الأخبار |
الرئيس الأسد لـ لافرنتييف: الضغوط الغربية على روسيا رد فعل على دورها المهم والفاعل  واشنطن: لن نستأنف مساعداتنا للسودان دون وقف العنف وعودة حكومة مدنية  أيمن زيدان: "ما عدتُ أطيق الحياة"  الاتحاد الأوروبي يقرر إعادة بعثته الدبلوماسية الى أفغانستان  أزمة السجون تنفجر بوجه «قسد»: غزوة «داعشية» في الحسكة  واشنطن تستعجل اتفاقاً مع طهران: الزمن لا يعمل لصالحنا  حربُ تهويلٍ أميركية - روسية: فُرص التسوية الأوكرانية غير معدومة  بعد جلسة برلمانية .. وفاة نائب سوري بأزمة قلبية  ما هي نقاط ضعفك؟ هذه إجابة السؤال المكرر في المقابلات  ما واقع تصدير الحمضيات عقب التوجه الحكومي؟  هاژا عدنان: أحب الأضواء والشهرة ولن أعتمد على سلاح الشكل وحده..!  يا ثلج.. هيَّجت أسئلتنا.. فمن يجيب!؟ .. بقلم: قسيم دحدل  هل تنجح محافظة دمشق في تنظيم موضوع الأكشاك مع مراعاة خصوصية ذوي الشهداء والجرحى …؟  حروب الحدائق الخلفية.. بقلم: د. أيمن سمير  الإدارة الأميركية ستعلق 44 رحلة لشركات طيران صينية  طهران تطالب واشنطن برفع العقوبات وقبول "مسار منطقي" إن كانت جادة في التفاوض  نظرة إلى الواقع الاقتصادي الحالي … غصن: لا تزال أمام الحكومة مساحة للتخفيف من تدهور الأوضاع المعيشية .. مرعي: نحتاج إلى مؤتمر وطني وبدون حل سياسي لن نستطيع الخروج من الأزمة  لا إحصائيات دقيقة حول أضرار الصقيع.. وتخوّف من ارتفاع أسعار الخضار  أسلحة ومدرّبون وقوّات إلى أوكرانيا: بريطانيا خلْف أميركا... بوجْه روسيا  عروس غاضبة.. تركها خطيبها فانتقمت بطريقة لا تخطر على بال     

تحليل وآراء

2020-05-14 05:22:44  |  الأرشيف

الانضباط سلاح مواجهة «كورونا».. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
بينت المعطيات الراهنة أن ارتفاع عدد إصابات «كورونا» في الفترة الأخيرة، يعود بالأساس إلى سلوكيات عدد من سكان العالم في عدم المسؤولية، وعدم الالتزام بتدابير الوقاية والعزل.
كلما كانت التدابير المتخذة لمكافحة «كورونا» أكثر صرامة، انحسر الفيروس بشكل أسرع، فالجميع يجب أن يأخذ العبرة من الصين، فمن محاسن التشدد في تطبيق الإجراءات، أن الصين تمكنت من السيطرة على وباء «كورونا» طالما كان لديه التزام وانضباط كبير من الشعب، وقدّمت نموذجاً يحتذى في النضج والالتزام والعقلانية والحكمة في مواجهة هذا الوباء.
تجربة الصين تخبر العالم بأنه من الممكن الحد من انتشار الوباء بإنهاء كل ما يدخل في خانة الاستهتار والاستخفاف، ما يفرض على الدول العودة من جديد إلى حملات التعبئة والتحسيس المرفقة، عند الضرورة القصوى، بتدابير ردعية، يتحمل كل مستخف ومتهاون بالتدابير الاحترازية مسؤوليته كاملة، لا سيما أن المسالة تتعلق بحياة الإنسان وما حوله.
حيث يؤثر بشكل كبير على المجهودات المبذولة من طرف الطواقم الطبية، التي تسهر على التكفل بالمرضى ومعالجتهم وحققت نتائج معتبرة.يجب أن ندرك أن هناك مغالطة راسخة في عقلية البعض، مفادها أن الوباء زال، وما يقع أو يحدث هو بقاياه، تصرفات الأفراد ذات أهمية كبيرة وأساسية ضمن «المسؤولية الجماعية»، التي لابد أن تكون في مقدمة تفكير كل فرد في ظل جائحة «كورونا» والإجراءات الوقائية.
فالتعايش مع الوباء من خلال رفع عدد من القيود لا يعني أساساً زوال الوباء، بل إن لجوء الحكومات إلى تخفيف إجراءات الإغلاق هدفه الأساسي إنعاش الحياة الاقتصادية وضمان الحد الأدنى من الإنتاج، فلا يُمكن للمجتمع الدولي أن يتغلَّب على الوباء ويحمِي البشرية إلا بالالتزام والانضباط.
 
عدد القراءات : 6970

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022