الأخبار |
رئيس الوزراء اليوناني للشعب التركي: «لسنا أعداء»  رئيسي: سنتعامل بحزم مع المخلّين بالأمن  تهديد غامض.. ما السيناريوهات المحتملة بعد تلويح بوتين باستخدام النووي؟  موسكو لواشنطن: لا نهدّدكم بالأسلحة النووية... وتجنّبوا «الصدام» معنا  سنغافورة تحلّ مكان هونغ كونغ كأهم مركز مالي آسيوي  إيطاليا.. وارثةُ موسوليني تتصدّر... الفاشيست الجُدد على أبواب روما  الحظر الأردني على المنتَجات الزراعية: أبعدُ من «كوليرا»  واشنطن تحذر الأمريكيين من الالتحاق بصفوف المرتزقة في قوات كييف  اجتماع صيني ـــ أميركي: الحفاظ على خطوط الاتصال «ضروري»  المعاهد الخاصة ..أعباء مادية ثقيلة على الأسر ..ومحاولة للاستحواذ على دور المدرسة  طريق الليبيين طويل.. بقلم: ليلى بن هدنة  البيضة بـ 600 ليرة.. والمواطن يسأل : ماذا نأكل ؟!  واشنطن ترد على استفتاءات الانفصال في دونباس بعقوبات مشددة على روسيا  تعرفوا إلى آنا ليفاندوفسكي.. جعلت زوجها واحداً من أفضل مهاجمي العالم  تركيا ــ إسرائيل: أيام «وردية»  بريطانيا تسعى لتأمين الغاز المسال الأميركي قبل الشتاء  بعد إنقاذ 20 شخصا وانتشال 34 جثة... توقف عمليات إنقاذ ضحايا الزورق اللبناني الغارق قبالة طرطوس  إعلام إسرائيلي: نُفاوِض لبنان تحت التهديد.. ونصر الله وضع مسدساً في رأسنا  فارسة صغيرة بروح نقية وقلب محب تمثل سورية في بطولة العالم  روسيا والصين تهاجمان مسار واشنطن المدمر تجاه تايوان     

شاعرات وشعراء

2016-02-22 03:19:49  |  الأرشيف

حبيبتي قصيدة من فلسطين!؟.. بقلم: حسين عبد الكريم

حبيبتي قصيدة كاملة الأحزان والتلحينْ..
وأنا مشرد مسكينْ..
(أشحدُ قبلة أو ضحكة، أو أستدينْ؟!
أشرح عن أحزان عينيك أو تشرحينْ؟!
ليس مهماً في قاموس العشق سوى العاشقين..
الأجمل في عينيك هذا البهاءُ الحزينْ، وأغنية طويلة الباعِ في الحنينْ..
وهامشُ الجرح، لم يزلْ نازفاً، فوق سطر الجبينْ..
كل شوق في بلاد اشتياقات عينيك
يبتغي خاطراً جيداً
وأحلاماً جسورهْ فوق هذا الدمار اللعينْ!؟
رغم الذي نلقى ونشقى لم يزلْ في مقلتيك الكلامُ
المعتقُ بالسنينْ!!
موسيقا الرغبات الـ غربَ القلب بنغمة حب وحنانْ، نسفتها الضوضاءُ الرعناءُ الألوانْ..
ليست لدى العشق الشرقي شفاعاتْ كافية لحماية أسماء النغمة من وحشِ الإذعان الغربي الجوعانْ..
عَبر الخمسين الأولى، من الأحزان، تعلمت كثيراً: أن العشق العربي سفير معتمد عند الصبوات وأحوال النسوانْ.. يتنبأ عن مطر يُقبلُ من آخر حارات الخصر.. ويصعدُ تدريجاً صوبَ الأشجانْ..
هل يوجد عشق أجمل من عينيك والنوم الـ بين القمصانْ؟
أعذبُ ما في النعس الماطر حقلُ القمصانْ، الـ خيّطه البرقُ الشرقي بغيمات الأغصانْ..
أركضُ في النظرات الولهى كما الإعلان الـ طيّ الكتمان.. عيناكِ أوامرُ أحلام الغابات بتوقيع مزامير الرعيانْ.
ليس لدى عينيك الحكيُ الفضلهْ والثرثرة والكسلى.. قاموسُ معانيك يتجاوزُ تفسيرَ الكحلِ الكسلانْ..

عدد القراءات : 13302

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022