الأخبار |
وزارة الأمن الإسرائيلية: الاتفاق مع المغرب يخضع لمصالحنا!  الجيش الإثيوبي ينتشر في محيط سد النهضة ويتعهد بمواجهة "أي قوى" تقترب منه  تشوّش المشهد الانتخابي: القذافي عائد... وحفتر وصالح يتساومان  الجيش البريطاني نحو انتشار أوسع حول العالم  بريطانيا تدعو فرنسا لاستعادة جميع المهاجرين الذين عبروا المانش  الصحة العالمية تجتمع لبحث خطورة سلالة جديدة من كورونا  ملكة جمال أرمينيا السورية ميرنا بزديكيان تستعد للمشاركة “بملكة جمال العالم”  ما الذي يجري التحضير له في إدلب؟  وفاة 5 مذيعات في مصر بأقل من 10 أيام.. ما القصة؟  بعد تصنيف “دافوس” للتعليم.. مقترح لهيئة وطنية للاعتماد والتصنيف الأكاديمي  تونس.. أوامر رئاسية بإعفاء 15 ديبلوماسياً  تونس تسجن دبلوماسيين متورطين في بيع الجنسية لسوريين  من المسؤول عن ارتفاع الأسعار؟! … صناعي: بسبب الطاقة وأجور الشحن.. أكاديمي: بسبب وزارة التموين … مدير الأسعار بالتموين: السبب ارتفاع التكاليف محلياً وعالمياً  بعد أميركا والهند اليابان والصين تعلنا أنها ستفرج عن بعض احتياطيها من النفط … شكوك المستثمرين بفاعلية الإجراءات الأميركية ترفع أسعار النفط  الولايات المتحدة تحذر آبي أحمد: لا حل عسكريا للصراع في إثيوبيا  استقالة رئيسة وزراء السويد بعد 24 ساعة على تعيينها  استبعاد سيف الإسلام القذافي و24 آخرين من سباق الرئاسة الليبية  تزوجت نفسها وأقامت زفافاً.. ثم تطلقت بعد 3 أشهر لهذا السبب الغريب!  اعتراف حكومي مبطن..!.. بقلم: حسن النابلسي     

تحليل وآراء

2020-06-08 04:43:09  |  الأرشيف

الدواء ليس للفقراء!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
لعل المضحك المبكي في حياتنا التي أصبحت دراما حزينة, عندما تبرر جهاتنا الحكومية جنون الأسعار بنفيها القاطع أنه لا ارتفاعات وإنما تعديل!! وتلك كارثة بحق المواطن الذي بات يعتقد أنه في حلم ليأتيه من يوقظه بقوة وليهزه ويذكره بأن القادم بعد ساعة لن يكون أفضل!!
اللعب على الكلمات واللعب على الوقت عنوان عمل بعض مسؤولينا الذين أجادوا عدم سماع وجع المواطن وصرخاته المستمرة في وجه فقر نال من حياته, وفي وجه مرض يبحثون عن دواء له ولا يجدون وتلك آخر المستجدات في حياتنا!!
وصل الغلاء إلى وجع الناس وأمراضهم, والمشهد باختصار جولات بحث عنوانها صيدليات كل المناطق القريبة منها والبعيدة بحثاً عن دواء, والمفاجأة أن الكثير من الصيدليات أخلت واجهاتها بحجة أنها مفقودة وطبعاً ترقباً لارتفاعات قادمة, عدا إغلاق الكثير من الصيدليات أبوابها, أما من يرضى البيع ولأي دواء فالسعر مضاعف بعدة مرات, وبعد كل ذلك لا تزال الجهات المعنية بالدواء, بدءاً من وزارة الصحة وليس انتهاءً بنقابة الصيادلة تجافي الواقع, وفي حال صدرت بعض التصريحات فإنها تزيد الداء لدى كل مريض, وكأنها منفصلة عن الواقع أو كأنها تعيش في كوكب ثانٍ!!
ما يثير الدهشة تأكيدهم أنه لا علاقة بارتفاع سعر الدواء بسعر صرف الدولار, بينما الجملة الوحيدة لكل صيدلاني أن الدواء مرتبط بسعر الصرف!! أو حتى ما ذكره وزير الصحة أن الأدوية متوفرة!! فمن نصدق ومن ينصف فقراء الوطن ومن يسعر الأدوية ومن يحاسب من يزيد من وجع الناس وآلامهم؟
احتكار وغلاء.. أدوية مفقودة والناس التي تعاني أمراضاً مزمنة ما عادت تعرف إلى أين السبيل؟ ومم تشتكي في ظل أسعار مواد تحلق يومياً وترتفع وتتغير كل صباح ومساء!!
لذلك وباختصار.. القطاع الدوائي اليوم على مفترق طرق, إما إيجاد حلول سريعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه, وإما سيصل الناس إلى مرحلة الاختيار بين لقمة الغذاء و حبة الدواء وكلاهما مر ومكلف!!
عدد القراءات : 6903

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021