الأخبار |
في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  قصور أمميّ عن معالجة الجذور: «ليبيا الجديدة» لم تولد بعد  الخرطوم لتل أبيب: حاضرون لمحاصرة المقاومة  "ميدل إيست آي": ترامب يعيق عودة بايدن إلى الاتفاق النووي الإيراني  كباش روسي ــــ تركي في جنوب القوقاز: قره باغ أمام تحدّيات اليوم التالي  ممنوع الدخول.. بقلم: سارة عبد الرحمن الريسي  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  أولمبياد طوكيو… الاستحقاق الأبرز لرياضيينا في العام المقبل وتوقع بزيادة عدد المتأهلين  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  عدوان إسرائيلي باتجاه جنوب دمشق أسفر عن خسائر مادية  غوتيريش قلق بشأن إقليم تيغراي ويوجه طلبا للطرفين المتصارعين في إثيوبيا  لخلل في التنسيق والتعاون..خريجون دون وظائف.. وسوق العمل دون فرص؟!  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  وزير الصحة: الإصابات بـ«كورونا» بازدياد ولا قرار بالإغلاق الجزئي حتى الآن  21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي     

تحليل وآراء

2020-09-04 04:17:05  |  الأرشيف

اشغل نفسك.. بِكَ.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
يدور وينتقل من موقع تواصل اجتماعي لآخر بسرعة الضوء، ويمر على كل حساب، ليقوم بعملية مسح دقيقة لكل الأخبار الفنية، السياسية، الدولية، الشخصية، وحتى أخبار لا أخبار فيها. ويبدأ عملية التنقيح الخاصة به أو بالمعنى الحقيقي التشويه الخاصة به، لا شغل يشغل سوى الآخرين ماذا فعلوا، ماذا قالوا، أين ذهبوا، وماذا أكلوا؟! وكأنه يعيش في غرفة للمراقبة، استعداداً منه لماذا؟ هل لخير لم أر أياً منهم يسعى له قط؟ بل للتضليل للتشويه للتلفيق، وكثير وأكثر.
أناس وهبوا وقتهم وحياتهم لا لخدمة الآخرين ومساعدتهم، لكن لتدميرهم وأذيتهم، الأمر الذي شوه وسائل التواصل الاجتماعي، فلا عمق ولا مضمون، أصبحت سطحية الوعي للمعظم -لا أعني الجميع- مدمرة بحد ذاتها، فأصبح هؤلاء يقتاتون على مجهود الآخرين وإنجازاتهم، بتشويهها أو التنمر عليها،
لكن للأسف فهؤلاء لا يعلمون أن من يعمل ويجتهد، ليس لديه وقت ليستمع لبعض الضجيج هنا وهناك، وإن طاله بعض منه، فهو يعلم جيداً كيف يعالجه برقيه واستمراريته. الحكاية لا تنتهي عند خبر ملفق أو معلومات مغلوطة، أو مراقبة لا معنى لها. رغم أن معظمنا هو من نفخ في بالون هؤلاء، وما زال ينفخ ويزيد حجه، لكن هو بالون في النهاية، سيأتي وقته، وينفجر في وجه صاحبه.
سيأتي وقت ويقف هؤلاء لحظة، ليجدوا أن الحياة انتهت بهم لشفا حفرة، وأن رصيدهم فارغ لا حساب به، بل هو بالناقص، فلم يعش لنفسه ونقولها في علم النفس هو يعيش في خدمة نوايا الآخرين، وينتهي به المطاف إنساناً مفرغاً من الداخل. انشغل بشخص واحد فقط هو أنت، اصنع عالمك الحقيقي، وكن أنت الحقيقة به.
 
عدد القراءات : 4372

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020