الأخبار |
كتيبة تابعة لـ"الوفاق" تعلن انشقاقها وتنضم إلى قوات حفتر  بناء الوطن  الجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعي  نيبينزيا: إدلب يجب أن تعود لسيطرة الحكومة السورية والاتفاق الروسي التركي لا يمنع مكافحة الإرهاب  4 أندية تفتح خزائنها لضم ديبالا من يوفنتوس  ليون لا يمانع رحيل فقير وندومبيلي  دي ليخت يضع كلمة النهاية لمسلسل رحيله إلى برشلونة  بولتون: بتوجيهات الرئيس... سنواصل دعم الفنزويليين  أردوغان: لن نسمح بتضييق حقوق إخوتنا في قبرص  أول "أطلس" للرئة البشرية يبشر بعلاج ثوري للربو!  "إنستغرام" يسهل عملية استعادة الحسابات المسروقة  الجيش اليمني يقضي على عدد من مرتزقة العدوان السعودي في جيزان  الاتحاد الأوروبي يرجىء بدء مفاوضات ضم ألبانيا ومقدونيا الشمالية  المحققة الأممية في مقتل خاشقجي تصدر تقريرها في القضية  غوتيريش: يجب على روسيا وتركيا تحقيق استقرار فوري في إدلب  لافروف: أدلة واشنطن المزعومة حول حادث ناقلتي النفط ضبابية  بومبيو: سنواصل الضغط على إيران  مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!  البنتاغون: مقاتلات أمريكية تتجه إلى الخليج     

الأخبار الرياضيــة

2019-06-12 03:48:50  |  الأرشيف

أرقام وألوان من الدوري السوري الممتاز … 46 بطاقة حمراء.. الكرت الأحمر شرٌّ لا بد منه

الوطن

شهد هذا الموسم من الدوري الممتاز غلة كبيرة من البطاقات الحمراء وخصوصاً في مرحلة الذهاب التي ظهرت فيه 28 بطاقة حمراء مقابل 18 بطاقة في الإياب وجميع الفرق كان لها نصيب من الطرد بالدوري على حين طالت العقوبة خمسة لاعبين من خمسة فرق خلال الدوري.
رواية الكرت الأحمر من الروايات الحزينة التي تدل على الخشونة وغياب الخبرة عند الفرق واللاعبين وجاءت بديلاً من المستوى الفني الذي كان غائباً عند بعض الفرق، ولسد الثغرات في الخط الدفاعي، فغياب الدفاع الجيد أدى إلى الخشونة لإبعاد الفرص الخطيرة، كذلك اللحظات الحاسمة من المباريات التي شهدت 18 بطاقة حمراء.
 
عموميات
بالعموم شهد الموسم 46 بطاقة حمراء، أكثر مراحل الدوري التي رفعت فيها البطاقة الحمراء كان الأسبوع الثاني عشر وشهد خمس بطاقات مقابل أربع بطاقات في المرحلة السابعة والحادية عشرة والتاسعة عشرة.
ثلاث حالات طرد في الجولات الأولى والثانية والخامسة والسابعة والثالثة والعشرين، حالتا طرد في الجولات الخامسة عشرة والسادسة عشرة والعشرين والحادية والعشرين وحالة طرد واحدة في الجولات الثالثة والرابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة والثالثة عشرة والرابعة عشرة والثامنة عشرة والسادسة والعشرين، ولم تشهد الجولات السادسة والسابعة عشرة والثانية والعشرون والرابعة والعشرون والخامسة والعشرين أي حالات طرد.
استحق فريقا النواعير والساحل لقب فريقي اللعب النظيف فلم يتعرض اللاعبون للبطاقة الحمراء إلا في مناسبة واحدة ثم لاعبو فرق الكرامة وتشرين والاتحاد الذين تعرضوا للطرد مرتين, أما فريقا المجد والشرطة فكانت حصتهما ثلاث بطاقات وأربع بطاقات كانت من نصيب الطليعة والوحدة والحرفيين والوثبة والجيش، أما متصدرا الخشونة واللعب غير النظيف فكانا فريقي جبلة بخمس بطاقات وحطين بسبع بطاقات.
الخبراء قالوا احذروا من تشرين فالمباريات التي شارك فيها تشرين نال خصومه سبع بطاقات حمراء وهم فرق الوثبة والطليعة والساحل والحرفيين والجيش مرتين والاتحاد، وخصوم الوثبة وحطين طرد منهم خمسة لاعبين والفرق التي طرد لاعبوها أمام الوثبة هي: حطين مرتين والحرفيون والمجد وتشرين أما الفرق التي طرد لاعبوها أمام حطين فهي الطليعة والوثبة والمجد والوحدة والشرطة، أمام الاتحاد والوحدة والجيش فقد طرد أربع لاعبين من فرق الخصوم، على حين طرد ثلاثة لاعبين من فرق كانوا خصوم الكرامة والساحل والشرطة، وبطاقتان حمراوان كانتا من نصيب خصوم جبلة والمجد والطليعة وبطاقة حمراء واحدة لخصم الحرفيين وكان الوثبة ولخصم النواعير وكان المجد.
 
الوقت بدل الضائع
من بين البطاقات الحمراء التي رفعت بوجه اللاعبين جاء 18 منها في الوقت القاتل فطرد عبد القادر بودقة من جبلة أمام الاتحاد د94 وأحمد رجب من المجد أمام الوثبة د93 وخالد إبراهيم من الوحدة أمام الساحل د87 وكرم عمران من الشرطة أمام الكرامة د93ووسيم نبهان من حطين أمام المجد د87 وحسام السمان من الطليعة أمام تشرين د87 ومحمد أمين حداد من الطليعة أمام الاتحاد د 92 ومحمد قطايا من حطين أمام الشرطة د88 وحازم عليص من الحرفيين أمام الوثبة د90 ومعتز اليوسف من حطين أمام الوثبة د87 وسامر السالم من حطين أمام الوثبة د94 ومنهل كوسا من الوثبة د94 أمام حطين وعبد الإله حفيان من الوثبة أمام الطليعة د93 وأحمد الغلاب من الساحل أمام تشرين د88 وقصي حبيب من الوحدة أمام حطين د 88 وحازم جبارة من حطين أمام الوحدة بالدقيقة 89 وفارس ارناؤوط من الجيش أمام تشرين د97 وياسر الإبراهيم من الشرطة أمام حطين د89.
 
عقوبات
بعض حالات الطرد حدثت بعد نهاية المباريات وحالات طرد أخرى رافقت بعض العقوبات. وحالات الطرد التي حدثت بعد المباراة كانت تسع حالات بدأت مع عبد الرزاق محمد من الطليعة أمام حطين وعلي سليمان من جبلة أمام الاتحاد ووسيم جاسم من جبلة أمام الكرامة ومحمود يونس من الكرامة أمام جبلة وكل من حسين شعيب وحسام بوادقجي من الوحدة وقصي حبيب وإبراهيم عالمة من الجيش في مباراة الوحدة مع الجيش وحازم جبارة من حطين أمام الاتحاد، وحالات الطرد التي حدثت بعد المباراة كانت دليلاً على المشاكل الكثيرة التي حدثت بعد نهاية المباريات.
العقوبات كان أكبرها على حازم جبارة من حطين بتوقيفه حتى نهاية الموسم وأيمن حبال من الحرفيين بحرمانه أربع مباريات وكرم عمران من الشرطة ومحمد أمين حداد من الطليعة بحرمانه مباراتين وأنس بوطة من الوثبة بحرمانه مباراة واحدة.
 
أكثر من واحدة
أربعة لاعبين نالوا أكثر من بطاقة حمراء خلال الدوري وهم محمد مارديني من الحرفيين وحازم جبارة من حطين وعبد الإله حفيان من الوثبة وإبراهيم السواس من الاتحاد ولكل منهم بطاقتان حمراوان، وبالتالي نجد أن عدد اللاعبين الذين نالوا الكرت الأحمر بالدوري 44 لاعباً.
أكثر المباريات ظهر فيها الكرت الأحمر الجيش والوحدة بأربع حالات طرد مناصفة بين الفريقين وكانوا كلهم بعد المباراة، مباراة حطين والوثبة شهدت ثلاث حالات طرد اثنتان على حطين وواحدة على الوثبة.
بطاقتان حمراوان في مباراة الجيش وتشرين كانتا على الجيش، أما مباريات تشرين مع جبلة والكرامة مع جبلة والوثبة مع الحرفيين والمجد مع النواعير والوحدة مع حطين فشهدت حمراوين مناصفة بين الفريقين، وفي مباراة جبلة والكرامة إياباً بطاقتان حمراوان ولكن بعد المباراة مناصفة بين الفريقين على عكس مرحلة الذهاب التي نالها لاعبو الكرامة وجبلة بالدقيقة 73 من المباراة.
عدد القراءات : 3598

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019