الأخبار |
بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن  17 فريقاً من الجامعات السورية يتنافسون في مصر مع 17 دولة في البرمجة … المنسق السوري يتوقع الفوز بـ3 ميداليات  تقدّم على صعيد التأشيرات الدبلوماسية الثنائية بين واشنطن وموسكو  توريداتنا مليونا برميل من النفط الخام والحاجة أكثر من 3 ملايين برميل … مصدر في النفط : 3.8 ملايين ليتر بنزين توزع للمحافظات يومياً و6 ملايين ليتر مازوت  تقزيم أجندة أردوغان ودفع «قسد» لحوار «جدي» مع دمشق .. توقعات حذرة بـ«تفاهمات» لحل قضايا عالقة خلال لقاء بوتين – بايدن المرتقب غداً الثلاثاء  سوق سوداء للدواء.. وقرار رفع الأسعار في مطبخ وزارة الصحّة  دمشق.. فتاة تهرب من منزل ذويها مع شاب وعدها بالزواج فتنتهي بتشغيلها الساعة بـ30 ألف ليرة  هل لتعيين فرنسا أول سفيرة لها في سورية منذ 2012 انعكاسات على العلاقات بين البلدين؟  «أوميكرون».. عودة إلى الوراء.. بقلم: محمود حسونة  رسالة الوداع.. ماذا قالت ميركل للألمان؟  في وقت الزمن يساوي فلوس.. المبرمجون السوريون يتدربون في مؤسسات الدولة بفرنكات ويعملون لمصلحة شركات خارجية بالعملة الصعبة  ما سبب انهيار كيت ميدلتون بعد مواجهة ميغان ماركل؟  هل استقالة قرداحي ستوقف التصعيد السعودي تجاه لبنان؟  الميليشات اعتقلت 12 منهن وأوكرانيا تسلمت 4 مع أطفالهن … مواجهات وعراك بالأيدي بين نسوة الدواعش و«قسد» في «مخيم الربيع»  رقم يثير القلق … أكثر من 1.1 مليون متسرب من التعليم خلال السنوات العشر الماضية .. مدير مركز القياس في التربية: غالبية المتسربين بين عمر 15-24 سنة وأصبحوا في سوق العمل  سعر الكيلو 38 ألفاً وبنشرة التموين 25 ألفاً … صناعي: التاجر يخسر في البن من 3000 إلى 4000 ليرة بالكيلو  فضائح جنسيّة خطيرة في جيش الاحتلال.. الإعلام الصهيوني يكشف المستور!  كثرت التبريرات وتعددت الأسباب.. خطة زراعة الشوندر السكري لا تبشر بالخير!  استشهاد فلسطيني إثر عملية دهس على حاجز جبارة  علي سنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب: سورية تمثل عمقاً عربياً وهناك خطوات عملية للمشاركة في إعادة إعمارها     

شاعرات وشعراء

2020-06-26 17:55:35  |  الأرشيف

خبزُ الآمال ...بقلم منال محمد يوسف

خبزُ الآمال
و تُخبزُ الآمال
تُخبزُ ربّما من حزننا الباقي
تُخبزُ من يقين الوجع , من عنفوان الكلمات التي لم تُقال بعد
من صرخة ذاك الطفل الجائع
من كفتيّ عجوزٍ كان يزرع الحياة قمحاً
كان يزرعها قناديلاً , يستطيبُ هطل نورها , يستطيبُ التمسك بأطراف مناديلها , بشيءٍ يُشبه عُرى الوقت و أزرار قمصانه ..
و تُخبزُ الآمال
و كأنّها "قصيدة الحلم "  قد كُتبَ علينا التدثر بها
من نداء القول إن أزهرَ فعلاً , و إن أشفق الليل على النّورِ فجراً
 و تُخبزُ الأحزان
سلالاً فارغة من التفاحِ و شموساً غاربةً ينامُ نورها من السطور والصفحات , تنامُ بين تجاعيد الزمن الأجوف
و بين منطوق كلامه الذي سُرقَ  "قمحه و قمحنا "
و تُخبزُ قصيدة "يُقالُ " لا يجب ذكرها و تذكار الأشياء التابعة له..
 
 تُخبزُ الآمال
وترسمُ ملامح خبزنا الآتي من دمع الفقراء 
 من لُجين الوقت , من ذكريات لم يموتُ نور حلمها الباقي
تُخبزُ شراعاً من المحبّة يبحثُ عن سُفن الحياة
وسُنبلُ من القمحِ يبحثُ عمّن يرويه " يروي دهشته الظامئة ربّما"
تُخبزُ في ليلٍ جائع الأشواق
تُخبزُ على وجعٍ , و تنام بين "قصائد الحلم الورديّ "
تنامُ و كأنّها لم تولدُ بعد ..
و كأنَّ العطر و كلّ لغاته لم  يسكنوا بين الورود
آهٍ لو تُخبزُ الآمال من جديد
و تعربش  كلماتها قمحاً و حنطّة مقدسة المعاني تسكنُ بعض السطور ؟
 آهٍ لو تُخبزُ و تنبت ياسميناً  بين ثنايا القلوب ؟ ..
لو تُخبزُ الأماني السائرات إلى حيث نحن    
إلى حيث نكتبُ رواية أخرى "رواية ربّما يكون لأبطالها أقداراً أخرى "
وربّما لا ينهمر دمعهم مثلنا !
"رواية نُخبزُ لها من تبقى من أحلامٍ , من آمالٍ تُمثلُ لنا أرغفة الجمال ونور الحقيقة , تُمثّل الحال المعطوف على نور حاله الآتي
لو تُخبزُ الآمال من بقية ما تبقى
من دمع العصور الأولى "دمع الجائعين "
 من دمعة نور تنهمر على خدِّ الصابرين
تنهمر لتبارك ما تشهق به أرواحنا المُتعبة و تقول :
لو تُخبزُ لنا الأوجاع على مهلٍ , على صبرٍ
لو تخبزُ لنا ما نتمناه من خبز الآمال ...
 

عدد القراءات : 6503


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021