الأخبار |
نتائج أولية لانتخابات قبرص: السباق الرئاسي يتّجه لجولة إعادة  ميدفيديف: المزيد من الأسلحة الأميركية يعني «احتراق» أوكرانيا بأكملها  الأردن.. انتشار جديد للحمى القلاعية وإغلاق أسواق المواشي 14 يوما  المقداد يستذكر "أنبوبة باول التي يمكنها قتل عشرات الآلاف من البشر"  لافروف في العراق.. فما أهداف الزيارة؟  هولندا.. مقتل امرأة وإصابة شخصين في هجوم بسكين  عصي الدمع.. بقلم: حسن مدن  مقاطعة السلع تفرض نفسها “مجبر المستهلك لا بطل”.. دعوات لا صدى لها وآمال تصطدم بقلة الجدوى والنفعية!  بعد استبعاد مستلزمات صناعتها من التمويل عبر “منصّة المركزي”… ظاهرة تصنيع المنظفات منزلياً مرشّحة للانتشار.. وخبيرة كيميائية تحذر من المخاطر المحدقة  عشرات الآلاف من الإسرائيليين يحتجون ضد حكومة نتنياهو  اليونان تقترح على بيدرسون استضافة مناقشات بشأن سورية للسفراء المعتمدين  «الأغذية العالمي» يخفض المساعدات لسورية ويحدد آلية جديدة للتوزيع  هل تراجعت «التموين» عن تعميم تحرير الأسعار؟! … مصدر في «التموين»: ليس هناك تحرير للأسعار بل إلغاء للنشرات السعرية من قبل الوزارة  تداعيات الحرب في أوكرانيا.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  سورية نحو انفراجات لم تعد بعيدة… ستكون إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق أولى تجلياته  رانيا ناصر: الإذاعة رسمت طريقي وحددت أهدافي المستقبلية     

تحليل وآراء

2019-11-09 04:34:08  |  الأرشيف

تصفية «أونروا».. بقلم: صفاء إسماعيل

تشرين
أحدثت استقالة المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» بيير كرينبول التي جاءت على خلفية «تحقيقات بشبهات فساد» لم تصدر نتائجها حتى الآن، حالة من القلق لدى 5,5 ملايين لاجئ فلسطيني باعتبارها تأتي في توقيت حساس وغير بريء تتجّه فيه الأنظار نحو تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري، لتجديد ولاية الوكالة لثلاث سنوات جديدة تقف لها كل من واشنطن و«إسرائيل» بالمرصاد.
صحيح أن استقالة كرينبول تقطع الطريق على توجيه أية اتهامات بالفساد للوكالة، باعتبارها تتعلق بشخصه وليس بـ«أونروا» كوكالة تابعة للأمم المتحدة, إلا أن الوقائع والتطورات التي أحاطت بالاستقالة تشي بأنها ستنعكس سلباً على ضمان استمرار الوكالة في تقديم خدمات الإغاثة لملايين اللاجئين الفلسطينيين, وخاصة في ظل محاولات واشنطن وربيبتها «إسرائيل» تصفية قضية اللاجئين من خلال المس بطبيعة التفويض الممنوح «للأونروا» والعمل على تعديل مضمونه أو مدته المقررة بما يضمن للاحتلال الإسرائيلي شطب قضية اللاجئين وتصفية حق العودة.
لم يعد سراً على أحد تناغم توقيت تقرير الفساد -الذي أنكره كرينبول جملة وتفصيلاً- مع الحملة الشرسة التي تقودها أمريكا و«إسرائيل» بهدف تصفية «أونروا» بما يخدم مصالح «إسرائيل» في إنهاء قضية الشاهد الأهم على تهجير اللاجئين الفلسطينيين, وخاصة بعد أن كشفت وسائل إعلام إسرائيلية مقربة من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أن استقالة كرينبول جاءت بضغط أممي، مع الإشارة إلى أن هذا الضغط ناجم أصلاً عن ضغط أمريكي في إطار المحاولات المستميتة لتسييس «أونروا» إن لم يكن بالإمكان تصفيتها.
ناهيك عن لهاث واشنطن وراء تطبيق ما يسمى «صفقة القرن» الرامية لتصفية القضية الفلسطينية من خلال إجهاض الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة، وما تقوم به أمريكا ضد «أونروا» الشاهد الدولي الوحيد على تهجير اللاجئين الفلسطينيين, بدءاً من وقف التمويل الذي تسبب بأزمة وجودية للوكالة إلى إسقاط موظفيها الواحد تلو الآخر والتحريض عليها, يدلل بما لا يدع مجالاً للشك أو التأويل بأن واشنطن تقف خلف اتهامات الفساد الرامية إلى تصفية الوكالة وإسقاطها من الحسابات الدولية بوصفها الشاهد الأممي الوحيد على نكبة اللجوء الفلسطيني منذ عام 1948.
 
عدد القراءات : 8804

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023