الأخبار |
التربية العملية  في حضرة الفقد!.. بقلم: عائشة سلطان  لبنان يسجل وفيات قياسية بفيروس كورونا  مجلس الشيوخ يرفض تحركا جمهوريا لوقف عملية عزل ترامب  علياء زريقة: الإبداع والخيال والطموح أساس صناعة فيديو احترافي  هويدا الخنيسي: الرجل مهم في حياة المرأة.. لكن لا أعتبره أساساً لنجاحها  17 ألفاً سعر كيلو لحم العجل و20 ألفاً كيلو لحم الغنم … كيف ينخفض استهلاك اللحوم وتزداد أسعارها؟ رئيس اللحامين: بسبب التهريب  ميليشيات «قسد» تدمر منازل الأهالي في الرقة بعد ترميمهم لها!  لقاء «صيغة أستانا» المقبل في سوتشي الشهر القادم.. وإيران ترمي كرة «الاتفاق النووي» في الملعب الأميركي  ما هي رسالة مناورات اليونان وامريكا لتركيا؟  خلافات واشنطن وأنقرة: لا حلول سحرية في جعبة بايدن  إسرائيل ما بعد «الضغوط القصوى»: ضيق الوقت ... والخيارات  هل يتجاوز بايدن سياسات سلفه في "القارة السمراء"؟  رفضت دخول الجيش إلى مناطق سيطرتها … «الإدارة الذاتية» الانفصالية تطالب دمشق بتحمّل مسؤولياتها للوقوف أمام أي عدوان تركي!  200 طن يومياً من الحمضيات السورية إلى العالم … الفلاح يبيع البصل بـ200 ليرة وكلفة نقله إلى دمشق 300ليرة  منخفض قطبي بفعالية متوسطة يبلغ ذروته الجمعة القادم  تفاصيل الحجر الصحي في أهم العواصم العالمية     

تحليل وآراء

2020-06-22 02:47:37  |  الأرشيف

معركة بين الوعي والتضليل.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
يشهد العالم معركة حقيقية بين الوعي والتضليل في مواجهة وباء «كورونا»، حيث أثرت بعض الأفكار المغلوطة على سلوك بعض المجتمعات، وأدت إلى ارتفاع الإصابات بالفيروس، فالخطر الأكبر هو أن أي خبر مضلل يحظى بالمتابعة، يمكن أن يبطل أهمية مجموعة من الحقائق الواقعية.
فكيف نفسر التباين في الإصابات والوفيات بين منطقة وأخرى؟ وإن أرجعه بعض المختصين إلى نمط الفيروس، وكيفية انتشاره، إلا أن البعض الآخر ربطه كلياً بالسلوكيات، وأن نجاح بعض الدول في مواجهة الوباء مرتبط أساساً بثقة الشعوب في حكوماتهم ومواجهة الشائعات بوعي ومسؤولية بتفادي اللامبالاة، التي تؤثر مباشرة على الفرد ومحيطه، والحرص على الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.
لا شك في أن تنامي الشعور الناجم عن الغموض المرتبط بسرعة انتشار الفيروس شكل حاضنة دافئة للأفكار المضلة، بارتفاع منسوب القلق، لكن بعض الفلاسفة أكدوا أن الاستشعار بالخطر سبب أساسي للاستعداد، لمجابهة ناقوس الخطر، إذا ما نظرت الشعوب إلى كيفية نجاح الصين في مواجهة الوباء بسرعة فائقة فإنها ستقتنع أن الجائحة ستزول قريباً وأن الوعي سيكون بمثابة حائط الصد الأول لانتشار الوباء، وأن سلاح الضرامة والمسؤولية نجح في مواجهة عدو لا يرى.
معظم الحكومات تراهن على الوعي الصحي لشعوبها، في توخي خطر الإصابة، واتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار عدوى الفيروس، فالمجتمعات مدعوة، لتتجاوز محنتها مع الانتقال إلى خيارات إرادية مبنية على العقلنة والمعطيات العلمية، والابتعاد عن الشائعات، يجب أن تنطلق من الوعي بهذه المعطيات، والتصرف على أساسها فردياً وجماعياً، ليس لإنهاء الوباء، بل للحد من انتشارها، وقد ثبت أن الوعي على المستوى الفردي والأسري هو صمام الأمان، للحد من اتساع انتشار أي وباء.
 
عدد القراءات : 5710

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021