الأخبار |
إقلاع أول رحلة جوية من دمشق إلى روسيا بعد توقف لأشهر بسبب جائحة كورونا  بيسكوف: لا أحد في الكرملين يتقبل حتى مجرد فكرة نشوب حرب مع أوكرانيا  أول ظهور للأمير حمزة برفقة الملك عبد الله بعد الأزمة  العراق يدشن رسمياً مشروع ميناء “الفاو الكبير”  ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس  3 آلاف مليار ليرة إجمالي أضرار الكهرباء خلال 10 سنوات من الحرب  هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان  رمضان.. وبشائر الأمل.. بقلم: محمود حسونة  قرية برازيلية تبني ثالث أكبر تمثال للمسيح في العالم  أول منطقة في العالم تعود إلى طبيعتها بعد تطعيم جميع سكانها ضد كورونا  الأزمة الاقتصادية في لبنان.. كيف نعطل مشاريع الفساد والغطرسة الأميركية؟!  زيادة الرواتب والأجور “قشة الأمل” وسط مخاوف ارتفاع الأسعار  الاستراتيجية الرقمية للتجربة السورية في الجلسة الأولى من المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي  هبوط الفن ليس عالميّاً.. بقلم: عبد اللطيف الزبيدي  عبء «الدَّين» يزداد ثقلاً على الأسر مع عودة تفشي الكورونا  بينها إلغاء ولاية الذكور وحق الطلاق.. مجموعات نسوية في السودان تطرح مطالبها  سد النهضة.. مستشار البرهان يحذر من "حرب مياه أفظع مما يمكن تخيله"  مؤشر على تزايد الخلافات في صفوفها … «جمال سليمان» يعلّق نشاطاته في «كيانات المعارضة»  من سيستفيد… بيع الدولار للتجار والصناعيين بسعر 3375 ليرة لتمويل مستورداتهم؟ … ونوس: يضفي نوعاً من الاستقرار بالأسعار في السوق  مشغل وطني ثالث في سورية والانطلاق العام الجاري     

تحليل وآراء

2020-09-04 04:17:05  |  الأرشيف

اشغل نفسك.. بِكَ.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
يدور وينتقل من موقع تواصل اجتماعي لآخر بسرعة الضوء، ويمر على كل حساب، ليقوم بعملية مسح دقيقة لكل الأخبار الفنية، السياسية، الدولية، الشخصية، وحتى أخبار لا أخبار فيها. ويبدأ عملية التنقيح الخاصة به أو بالمعنى الحقيقي التشويه الخاصة به، لا شغل يشغل سوى الآخرين ماذا فعلوا، ماذا قالوا، أين ذهبوا، وماذا أكلوا؟! وكأنه يعيش في غرفة للمراقبة، استعداداً منه لماذا؟ هل لخير لم أر أياً منهم يسعى له قط؟ بل للتضليل للتشويه للتلفيق، وكثير وأكثر.
أناس وهبوا وقتهم وحياتهم لا لخدمة الآخرين ومساعدتهم، لكن لتدميرهم وأذيتهم، الأمر الذي شوه وسائل التواصل الاجتماعي، فلا عمق ولا مضمون، أصبحت سطحية الوعي للمعظم -لا أعني الجميع- مدمرة بحد ذاتها، فأصبح هؤلاء يقتاتون على مجهود الآخرين وإنجازاتهم، بتشويهها أو التنمر عليها،
لكن للأسف فهؤلاء لا يعلمون أن من يعمل ويجتهد، ليس لديه وقت ليستمع لبعض الضجيج هنا وهناك، وإن طاله بعض منه، فهو يعلم جيداً كيف يعالجه برقيه واستمراريته. الحكاية لا تنتهي عند خبر ملفق أو معلومات مغلوطة، أو مراقبة لا معنى لها. رغم أن معظمنا هو من نفخ في بالون هؤلاء، وما زال ينفخ ويزيد حجه، لكن هو بالون في النهاية، سيأتي وقته، وينفجر في وجه صاحبه.
سيأتي وقت ويقف هؤلاء لحظة، ليجدوا أن الحياة انتهت بهم لشفا حفرة، وأن رصيدهم فارغ لا حساب به، بل هو بالناقص، فلم يعش لنفسه ونقولها في علم النفس هو يعيش في خدمة نوايا الآخرين، وينتهي به المطاف إنساناً مفرغاً من الداخل. انشغل بشخص واحد فقط هو أنت، اصنع عالمك الحقيقي، وكن أنت الحقيقة به.
 
عدد القراءات : 4827

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021