الأخبار |
وفاة شخص وإصابة 17 بتدهور باص على طريق حماة - السلمية  البيت الأبيض ينشر توقعات صادمة بشأن عدد ضحايا كورونا.. وترامب: أيام صعبة تنتظرنا  وزير الصحة: تم الطلب من السلطات المعنية تطبيق العزل لبلدة منين بريف دمشق لوجود حالة وفاة لامرأة من البلدة بفيروس كورونا  الداخلية تطلب التشدد في تدقيق المهمات الممنوحة للأشخاص الذين يتنقلون خلال حظر التجوال  غسيل العار بالرياضة.. ابن سلمان يقترب من شراء نيوكاسل  وفاة نائب في البرلمان الجزائري بفيروس كورونا المستجد  «التموين» تدرس قرار توزيع الخبز عبر البطاقة «الذكية» ومخصصات الفرد ٣٢٠ غراما يومياً  معدل البطالة بمنطقة اليورو يبلغ أدنى مستوى في 12 عاما  ممثلة كويتية شهيرة تدعو لطرد الوفدين من البلاد أو إلقائهم في الصحراء  غسيل العار بالرياضة.. ابن سلمان يقترب من شراء نيوكاسل  جرعة تفاؤل.. بقلم: ليلى بن هدنة  الصحة العالمية: واقع الإصابات بكورونا في سورية في بداية المنحنى الصاعد  المبارزة حررتها من كل قيود وصعوبات الحياة.. أفروديت أحمد: أسعى إلى النجاح في الإعلام والرياضة معاً  عدد الوفيات بكورونا في نيويورك يتخطى عتبة الـ1000 شخص  ألمانيا: تسجيل 149 وفاة و5453 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد  إصابات جديدة في تركيا والمغرب... والسعودية تدعو إلى التريث في «عقود الحج»  إسرائيل نحو أخطر أزمة اقتصادية في تاريخها  لماذا فتك “كورونا” بالدول المتقدمة أكثر من الفقيرة؟  طائرات العدو تغير من لبنان: الدفاع الجوي يتصدّى لاستهداف شرق حمص  اليمن.. الاقتصاد بعد خمس سنوات حرب: الخسائر تقارب 100 مليار دولار     

تحليل وآراء

2019-12-26 04:49:16  |  الأرشيف

«رجعونا للمحاسب»!!!.. بقلم: معذى هناوي

تشرين
لطالما اقترنت تسويغات المصارف العامة بشأن تعطّل وقلّة الصرافات لتلبية حاجات العاملين في الدولة والموطنة رواتبهم لديها بالهروب للأمام بشـأن واقع عمل هذه الصرافات وقلّتها وتعطّل معظمها في الأزمة، وبخروج معظمها من الخدمة في مختلف المناطق وخصوصاً ما هو موجود في المناطق التي تحررت من براثن الإرهاب نتيجة تعرضها للتخريب والسرقة والحرق، ما شكّل ضغطاً غير مسبوق على ما تبقى منها ونتيجة لانتهاء العمر الزمني لمعظمها، و خلق نوعاً من المعاناة اليومية وصعوبات كبيرة أمام العاملين للحصول على رواتبهم الشهرية التي تطول أمام هذا الواقع الذي بات ظاهرة تؤرق مستحقي الرواتب على مدار الشهر، هذه المعاناة التي رافقها العديد من تصريحات المعنيين بهذه المصارف أن المشكلة في طريقها للحل عبر توريد صرافات جديدة والمسألة من وجهة نظرهم في الحل «عضة كوساية»، إلا أن هذه «العضة» استطالت مع استمرار هذه المعاناة على مدار سنوات الأزمة، ومازال العاملون المستحقون للرواتب في طوابير و«مكانك راوح»، مع إنه كان يمكن إيقاف هذه المعاناة وحلّها بيسر وسهولة من خلال توقيف مؤقت لخدمة توطين الرواتب والعودة لاعتماد المحاسبين كمعتمدي رواتب، وهم في الأصل موجودون في كل مؤسسة وجهة حكومية، واقتصر دورهم فقط على تسليم التعويضات والمكافآت، ويمكن إناطة هذه المهمة بهم ريثما تتم إعادة تأهيل وصيانة ورفد منظومة الصرافات بأجهزة جديدة، وبما ينهي هذه المعاناة المزدوجة للمصارف من جهة وللعاملين من جهة أخرى.
اليوم يبدو أن المصارف استفاقت على ضرورة تفعيل صرافاتها على قلّتها من خلال تغذيتها بالعملة على مدار الساعة كما يقول المعنيون بها من أنهم يدرسون تشغيلها على مدار الوقت ورفع زمن التشغيل لساعات المساء.
كما وعد القائمون على المصارف بحلول قريبة تنهي هذه المعاناة والمسلسل الهندي الطويل من خلال إجراءات جديدة تتمثل بتركيب صرافات جديدة كانت قد أعلنت عن توريدها، كما صرحوا بذلك قبل أكثر من عام، ولكنهم بصدد البحث عن أماكن لتركيبها وإعلانها عن خطط استثنائية لتلبية الطلب المتزايد على صرافاتها في ظل صعوبات كثيرة تواجهها، وإلى أن تحلها سيبقى المشهد يتكرر خصوصاً لجهة تأمين العمالة الكافية وسيارات نقل آمن للعملة، وهو ما يتطلب قرارات استثنائية تنهي هذه المعاناة أو العودة إلى محاسبي المؤسسات كطريق أفضل وسريع لحل هذه المعاناة.
عدد القراءات : 3457

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3514
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020