الأخبار |
عين الرقيب.. بقلم: بشار محمد  مدفيديف: وزيرة الخارجية الألمانية حمقاء مفيدة  الناتو يؤكد استعداده لمواجهة روسيا  عشرات الآلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في "تل أبيب" ومدن أخرى  ردّ على هجمات مسلحي أنقرة في تادف.. ومخاوف عين العرب من غزو تركي تتصاعد … الجيش يحد من خروقات «النصرة» في «خفض التصعيد»  لاجئ سوري في بريطانيا: لم أحصل على أموال منذ أشهر لتأمين الطعام!  فساد بـ 8 مليارات ليرة في وزارة الكهرباء.. والوزير يحيل الموضوع إلى التفتيش … فروقات أسعار لبعض المقاولين وحجز احتياطي ومنع سفر لأكثر من 14 مديراً وعضو لجنة ومديراً عاماً سابقين  التموين: دورياتنا بالمرصاد! … مصنعو ألبان وأجبان يحتالون على الأسعار بغش المادة  وصول باخرة محملة بمليون برميل من النفط الخام … مسؤول في «محروقات» لـ«الوطن»: تحسُّن في زمن استلام رسالة البنزين حتى 12 يوماً  ترامب يطلق حملته الانتخابية ويقول إن بايدن "وضع البلاد على طريق التدمير"  الجولاني للفصائل: مصيركم إلى أوكرانيا.. أنقرة - دمشق: استماتة أميركية لعرقلة التفاهم  موسكو: أي محاولة لاستبعادنا من الرياضة الدولية «ستفشل»  جنرال أمريكي: سندخل في حرب مع الصين خلال عامين  موسكو تدعو واشنطن إلى الكف عن التدخل في شؤونها  قناة: مكتب التحقيقات الفيدرالي يصادر مفكرات بايدن بعد تفتيش منزله  وفاة الأديب والشاعر السوري نذير العظمة عن عمر ناهز 93 عاما  الميتافيرس والعالم الافتراضي.. بقلم: نادية عبد الرزاق  بنك يغرّم موظفيه مليون دولار عند استعمال «واتساب»  أدوية قتلت 300 طفل في عام... تحذير من منظّمة الصحة العالمية  بعد تحرير الأسعار التجار للحكومة: دعونا نعمل .. دعونا ننفلت .. حرّرونا من الربط الالكتروني ومن “المنصة” !     

تحليل وآراء

2019-08-16 05:39:14  |  الأرشيف

مهذبون ولكن! الذوق من نعم الله.. بقلم: أمينة العطوة

قامت سارة بكامل نشاطها وطاقتها للعمل هذا الصباح ... فنجان قهوة وصوت فيروزي والكثير من الأعمال في جدولها فاليوم عندها وليمة وهي سعيدة بضيوفها وبطبيعة الحال في الولائم ندعو الأقارب شئنا أم أبينا.. وبدأت رحلة تحضير الأطباق المنوّعة في المطبخ، بالرغم من أن سارة تجيد الطبخ لكن لا تحب عمل المطبخ على الإطلاق ... مضت الساعات وأصبحت مائدة الوليمة جاهزة، وهي بانتظار المدعوين بكل سرور ... وما إن طرق الباب حتى دخل أحد الأقارب بعد السلام والكلام والشكر والمديح ... خرجوا ليلقوا نظرة على مائدة الطعام واختيار المكان الاستراتيجي في الجلوس برأيهم..... هنا وقفت سارة لبرهة من الزمن مشلولة التفكير والتدبير ... وفي حيرة من أمرها .. أليس الأجدر بهم تكريم الضيوف ..أو تكريمي بعد ساعات العمل الطويلة .. على الأقل احترام الأعمار في الجلوس .... كان حزنها من ذلك الموقف مؤلم أكثر بكثر من ساعات العمل الطويلة... وبعد انقضاء تلك العزيمة الممتعة عادت مساءً لفراشها لتبحث في ذاكرتها عن مواقف مشابهة... فوجدت الكثير الكثير فاندهشت من نفسها لأنها استغربت تصرفهم ... وعرفت سارة لماذا في الدعوات الرسمية يتم وضع اسم المدعو على الكرسي المخصص له....وشكر الناس من شكر الله 
مهذبو سورية يقولون...
إكرام الضيف من إكرام الله...
 
عدد القراءات : 9054

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023