامل العالم.
الاعتراف بالصعوبات التي تواجهها الأرامل
ساعدت حكومة الهند راج لومبا في إقناع المجتمع الدولي بالاعتراف بالصعوبات التي تواجهها الأرامل واتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة هذه التحديات. حتى اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا بالاحتفال بيوم الأرامل بهدف القضاء على "الفقر والظلم الذي يواجهه ملايين الأرامل وعائلاتهن في العديد من البلدان".
أهمية يوم الأرامل العالمي
وعن أهمية الاحتفال باليوم العالمي للأرامل تقول د. آيات عبد الرحمن مدرسة علم الاجتماع بكلية الآداب، "هو مهم لأنه يكسر الوصمة التقليدية بأن الأرامل منبوذات ؛ وأنهن يجلبن سوء الحظ ، وأنهن مضيعة للمجتمع ، وأنهم عبء على الثروة الوطنية ، ولا يمكنهن أن يلعبوا دورًا منتجًا في رفاهية المجتمع ، ولا يحق لهن الزواج مرة أخرى. وليحطم مقولة أنهن ولدن تعساء ، ولا ينبغي إعطاءهن الأهمية في المجتمع لأن الله (أو الآلهة) حرمهن من أزواجهن.
تؤكد د. آيات لسيدتى أن أهمية الاحتفال تؤكد بأن الحكومات لا تعترف ببؤس الأرامل. فهم يضعون سياسات لفئات المجتمع الضعيفة الأخرى ولكن يتم تجاهل الأرامل. كما يساعد هذا اليوم النشطاء على التأكيد على صانعي السياسات لوضع سياسات لصالح هذا المجتمع الضعيف، ونشر الوعي حول التحديات التي تواجه الأرامل في جميع أنحاء العالم، ويساعد في إيجاد طرق لمساعدة هذه الفئة الهشة لكسر كل هذه الوصمات التي تسببت في الكثير من الأذى الذي يتعرضن له. ولتشجيعهن على الوقوف بقوة واستعادة أنفسهن ، والبدء في التفكير فى حل مشاكلهن بأنفسهن.
الامم المتحدة تتخذ عنوان "المرأة الخفية ، مشاكل خفية " لـ 2021
يذكر أن الامم المتحدة اتخذت اسم "المرأة الخفية ، مشاكل خفية " عنوانا لليوم العالمى للأرامل 2021، حيث تسعى الأمم المتحدة لمساعدة الأرامل خاصة فى ظل جائحة كورونا والتى أثرت عليهن بشدة، من خلال توفير فرص استفادتهن من الرعاية الصحية المناسبة والتعليم والعمل اللائق، وكفالة عيشهن بمنأى عن العنف وسوء المعاملة، والذى من شأنه أن يتيح لهن فرص بناء حياة آمنة بعد الفجيعة.
 
عدد القراءات : 3448

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021