الأخبار |
ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. أهالي معرة النعمان إلى منازلهم بدءاً من الأسبوع المقبل  الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  دروس قاسية من زورق الموت اللبناني … خبير بحري: 160 شخصاً على متن القارب دفعوا أكثر من ملياري ليرة للمهربين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟  «البنتاغون» تتهرب من الإفصاح عن عدد ضحاياها المدنيين في سورية  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات     

تحليل وآراء

2020-03-05 07:21:02  |  الأرشيف

السنة البسيطة والسنة الكبيسة.. بقلم: وصال سلوم

تشرين
حلاوة الإنترنت أنك تحمل بين يديك مكتبة عظيمة تتصفح منها ما تشاء من «تسالي, معرفة, علوم ورياضيات».. ولرفاهية وقت استثمرت فيه المتصفح لأعرف خبايا السنة الكبيسة لتكون مخرجات بحثي كماً نوعياً يحمل عدداً كبيراً من العناوين العلمية والفلكية تبدأ بمعادلات رياضية كيف يمكن من خلالها حساب السنة البسيطة والكبيسة وشروحات فلكية أخرى تأخذك ما بين العهد القديم والحديث الذي أنتج تلك المعادلة الزمنية..!
وأنا القانعة ببساطة معرفتي بربع يوم إضافي تحتاجه الأرض في دورانها حول الشمس ومشكلاً الفرق (السنة البسيطة 365 – والكبيسة 366) والمتفاجئة بمخزون فكري وثورة علمية قديمة أجهدت المفكرين والعلماء لتحقيق يوم جديد في «روزنامتنا» السنوية.
يوم إضافي ماذا يمكن أن يقدم أو يؤخر في يومياتنا؟
سألت نفسي ماذا لو تمت مشاركة الناس باستبيان حول قبول أو رفض يوم إضافي لـ«روزنامتهم» ماذا سيكون الجواب؟
بالنسبة لي كان يوم 29 شباط نشرة أزمات إضافية, عاطفية ومادية ومعنوية وأنا أتسكع ما بين هذه الأبواب الوجدانية فما بين حرقة قلب على جارتي الثكلى بفقدان ابنها الشاب وحسرتي على صديقة ابنتي اليتيمة وهي تجهز لعرسها في ظل سوق يعاني من سعر صرف الدولار وما بين أحاديث العامة عن أزمة جرة الغاز وباقات الإنترنت وزيادة سعر البنزين وربطة البصل الأخضر والبقدونس ووو.. هذا إذا ما استثنينا وقاحة «الأنفلونزا» التي وصلت حد الوباء متمثلة بـ«كورونا» وأخبار ضحاياه صارت إحصائية نقرؤها كل مساء.
يوم إضافي, يعني ألماً أكثر, مصروفاً أكثر, وجعاً يتخطى فكرة الغاز والبنزين والبصل الأخضر حتى تأتيك مهاتفة من صديق يقص عليك أخبار «بولمان حلب» الذي نقله وعائلته بأربع ساعات لدمشق وهو التارك أفراح وزغاريد تعم المحافظة الثانية للوطن.
إنه الأمل.. الزوادة الأهم لشحن معنوياتنا والإيمان بالغد, وبكل يوم إضافي حتى لو كان عنوانه سنة كبيسة.
عدد القراءات : 7940

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022