الأخبار |
21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  نتنياهو يتلقّى دعوة من ولي عهد البحرين لزيارة المنامة  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي  الاحتلال التركي يفكك نقطة مراقبة «الراشدين» بحلب ويعزز قواته بجبل الزاوية بإدلب  بضغط أوروبي.. الإبقاء على اجتماع مجلس الأمن بشأن تيغراي  ما بعد الهيمنة.. بقلم: عامر محسن  إدارة بايدن شبه مكتملة: بلينكن وزيراً للخارجية... وكيري موفداً لشؤون المناخ  هل تستطيع إيران إقناع بايدن بالاتفاق النووي؟  "جروزاليم بوست": نتنياهو لم يخطر غانتس وأشكنازي بزيارته إلى السعودية  4 دول تكشف عن مواعيد حملات التطعيم ضد كورونا  كيسنجر يحذر بايدن من حرب طاحنة بين أمريكا والصين "غير قابلة للسيطرة"  الاحتلال الأميركي يخرج رتل صهاريج معبأة بالنفط السوري من الحسكة إلى العراق  سنوات من العشق (غير) المكتوم..بقلم: بيروت حمود  الإسترليني يقفز لأعلى مستوى في شهرين ونصف بدعم بسبب اللقاح المنتظر  إدلب تشتعل بالقصف وعمليات التصفية والخطف: ما هي تفاصيل المشهد؟  غضب في تركيا بعد تفتيش ألمانيا لسفينة بالمتوسط والاتحاد الأوروبي يحذر أنقرة  الطب الشرعي..منظومة صحية دون رعاية أو دعم وضياع لحقوق الأطباء!     

تحليل وآراء

2020-03-28 05:22:30  |  الأرشيف

هل تقود الصين عالم ما بعد كورونا؟.. بقلم: نايف أحمد القانص

ما قبل كورونا ليس كما بعده… هنا تجسَّدت القيم والمبادئ الإنسانية لتُفصح عن نفسها في مواجهة العقلية الانتهازية الرأسمالية التي لا تعترف إلا بحسابات الربح والخسارة، ولا ترى في الأزمات والكوارث الإنسانية إلا فرصة للسيطرة على السوق وجني الأرباح ورفع بورصة المكاسب العالمية في مواجهة الخصوم ومحطة انطلاق جديدة نحو قمة الهرم وفرصة ذهبية لإزاحة المنافسين وتثبيت القطبية الواحدة لعقود مقبلة.
إنّ الجائحة العالمية «كورونا» التي ظنّت أميركا أنها ستضرب الاقتصاد الصيني فقط، خرجت عن السيطرة لتضرب الاقتصاد العالمي برمّته وتهدّد البشرية بالفناء، وها هو انتشارها يسابق الزمن ويكشف عجز العالم أمام هذا الفيروس المرعب، وقد وحّد البشرية أمام عدوّ شبح لا يميّز بين فقير أو غني، كبير أو صغير، رئيس أو مرؤوس، الجميع مستهدفون.
كانت الصين التي ظهر فيها الوباء أول مَن واجه الرعب وقد تعاملت مع الأزمة بإدارة الدولة المُتمكِّنة والمُتحكِّمة بكلّ مفاصل الدولة وبدقة عالية وإنسانية لم نشهد لها نظيراً عبر التاريخ وقدرات عالية سابقت القدر وتغلبت على الموت، فكانت الدولة الأولى في العالم التي تمكّنت من الانتصار على الفيروس، بل أصبحت عوناً للبلدان المنكوبة، عكس ما كان يريده راعي النظام العالمي وهو النيل من الاقتصاد الصيني والخصوم المنافسين والتخلص من الدول المناهضة للسياسة الأميركية وعلى رأسها إيران ثاني دولة ظهر فيها الوباء.
العالم كله اليوم في مواجهة الصدمة وفي حالة طوارئ عالية عطلت الحركة العالمية بنسبة تزيد عن 80 في المئة. أما الصين فهي بطلة المشهد لأنها اعتبرت أنّ القيم الإنسانية هي الهدف وقد آثرت بورصة القيم الإنسانية على بورصة التنافس الاقتصادي الذي تزامن مع الكارثة الإنسانية، بعد أزمة النفط التي دفعت أميركا عملاءها لافتعالها بهدف ضرب روسيا.
بعد هزيمتها في سورية وقبلها في العراق وفشلها في إسقاط النظام في إيران وعدم تحقيق أهدافها في اليمن من خلال الدور الذي رسمته لأدواتها لتتفرّغ لمعركة شرق آسيا، ها هي واشنطن، كغيرها من الدول التي غزتها وقهرت شعوبها ونهبت ثرواتها، تعيش أزمة حقيقية كشفت ضعفها في مواجهة هذا الوباء، وبدأ جبروتها المرتكز على سياسة الرأسمالية المتجرِّدة من الإنسانية يتهاوى، وقد نكون بعد تجاوز هذه الكارثة الإنسانية على موعد مع تغيير خريطة التحالفات التي نأمل أن تكون متكافئة ذات طابع إنساني قائمة على المصالح المشتركة، بعد أن أصبحت الصين هي القائد الأكثر ثقة وقدرة على قيادة العالم الجديد، عالم ما بعد كورونا لأنها هي التي ستساعد العالم في القضاء على هذا الوباء من دون النظر إلى أية أرباح أو مصالح.
*سفير اليمن في دمشق.
 
عدد القراءات : 6069

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020