الأخبار |
سفارة روسيا بواشنطن تحث الغرب على عدم دفع كييف إلى الاستفزاز  روح العصر  إسناد اختبارات الطاقات المتجددة لـ “الخاص” يثير المخاوف.. و”المركز الوطني” يطمئن: العمل مؤتمت وباعتمادية عالمية  النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات  رئيسي ضيفاً «فوق العادة» في موسكو: «التوجّه شرقاً» ليس تكتيكاً  مؤشرات على قرب خروج «الدخان الأبيض».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لماذا ترتفع الأسعار يومياً رغم ثبات سعر الصرف؟! … كنعان: الحل بالسماح لكل التجار باستيراد المواد الغذائية وتمويل مستورداتهم من حساباتهم الخارجية  أحلام المتقدمين إلى المسابقة المركزية … ازدحامات خانقة سببتها «وثيقة غير موظف» ومقترح بتقديمها للمقبولين فقط بالوظيفة  الذهب متماسك.. والنفط يخترق حاجز الـ88 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ 7 أعوام..  تلوّث الأوزون يكلّف آسيا خسائر محاصيل بمليارات الدولارات  العلاقة مع إيران متجذرة ونبادلها الوفاء بالوفاء.. والموقف تجاه إسرائيل لم يتغير … الشبل: الحليف الروسي قدم أقصى ما يستطيع تقديمه سواء في الحرب أم في الاقتصاد  حسابات الربح والخسارة في كازاخستان  معارضة أميركية لخطّ «شرقيّ المتوسط»: واشنطن تستميل أنقرة... بوجه موسكو  «التركي» ومرتزقته اعتدوا على ريف الحسكة … «الحربي» يدمي دواعش البادية.. والجيش يطرد رتل عربات للاحتلال الأميركي شمالاً  ارتفاع بأسعار الأعلاف وانخفاض بأسعار الماشية  مصر .. شاب يخترق هاتف حبيبته السابقة ويدمر حياتها  عربية تحصد المركز الثاني في مسابقة ملكة جمال العالم للمتزوجات..من هي؟  المواليد في الصين.. رقم لم يحدث منذ 42 عاما  ماذا قدمت الدراما السورية بعد 10 أعوام من الحرب؟     

شاعرات وشعراء

2018-06-28 09:14:13  |  الأرشيف

قصائد وطنية واجتماعية في لقاء شعري بريف دمشق

خمسة شعراء من مختلف التجارب قدموا لجمهور الشعر في مدينة السيدة زينب بريف دمشق نتاجهم ضمن لقاء شعري أقيم استمرارا لنشاطات مهرجان حتى الانتصار الأدبي.
 
اللقاء الذي أقامه اتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع منتدى التنوير للثقافة والنشر في مقر دار التنوير حفل بقصائد تطرقت لقضايا وطنية واجتماعية ألقى في مستهله الشاعر حسن الراعي عددا من نصوصه التي عكست الأسى الذي لحق بالإنسان السوري جراء الحرب الدائرة على وطنه فقال في قصيدة بعنوان “لا تشبع النار” نراود الأرض عن نهر يفيض بنا..حتى تبلل من أرواحنا الترب لن تشبع النار منا رغم ندرتنا..لكننا في صميم النار نرتقب.
 
كما ألقى الشاعر يحيى محي الدين نصوصا عبر فيها عن حبه لوطنه من خلال وصفه لجمال دمشق وبهاء صمودها فقال رسم تنزل ..وكان الندى يستفز خطانا..وبعض يمام الطريق..وكان الصباح يزنر خصر دمشق..ويتلو تفاصيلنا ماض سحيق.
 
كما ألقى الشاعر أحمد عبد الله صالح قصيدة بعنوان “أنين على وتر الجراح” عبر فيها عن حزنه مما يكابده السوريون جراء الحرب الإرهابية فقال.. “جرح بقلبي بالأنين ينوح..والصمت عن بعد الحبيب يبوح وأنا سفير العاشقين لأمتي..وفمي بذكر الفاتحين صدوح”.
 
وعبرت الشاعرة عدنة خير بك عن تداعيات نفسية يتعرض لها الإنسان بسبب ما يعيشه من أزمات بأسلوب يجنح للدلالة والرمز فقالت.. “قيل بغيابك الوقت..والأمل لا يفتح عينيه..هل مات يا ترى..على حافة الموعد..بلا استئذان”.
 
وألقت الشاعرة نبوغ أسعد قصيدة بعنوان “موطني” أكدت فيها أن سورية لن تهزم أو تتراجع في وجه من انحطت أخلاقهم فباعوا وطنهم وعروبتهم لأنها صاحبة حق فقالت إن السفيه على ادعاء باطل..في أي خلق قد تراه تراجعا وطني هو العرض الأعز بأمة..ملأت حياة العالمين ترفعا.
عدد القراءات : 8297

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022