الأخبار |
المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»     

تحليل وآراء

2020-01-19 03:48:01  |  الأرشيف

«ادفع بالتي هي أحسن»!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
لعل من أغرب التصريحات التي سمعتها ما صدر مؤخراً عن وزارة الشؤون الاجتماعية, بأن فريق رصد حالات التشرد والتسول يتعرض لمضايقات وتهديدات من قبل مجهولين!!
بداية لا نستغرب حدوث حالات كهذه من تهديد ووعيد من قبل مشغِّلي المتسولين, ولكن كما أشار فريق الرصد بأن ذلك أعاق إحراز أي تقدم في عملهم, وهذا يعني أن الحاجة والفقر في كثير من الأحيان ليسا السبب وراء انتشار الأعداد الهائلة من المتسولين في الشوارع, علماً أن ما قيل عن انخفاض أعداد المتسولين منافٍ للحقيقة والواقع, إذ إنهم يتزايدون بشكل لا يصدق حتى سمعنا أنهم يشترون ذلك الشارع أو تلك الإشارة وتالياً من يجرؤ على اقتحام مناطقهم؟؟!!
ليس غريباً أن تدار مهنة التسول من قبل شبكات منظمة لما فيها من أموال وربح وفير, ولكن الغريب أن تقف الجهات المعنية, ولا نقول فقط وزارة الشؤون الاجتماعية, مكتوفة الأيدي عاجزة عن ملاحقة هؤلاء, أو أن تذعن لهم وهي جهة رسمية, فكيف حال المواطن الذي يعاني الويلات من شد وجذب وشتائم وقطع طريق, حتى بات النزول للشارع أو السوق بمنزلة مهمة شاقة لأن أعداد المتسولين كبيرة ولا يكاد الإنسان يفلت يده من متسول ليأتيه متسول ثانٍ, وتبدأ المعركة من جديد!! وكما العادة تتم مطالبة المواطن بالإبلاغ عند مشاهدة أي متسول للقبض عليه, وكأن ذلك المواطن «المعتر» لا عمل له سوى الشكوى عن تاجر هنا وبائع هناك ومتسول يجوب الطرقات لا يخاف أحداً, على كل حال هؤلاء لا يخفون تواجدهم خاصة في الأسواق وعند الإشارات الضوئية, فهل ملاحقتهم صعبة أو مستحيلة؟!
هي ليست ظاهرة اجتماعية لها مواسم وتمضي بل هي وباء اجتماعي وإزعاج لمواطن يعاني ويلات الفقر والحاجة وجنون الأسواق وجشع التجار ليأتيه من يريد أن يقاسمه ما تبقى من لقمته!! والمشكلة أن بعض المتسولين يملكون المال أكثر من الكثيرين, فهل بعد ذلك هناك من ينكر أنهم- في أغلب تواجدهم – يشكلون شبكات ووضع حد لهم صار ضرورة؟!
 
عدد القراءات : 7002

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021