الأخبار |
وفاة شخص وإصابة 17 بتدهور باص على طريق حماة - السلمية  البيت الأبيض ينشر توقعات صادمة بشأن عدد ضحايا كورونا.. وترامب: أيام صعبة تنتظرنا  وزير الصحة: تم الطلب من السلطات المعنية تطبيق العزل لبلدة منين بريف دمشق لوجود حالة وفاة لامرأة من البلدة بفيروس كورونا  الداخلية تطلب التشدد في تدقيق المهمات الممنوحة للأشخاص الذين يتنقلون خلال حظر التجوال  غسيل العار بالرياضة.. ابن سلمان يقترب من شراء نيوكاسل  وفاة نائب في البرلمان الجزائري بفيروس كورونا المستجد  «التموين» تدرس قرار توزيع الخبز عبر البطاقة «الذكية» ومخصصات الفرد ٣٢٠ غراما يومياً  معدل البطالة بمنطقة اليورو يبلغ أدنى مستوى في 12 عاما  ممثلة كويتية شهيرة تدعو لطرد الوفدين من البلاد أو إلقائهم في الصحراء  غسيل العار بالرياضة.. ابن سلمان يقترب من شراء نيوكاسل  جرعة تفاؤل.. بقلم: ليلى بن هدنة  الصحة العالمية: واقع الإصابات بكورونا في سورية في بداية المنحنى الصاعد  المبارزة حررتها من كل قيود وصعوبات الحياة.. أفروديت أحمد: أسعى إلى النجاح في الإعلام والرياضة معاً  عدد الوفيات بكورونا في نيويورك يتخطى عتبة الـ1000 شخص  ألمانيا: تسجيل 149 وفاة و5453 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد  إصابات جديدة في تركيا والمغرب... والسعودية تدعو إلى التريث في «عقود الحج»  إسرائيل نحو أخطر أزمة اقتصادية في تاريخها  لماذا فتك “كورونا” بالدول المتقدمة أكثر من الفقيرة؟  طائرات العدو تغير من لبنان: الدفاع الجوي يتصدّى لاستهداف شرق حمص  اليمن.. الاقتصاد بعد خمس سنوات حرب: الخسائر تقارب 100 مليار دولار     

تحليل وآراء

2020-02-25 04:11:26  |  الأرشيف

أردوغان... وحلقات رعاية الإرهاب.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
من إدلب إلى طرابلس لا يختلف النموذج التركي في التعاطي مع الأزمة الليبية من خلال استمرار حلقات رعاية وتصدير الإرهاب إلى الغرب الليبي، بعد أن وفر لها كل الدعم والغطاء المالي والسياسي في سوريا.
حيث تضع التنظيمات الإرهابية نفسها في خدمة مخطط تركيا الاستعماري، بينما يحاول أردوغان استثمار الأزمة السورية لربط علاقات وثيقة مع جماعات متطرفة كان العالم قد تجنّد لمحاربتها، حيث يسعى لإحياء الحلم العثماني عبر بوابة نشر الفوضى الخلاقة في ليبيا.
فلا يكاد يمر يوم حتى تتكشف حقائق جديدة تثبت نوايا تركيا تجاه ليبيا وحقيقة دعمها التنظيمات الإرهابية، حيث اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمقتل عدد من جنوده في ليبيا، ما يؤكد أن أنقرة سبب مآسي الليبيين، وأنها هي من أسهمت في استمرار انتشار الفوضى وحرب الميليشيات، فقد عاد أردوغان لينفذ مخططه القديم من جديد عبر حشد مدرعاته وأسلحته بيد المتطرفين لمواجهة الجيش الليبي، ما يضع المنطقة أمام موجة إرهاب جديدة كالتي أصابت سوريا بعد الدعم التركي لتلك المجموعات الإرهابية، حيث جعلت أرضها ممراً لكل فصائل القتل القادمة من أنحاء العالم إلى سوريا وليبيا.
إلى متى سيبقى النظام التركي طليق اليدين يدفع بأرتال المجرمين الإرهابيين لشن الهجمات الإرهابية دون أي ردع دولي؟
تركيا اليوم بعدوانها السافر، تريد وضع ليبيا كساحة للإرهاب في العالم، مستفيدةً من دعم قوى داخلية متطرفة لا يهمها لا البلد ولا السيادة.
إن الوقت حان لوقف أوهام أردوغان التي قد تضع بلد عمر المختار في مستنقع لا يحمد عقباه، فسكوت العالم على إرهاب أردوغان معناه مشاركته ولو من بعيد في تهديد أمن وسيادة واستقرار ووحدة ليبيا.
 
عدد القراءات : 3494

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3514
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020