الأخبار |
بينها إلغاء ولاية الذكور وحق الطلاق.. مجموعات نسوية في السودان تطرح مطالبها  سد النهضة.. مستشار البرهان يحذر من "حرب مياه أفظع مما يمكن تخيله"  ارتفاع البؤر الاستيطانية في سلوان إلى 12: الخيانة تنهش أحياء القدس  العراق.. جولة الحوار الثالثة مع الأميركيين: احتفاءٌ أكبر من «الإنجاز»  روسيا تقرع "طبول الحرب" قرب أوكرانيا.. وسفن أميركية بالبحر  من أمير يوناني إلى قصر بكنغهام... كيف صار فيليب «الرجل النبيل الأول»؟  مصر تعلق محادثات تطبيع العلاقات مع تركيا حتى إشعار آخر  مسؤول أمريكي كبير: واشنطن تعتزم رفع العقوبات غير المتسقة مع الاتفاق النووي مع إيران  زيادة الرواتب والأجور “قشة الأمل” وسط مخاوف ارتفاع الأسعار  ثنائيات الفرجة والحياة.. بقلم: عائشة سلطان  الاستراتيجية الرقمية للتجربة السورية في الجلسة الأولى من المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي  هبوط الفن ليس عالميّاً.. بقلم: عبد اللطيف الزبيدي  عبء «الدَّين» يزداد ثقلاً على الأسر مع عودة تفشي الكورونا  أزمة «النهضة» إلى مجلس الأمن: القاهرة والخرطوم تعدّان مرافعتهما  معركة مأرب: السعودية تسحب ما تبَقّى من سلاح ثقيل  الرسائل الالكترونية تنتصر للمواطن وتغيب طوابير محطات الوقود  الدفاع الروسية: 45 طائرة أجنبية استطلعت قرب أجواء روسيا     

تحليل وآراء

2019-08-22 04:26:56  |  الأرشيف

للجيش السوري الكلمة الفصل.. بقلم: سعيد معلاوي

البناء
الأطماع التركية في بلادنا ليست وليدة الساعة، بل تعود إلى زمن الاحتلال العثماني لبلادنا وقيام تركيا بسلخ لواء اسكندرون ومناطق أخرى عن جسم الأمة السورية. أمّا رئيس النظام التركي الحالي رجب طيب أردوغان فلا يخفي أطماعه وحقده، وقد كشر أردوغان عن أنيابه خلال الأيام القليلة الماضية عندما زجّ بقواته لمؤازرة المجموعات الإرهابية في خان شيخون، غير أنّ الجيش السوري لقّنه درساً حينما قصف أرتال الدبابات التركية ومنعها من تحقيق هدفها.
 
إنّ ما حاولت تركيا القيام به، يعيدنا بالذاكرة إلى العام 1999 عندما كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن اتفاق إسرائيلي ـ تركي لتوجيه ضربة عسكرية لسورية، بذريعة أنّ الجيش السوري يشرف على مخيمات تدريب للأحزاب الكردية في جبال حلوة شرق لبنان، وانّ الخطة تقضي بأن يقوم الطيران الإسرائيلي بتدمير هذه المخيمات في الأراضي اللبنانية تزامناً مع قيام الطيران التركي بالإغارة على البنى التحتية في سورية وتدميرها.
 
ما استوقفني في ما نشرته الصحف الإسرائيلية عام 1999، أن لا وجود لمخيمات تدريب في السلسلة الشرقية لجبال لبنان، فهذه المخيمات توقفت منذ العام 1991. ولذلك أعددت تحقيقاً في حينه مدعّماً بالصور يثبت عدم وجود مخيمات على الإطلاق، وكنت يومها أعمل في صحيفة النهار وأراسل الـ أوريان لوجور والتلفزيون البريطاني العالمي. وحين أرسلت التحقيق، هاتفني صاحب جريدة النهار الراحل الأستاذ غسان التويني حول هذا الموضوع فأكدت له صحة كلّ حرف ورد في التقرير، فقرّر نشره مع الصور وتحت عنوان: لا مخيمات لتدريب الأكراد في لبنان منذ العام 1991 .
 
وبعد انفضاح المزاعم الصهيونية ـ التركية، اضطر وزير الخارجية التركي آنذاك، لأن يعلن بأنه أصبح لدى الحكومة التركية وثائق تؤكد أن لا مخيمات تدريب للأكراد في لبنان منذ ثماني سنوات .
 
وعلى الرغم من فشل التخطيط الصهيوني ـ التركي لتوجيه ضربة مزدوجة للشام ولبنان، إلاّ أنّ التنسيق بين الكيان الصهيوني والنظام التركي لم ينقطع إطلاقاً، وهو قائم إلى اليوم، مع رجب طيب أردوغان. ولذلك ليس مستبعداً أن يكون قرار أردوغان الدفع بقواته لمؤازرة الإرهابيين في خان شيخون، قد اتخذ بالتنسيق والاتفاق مع العدو الصهيوني، غير أنّ حسابات أردوغان والصهاينة لا تتطابق مع حسابات الميدان، حيث للجيش السوري الكلمة الفصل، في إحباط المؤازرة التركية للإرهابيين، وإعلان النصر في خان شيخون .
عدد القراءات : 7123

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021