الأخبار |
لبنان.. توافق فرنسي أميركي سعودي: لحكومة «محايدة» برئاسة نواف سلام!  إصابات فيروس كورونا حول العالم تتجاوز 20 مليونا  بعد فوزه برئاسة مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث.. صباغ: المرحلة القادمة تتطلب عطاء أكثر  يارا عاصي: لإعلام.. مهنة من لا مهنة له والشكل والواسطة أهم من المضمون..!  ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس من روسيا  صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد  الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي المكتشف ضد فيروس كورونا  ضغوط واشنطن تُثمر: مفاوضات أفغانية في الدوحة  واشنطن تُكثّف تحرّكاتها: الأولوية لـ«منطقة عازلة»  قوّة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  الأمريكيون يسارعون لشراء الملاجئ.. هل اقتربت نهاية العالم؟  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكياً تختطف 9 مدنيين من بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور  بوتين يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم  الخارجية الإثيوبية: ليس لدينا مشكلة مع مصر ولكن المشكلة تظهر عندما تحاول "احتكار" مياه نهر النيل  برلين "غير راضية" بعد تلويح واشنطن بعقوبات على خلفية مشروع "نورد ستريم 2"  أبناء عشائر السبخة: ندعم بقوة أي مقاومة لتحرير الأرض السورية من كل أشكال الاحتلال  السودان: تأجيل اجتماعات سد النهضة أسبوعا لمواصلة المشاورات الداخلية  مصادر من داخل حزب البعث وعشية انتخاب رئيس ومكتب مجلس الشعب رجحت بقاء حمودة الصباغ رئيساً للمجلس  يتوقع نتائج الانتخابات منذ 1984... أستاذ تاريخ أمريكي يتنبأ بخسارة ترامب  وزارة الصحة: تسجيل 67 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 18 حالة     

تحليل وآراء

2020-07-11 21:20:55  |  الأرشيف

إنه الجوع ..!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
لا يخفى على أحد حالة تدهور الوضع المعيشي للمواطن في ظل العديد من التحديات التي تواجه حياته، فالغلاء والفقر هما القاسم المشترك عند غالبية الناس، وبات تداعي آثارهما البشعة خطيراً في ظل انحسار موارد النمو ، فالحالة لا تحتاج لإثباتات وأرقام رسمية ترصد حجم ماطرأ من مآسٍ وويلات ألمت بالبيوت والدخول ،فهل بدأت ملامح أزمة الجوع ياترى ..؟!
الجميع يعرف أنه لم يعد بمقدور المواطن تأمين أبسط احتياجاته من الغذاء ،في وقت تفاقمت آثار الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة ومانجم من تداعيات الحرب والحصار وكورونا فانحدرت قيمة العملة ،وأكلت الأسعار (الأخضر واليابس) ..!!
في ظل هذا التدهور الاقتصادي الخطير واستمرار تحمل التبعات المعيشية ومفرزاتها التي كشرت عن أنيابها، تاركة وراءها الموت والحرمان والجريمة، تظهر للعلن أسئلة مهمة تحتاج إلى أجوبة مقنعة، يأتي في مقدمتها : كيف للمواطن أن يعيش بعد اليوم ..؟! وكل ماتقوم به الجهات المعنية كلام حلو المسمع ،لكن لم يترجم رحمة على حياة الناس..!
الواقع ينذر بفشل فاضح ،ولا شيء تم تصحيحه ،فالفساد مستشرٍ إلى أبعد حدود ،وكل يوم واقعة جديدة ، والهدر لم يتوقف ،ولا إصلاحات كاملة أخذت مسارها الصحيح، ماتم هو بقاء المواطن لوحده يرزخ تحت ثقل الفقر والفاقة ،وقد يتطور غداً إلى مسارح أخرى يُخشى من بواعثها ..!!
الوضع كارثي بكل معنى الكلمة ،فالغلاء لم يعد يطاق في وقت بقاء الدخول على حالها ،فكيف يقدر مواطن دخله ٤٠ ألفاً تأمين متطلبات معيشة أسرته ..؟!!
مواد غذائية ضرورية غابت منذ أشهر عن موائد العباد ،وانشغالهم اليوم فقط كيف سيقدرون على تأمين حصصهم من مادتي السكر والرز ..! أسر كثيرة زرعت بعض المساحات الصغيرة جداً في شرفات المنازل ببعض الزراعات خوفاً من دخولها نفق الجوع ..!
في كل هذه التطورات السيئة يشعر المواطن بأنه وحيد، يكافح الجوع وتبعات الغلاء ،مع غياب شبه تام لدور الجهات المختصة ،وهذه لم تنجح سوى بإطلاق تصريحات من أجهزتها بين الحين والآخر، لا تدل إلا على ضآلة تدخلها.
فإلى متى سيتحمل المواطن عجز بعض الأجهزة والمسؤولين عن تنفيذ مسؤولياتهم كاملة ..؟!
إلى متى الانتظار …؟ هل سنصل لأزمة الجوع بتفرعاتها الثقيلة؟ و عندها لن تنفع “الترقيعات” والتدخلات إن حصلت .. !!
 
عدد القراءات : 4517

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020