الأخبار |
في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  قصور أمميّ عن معالجة الجذور: «ليبيا الجديدة» لم تولد بعد  الخرطوم لتل أبيب: حاضرون لمحاصرة المقاومة  "ميدل إيست آي": ترامب يعيق عودة بايدن إلى الاتفاق النووي الإيراني  كباش روسي ــــ تركي في جنوب القوقاز: قره باغ أمام تحدّيات اليوم التالي  ممنوع الدخول.. بقلم: سارة عبد الرحمن الريسي  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  أولمبياد طوكيو… الاستحقاق الأبرز لرياضيينا في العام المقبل وتوقع بزيادة عدد المتأهلين  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  عدوان إسرائيلي باتجاه جنوب دمشق أسفر عن خسائر مادية  غوتيريش قلق بشأن إقليم تيغراي ويوجه طلبا للطرفين المتصارعين في إثيوبيا  لخلل في التنسيق والتعاون..خريجون دون وظائف.. وسوق العمل دون فرص؟!  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  وزير الصحة: الإصابات بـ«كورونا» بازدياد ولا قرار بالإغلاق الجزئي حتى الآن  21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي     

تحليل وآراء

2020-07-14 05:43:24  |  الأرشيف

سرقة المواطن ..!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
تحسين معيشة الإخوة المواطنين وتأمين مستلزماتها مرادفة أساسية وملازمة لكل خطب بعض أجهزة ومؤسسات الحكومة ،بدءاً من مخرجات قرارات جلساتها الأسبوعية أو الاستثنائية، إلى جولات السادة الوزراء ،إلى نغمة بعض المحافظين ،وهؤلاء يولون جلّ اهتمامهم وحرصهم لتأدية كل متطلبات واحتياجات المواطن البائس !!! لدرجة لم تعد لديه شكاوى يقدمها أو يبثها عبر الأثير ، وذلك ليس من باب أن أموره (عال العال) بل لأنه ملّ الشكوى ، كونها لا تجلب إلا وجع الرأس وتشعر صاحبها بأنه شخص منبوذ وغير محبب …!
لا ننتقد أي جهة كانت، فالأمور على أتم حال وأحسن وجه ، لكن المواطن ” نقّاق” لا يشبع مهما أعطاه المسؤولون من عطايا بسخاء وهو لا يستحقها ، بل هم تمننوا عليه من جيوبهم الخاصة ،ولا نقصد هنا حصصهم من المناقصات و(التزفيتات) ،وظروف الصفقات وقياس المشروعات حسب الأحجام والأشكال ..!
من يسأل عن حال المواطن كيف يعيش ..و كيف يسكن ..و كيف يسدّد فواتير ضرائبه ..وكيف وكيف …..؟!!
المخالفات …وأي مخالفات ؟ فهي في كل مرفق وقطاع ،وليست فقط في غشّ الأغذية ، بل حدث ولا حرج في قطاع مزدهر ألا وهو المخالفات السكنية في وقت تتحدث فيه وزارة الأشغال العامة والإسكان عن مستقبل ومشاريع متنوعة واعتمادات جديدة سيتألق معها مرفق السكن والإسكان ..!
تلك المخالفات لها ألف قصة وحكاية ، أبطالها المنفذون حيتان عقارات يملكون الملاءة المالية ليس فقط للتشييد في أماكن مخالفة كموقع وكطوابق ،بل لشراء الذمم والنفوس في دوائر بعض المحافظات و الوحدات الإدارية المحلية ،ولا نتجنّى إن قلنا :هناك تبريكات من قبل بعض المحافظين لحركة تشييد المخالفات ،فلكل واحدة سعر محسوب ،والحصة (على جنب) ..!!!!
كل ذلك ..والأحاديث الممجوجة تتكرر ،ففي هدفها تسهيل أمور المواطنين وتأمين سبل معيشتهم ،وفي مضامينها ومراميها تتشعب الرؤى والمنافع المصلحية وتتلاقى عند ( كم مقدار حصتي ) ..؟!
وضع لا يطاق ، المناداة بهدف سام شيء ، ومحاولات تطبيقه عبر أساليب ملتوية سعياً للمنافع الضيقة شيء آخر وهذا باب واسع ،وتلك السلوكيات موجودة ،لا ينكرها أي مدير أو محافظ أو حتى وزير تلفه الغيرية أو حب العمل النزيه ..!
المواطن دخل مرحلة ما بعد (الدوخان والتوهان )،فلا تتغنوا بفقره وتعتيره … فلو أراد مقابلة محافظ لحل مشكلة هل سينال تحقيق أمله ..؟! دمتم ودام تغنيكم بالمواطن .. !
 
عدد القراءات : 5613

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020