الأخبار |
سفارة روسيا بواشنطن تحث الغرب على عدم دفع كييف إلى الاستفزاز  روح العصر  إسناد اختبارات الطاقات المتجددة لـ “الخاص” يثير المخاوف.. و”المركز الوطني” يطمئن: العمل مؤتمت وباعتمادية عالمية  النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات  رئيسي ضيفاً «فوق العادة» في موسكو: «التوجّه شرقاً» ليس تكتيكاً  مؤشرات على قرب خروج «الدخان الأبيض».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لماذا ترتفع الأسعار يومياً رغم ثبات سعر الصرف؟! … كنعان: الحل بالسماح لكل التجار باستيراد المواد الغذائية وتمويل مستورداتهم من حساباتهم الخارجية  أحلام المتقدمين إلى المسابقة المركزية … ازدحامات خانقة سببتها «وثيقة غير موظف» ومقترح بتقديمها للمقبولين فقط بالوظيفة  الذهب متماسك.. والنفط يخترق حاجز الـ88 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ 7 أعوام..  تلوّث الأوزون يكلّف آسيا خسائر محاصيل بمليارات الدولارات  العلاقة مع إيران متجذرة ونبادلها الوفاء بالوفاء.. والموقف تجاه إسرائيل لم يتغير … الشبل: الحليف الروسي قدم أقصى ما يستطيع تقديمه سواء في الحرب أم في الاقتصاد  حسابات الربح والخسارة في كازاخستان  معارضة أميركية لخطّ «شرقيّ المتوسط»: واشنطن تستميل أنقرة... بوجه موسكو  «التركي» ومرتزقته اعتدوا على ريف الحسكة … «الحربي» يدمي دواعش البادية.. والجيش يطرد رتل عربات للاحتلال الأميركي شمالاً  ارتفاع بأسعار الأعلاف وانخفاض بأسعار الماشية  مصر .. شاب يخترق هاتف حبيبته السابقة ويدمر حياتها  عربية تحصد المركز الثاني في مسابقة ملكة جمال العالم للمتزوجات..من هي؟  المواليد في الصين.. رقم لم يحدث منذ 42 عاما  ماذا قدمت الدراما السورية بعد 10 أعوام من الحرب؟     

تحليل وآراء

2020-03-07 06:58:42  |  الأرشيف

الخوف ينتصر.. والضياع قادم..!!.. بثلم: صالح الراشد

إنتصر الخوف فارتعبت وارتجت البشرية من مرض أصاب مجموعة قليلة جداً من الأشخاص، فأصبح من ترتفع حرارته يُسارع إلى المستشفيات حتى لو كان متأكداً أنها بسبب الضغط أو أي أمر آخر، فالخوف من كورونا أصبح الهاجس لسكان العالم في ظل التغطية الإعلامية غير المسبوقة للمرض، مع العلم إن الذين ماتوا بحوادث السير يعادل أضعاف الإصابات بالكورونا خلال فترة إنتشاره، فالكورونا لن ينتصر على البشرية في ظل وجود العديد من الإجراءات الصحية، لكن الخوف كان صاحب الكلمة العليا ليستغل الأمر العديد من تُجار الأوهام ليبدأوا بنشر خرافاتهم وخزعبلاتهم.
الخرافات تنوعت فهناك من إعتبره إعلان حرب على العالم من قبل الولايات المتحدة، وذهب شيوخ الدين ورجال الكنيسة والمتشددين من اليهود أنه حرب من الله، وذهب البوذيون للإحتماء ببوذا للإنتصار على المرض، واعتبر رجال الإقتصاد ان كورونا جندي لتدمير إقتصاد دول معينه، فضاعت بوصلة العالم في ظل تعدد الآراء حول نشأة المرض.
وهنا فقد تناسى العالم إيبولا وسارس وإنفلونزا الطيور والخنازير وخطورتها وكيف إنتهت قصتها جميعاً بهزيمة الأمراض ونجاة البشرية، واليوم لم يختلف الوضع كثيراً عن سابقه، فالتهديدات ذاتها والخرافات نفسها والحمقى والمتفيهقين والمتشدقين والثرثارين هم ذاتهم، وجل ما يفعلونه غرس الخوف والرعب في النفوس البشرية، ليخسر الجبناء المرعوبين ويستفيد مروجوا الإشاعات ومن يُسيرَهم بربح المال من شراء عقارات مرتفعة الثمن بأسعار بخس كما ستستفيد شركات الأدوية، وهنا فإن تجار الدم هم الرابحون من الحروب والأمراض بفعل إنتشار الخوف.
وتنتهج هذه الظاهرة وتسير حسب نظرية "كذب ما بعد الحقيقة"، حيث أصبحت الحقيقة وكشفها أمر في غاية الصعوبة على الرغم من شعور العصبة العاقلة بحجم وخطورة الكذب المتداول، وهؤلاء العقلاء يرتعبون من إنحدار المجتمعات بسبب الخوف والرعب بالإنتقال إلى مرحلة دونية في التفكير باللجوء إلى العرافين والمشعوذين والكاذبين مما يؤدي إلى زيادة الضلال والجهل والخوف وضياع المجتمعات التي إن نجت صحياً فستموت فكرياً.
عدد القراءات : 7223

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022