الأخبار |
أوكرانيا تقلل من احتمال «غزو روسي»... ومقاتلات أميركية تحط في إستونيا  بريطانيا: جونسون يقول إنّه لن يستقيل على خلفيّة الحفلات المزعومة  أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوى لها منذ سبعة أعوام  لا جيش، لا سلاح، ولا سيادة: عندما أرادوا جعْل اليمن «المنطقة 14»  هرتسوغ إلى أنقرة وإردوغان إلى الإمارات: ترتيب الأوراق الإقليميّة  قرار ألمانيا «دعم» كييف بخمسة آلاف خوذة يثير موجة سخرية وانتقادات  بيلوسي تعلن ترشحها لولاية جديدة في الكونغرس  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟  فقدان 39 شخصاً قبالة ولاية فلوريدا الأميركية  أكد استمرار بلاده بمفاوضات «فيينا» من دون ربط الملفات ببعضها … الرئيس الإيراني: سندخل في حوار مباشر مع واشنطن بعد رفع الحظر  توقعات بهطلات مطرية غزيرة وثلوج غير تراكمية في المناطق الداخلية … ذروة المنخفض تبدأ مساء اليوم وتستمر حتى ظهر غد الخميس  روسيا ــ الغرب: حافّة الهاوية  متابعون: غاية الميليشيات من الأحداث الاعتراف بها وبـ«الإدارة الذاتية» دولياً … البدء بإسدال الستار على مسرحية «سجن الصناعة»  الأخطاء الإدارية تلاحق كرتنا مرة أخرى.. المنتخب بالإمارات والجوازات بدمشق!     

تحليل وآراء

2019-12-29 04:49:55  |  الأرشيف

على ذمّة «الزراعة»!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
في كل عام يحتفلون بعيدها ويشربون نخبها، يكيلون قصائد المديح فيها وكأنها عروس في ليلة عرسها، لساعات أو حتى لأيام لا فرق لدينا، مادامت الشجرة المحتفى بها تنزف حرقاً وإهمالاً، ومعها تغيب الأرقام المعلنة عن تشجير يقوم به من كان من المفترض أن يكون مسؤولاً عن حماية الشجرة، وتنتهي الاحتفالية كما بدأت بتصريحات وكاميرات ولا يبقى لعروس الاحتفال إلا أن تتأهب لقطع أو نسيان!!
وزارة الزراعة في كل عام تؤكد سعيها لزيادة المناطق الحراجية وحمايتها من الاعتداءات، وفي كل يوم تخسر غاباتنا تنوعها الحيوي وتشتعل بفعل فاعل لايزال حتى اليوم في قاموس المعنيين مجهولاً، ومع تلك الحرائق نخسر إرثاً عمره مئات السنين نتيجة إهمال وجشع وتحطيب وسرقة أراضٍ، وبعد كل ذلك يتذكرون الشجرة مرة واحدة في العام وينسون أو يتناسون أنها تحتاج الرعاية والحماية!!
على ذمة «الزراعة»، ملايين الغراس تزرع كل عام، وإن كان الكلام دقيقاً لرأينا بلادنا يكسوها اللون الأخضر، أم إننا نزرع وننسى أين زرعنا؟! ربما هو العبث بتلك الغراس وسرقتها وعدم متابعتها، ورغم كل شيء ندرك تماماً أن حماية الشجرة ليست مسؤولية وزارة الزراعة وحدها فالمسؤولية مشتركة بما فيها مسؤولية المواطن الذي يقف في أحيانٍ كثيرة على الحياد عندما تتعرض الأشجار للإعدام!!
وكما العادة يحتفل العالم مبتهجاً بينما غاباتنا تتعرض لانتهاكات وإجرام طال تنوعها الحيوي، فالإرهاب لم يرحم غاباتنا وأضرم النيران فيها ليحرق قلوبنا مع كل غصن يحترق، ولكن أيضاً يد الاستغلال والجشع أحرقت وقطعت مساحاتنا الخضراء ونالت منها، وخاصة تجار الحطب الذين يسرحون ويمرحون ويسرقون، لتغطية احتياجات السوق في ظل موجات برد وصقيع، وغياب وسائل التدفئة من غاز ومازوت، وهذا يعني مزيداً من الاعتداءات على الغابات في ظل غياب المحاسبة والعقاب!!
تعبت أرواحنا ونحن نحصي خسائرنا وكم شجرة قطعوا وكم غابة أحرقوا، لذلك نعلنها على الملأ أن احتفالاتكم لا تعنينا، وما يهمنا فعلاً وضع حد لألسنة النار التي تتطاير وتعبر المناطق، وإلا فإن حسرتنا على غصن شجرة واحد ستكون قريبة!!
 
عدد القراءات : 7258

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022