الأخبار |
الرئيس الأسد: الحرب على سورية أثبتت أن الغرب لن يتغير وكل ما يفعله يتناقض مع مبادئه الإنسانية المزيفة  الرئيس الأسد لأعضاء الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية: ليس المطلوب أن نكون أصحاب فكر واحد أو توجه واحد، لكن المهم أن نلتقي بالهدف النهائي  رائحة القمامة "تغزو" العاصمة الفرنسية باريس..  مقتل 9 من مسلحي الميليشيات بتحطم طائرتين في إقليم كردستان العراق … إطلاق نار في محيط سجن الرقة الذي يضم دواعش ويخضع لسيطرة «قسد»  في خطوة تسبق إلغاء المعتمدين … «التموين» تختار 65 مكاناً لتوزيع الخبز في دمشق  تجدد الاحتجاجات ضد نتنياهو .. وغانتس: "إسرائيل" على شفير حرب داخلية  الشيخة فاطمة بنت مبارك تستقبل السيدة أسماء الأسد واللقاء يتناول التعاون في المجال الإنساني  بوتين: مستقبل عملية السلام في أوكرانيا مرتبط بالاستعداد لمحادثة جادة وتقبل الحقائق الجيوسياسية  الرئيس الصيني: العلاقات الروسية الصينية صامدة بقوة وسيتم تعزيزها  عملاء الموساد اغتالوا قيادياً في «الجهاد» بريف دمشق  ماذا عن الأسعار في الشهر الفضيل؟ … تجارة دمشق: الأسعار ترتفع قبل رمضان وتنخفض بعد الأسبوع الأول  بسبب الزلزال.. مواقع أثرية ومبانٍ خطرة بحماة معرضة للانهيار … تصدعات في مبانٍ تشكل خطراً على السكان والسلامة العامة  شي في موسكو «وسيطاً»: ولّى زمن الانكفاء  منعطف 2003: الانحدار الأميركي بدأ في العراق  نتنياهو يدعو إلى قمع المتظاهرين ضده ومواجهة العصيان داخل الجيش  لا تحمل العالم على ظهرك!.. بقلم: رشاد أبو داود     

الأخبار الرياضيــة

2023-02-03 06:01:07  |  الأرشيف

مشاركاتنا الخارجية تحولت إلى سياحة.. والمحاسبة باتت ضرورية

 

ناصر النجار
في البداية يجب أن نحدّد ما الهدف من الرياضة ومزاولتها، فإذا كان الهدف منها البناء والتطوير والمنافسة فإن كلّ ما يجري على الساحة الرياضية لا يخدم هذه الأهداف.
وللأسف فإن رياضتنا وصلت إلى الحضيض بكلّ الألعاب والتعامل مع الشأن الرياضي بكل المؤسّسات يجري دون ضوابط، ولا نجد أدنى درجات المحاسبة عند الخطأ أو ارتكاب المخالفات أو عند حدوث التجاوزات، والمشكلة في كل ما يجري أن المصالح الفردية والعلاقات الخاصة باتت تعبث برياضتنا وتسهم في تراجعها، وبالمقابل لا نجد من يحاسب أو يعاقب.
وعلى سبيل المثال سافر فريق رجال سلة الوحدة إلى الإمارات للمشاركة في دورة دبي الدولية، وعاد بخفي حنين مثقلاً بهزائم تاريخية لم نعهدها بزمن مضى، وقد كانت سلة الوحدة متزعمة السلة الآسيوية وسلتنا بشكل عام من أفضل المنتخبات العربية على أقل تقدير، لكن أن تخسر أمام فريق ليبي وأمام منتخب الإمارات بفارق مخجل وهم جدد على هذه اللعبة، فهذه أخطر الكوارث وتشير بلا شك إلى مستوى التراجع الذي تنحدر إليه رياضتنا ومستوى التقدم الذي صنعته بعض الفرق والدول العربية.
 
إذا كان العذر بأن الفرق الأخرى مدجّجة بالمحترفين، ففريق الوحدة اصطحب معه محترفين، نحن لا ندخل هنا بتفاصيل السلة إنما نضعها شاهداً على الضياع الذي تعيشه رياضتنا، وقد أخذت من المشاركات الخارجية الفرص الذهبية للسياحة والسفر، ولن نضع الأمور في نصابها الصحيح، لكن إذا علمنا أن أحد الفرق اصطحب معه أربعة أعضاء من إدارته في بعثة سلوية، وهؤلاء غير اختصاصيين بالسلة، فما الفائدة من سفرهم مع الفريق؟، وإذا علمنا أن هؤلاء اصطحبوا عائلاتهم في هذه المشاركة الميمونة، فضلاً عن سفر بعض المقربين والمحبين معهم، لنجد أن رياضتنا تحوّلت إلى رياضة سياحية، وهذا الأمر صار بديهياً ونجده في كلّ المشاركات والألعاب وفي أغلب الأندية.
المشاركات الخارجية لم نعد نجني منها إلا الخسائر الثقيلة والسمعة السيئة وهدر المال، وعجبي من نادٍ غير قادر على الصرف على فريق شبابه ويتأخر بتسديد رواتب وعقود لاعبيه شهوراً طويلة ويجد المال ليصرفه في السياحة والسفر!.
الحلّ الوحيد هو المحاسبة والحلّ المطلوب منع فرقنا من المشاركات الخارجية باستثناء المشاركات الرسمية الضرورية، وحتى تنتظم أمور رياضتنا وتتحسّن قراءتنا الرياضية وتنضج ثقافتنا نعود لهذه المشاركات برأس مرفوع وهمّة عالية.
البعث
عدد القراءات : 384

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023