الأخبار |
وفد وزاري لبناني خلال لقائه الرئيس الأسد: مستعدون لفتح المطارات والموانئ لاستقبال المساعدات التي ترد إلى سورية  مساعدات صينية طارئة إلى سورية  بعد خطاب بايدن... الصين تؤكد أنها «ستدافع بحزم» عن مصالحها  الرئيس الجزائري يستدعي سفير بلاده لدى فرنسا بشكل فوري للتشاور  نداء عاجل من شيخ الأزهر لإنقاذ سورية وتركيا  العالم يهتز.. عشرات الهزات الأرضية في يوم واحد  الأمم المتحدة تمهّد لاتفاق جديد في اليمن  الدمشقيون يهبّون لـ«الفزعة»: كلّنا «قلب واحد»  رئيس «أطلسي» للتشيك: كارِهو الصين يزدادون واحداً  300 ألف بئر معظمها مخالف.. “صحوة” حكومية لمعالجة وضع الآبار العشوائية ومهلة شهرين للترخيص  رسائل تضامن ودعم لسورية من قادة دول عربية وأجنبية  مخلوف يوضح أولويات خطة الإغاثة وآليات توزيع المساعدات  طائراتان إماراتية وهندية تصلان إلى مطار دمشق محملتان بالمساعدات لمتضرري الزلزال  ارتفاع عدد ضحايا الزلزال في البلاد إلى 1622 وفاة و3649 مصاباً … سفارات سورية تدعو للتبرع للتخفيف من معاناة المتضررين  من يملك العلم يحكم العالم.. بقلم: هديل محي الدين علي  النادي الدولي للإعلام الرياضي يتضامن مع سورية بعد كارثة الزلزال     

تحليل وآراء

2020-09-13 02:36:56  |  الأرشيف

تميزك.. في اختلافك.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
 دائماً ما تكرر على أسماعنا جمل وكلمات أعتقد أنها كانت السبب الرئيسي لتدمير ثقتنا بأنفسنا وذواتنا، رغم أن من قالها لم يكن هو بنفسه يعلم أن تأثير هذه الحروف الصغيرة عميق جداً، لكنه فعل ما فعل آباؤه وأجداده قبله، لكن كانت دوماً هناك وقفة للوعي، وقفة للتغير، حتى في علم الوراثة سميت هذه الوقفة طفرة، ليبدأ الاختلاف. تكررت كلمات وجمل «كن مثل الناس» أو «افعل هذا فهكذا يقوم به الآخرون»، «لا تحاول التغيير.. فقط قم بها هكذا فالجميع يقوم بذلك» وعندما نسأل لماذا؟ تكون الإجابة طامة كبرى؟! لأن هي هكذا أو هكذا تعودنا أو هكذا تربينا عليها، أو هكذا وجدنا آباءنا.
خلقنا الله بكل تفاصيلنا مختلفين، ولو أرادنا كنا كلنا بشكل واحد ولون واحد وتفكير واحد، لكنها عظمة الخالق أن يجعلنا مختلفين، فبالاختلاف وفرة، وتنوع، وتنافس وإبداع وابتكار، جمال خارجي وداخلي للقلوب والعقول.
فاختلاف العلوم يتيح تنوع المعارف، واختلاف التفكير يزيد الإبداع والابتكار، واختلاف ألسنتنا ولغاتنا يزيد المعارف. كل اختلاف بحد ذاته أراه معجزة تستحق التدبر والتأمل فيها. فجميل أن ترى روعة ألوان الطبيعة فلو كانت لوناً واحداً لأغمضت عينيك بعد دقائق فكل شيء متشابه فستشعر بالضجر. وهنا لا أقصد الاختلاف العقيم الذي يتبناه فارغو العقول من يتسابقون وراء السطوع السريع لأنهم سرعان ما يتلاشون.
فكن ممتناً باختلافك، فتميزك باختلافك، وتسامح من برمجيات الماضي بأن تكون كالناس، فحتى هم مختلفون، أبدع بكل اختلاف تملكه، فالمبدعون مختلفون، والقادة الناجحون مختلفون. ربوا أبناءكم بفكر مليء بالامتنان لهذا الاختلاف، نعم عزز بداخله اختلافه واعطه أمثلة أن المختلفين يصنعون التاريخ، ومهما كان اختلافه فهو مميز وقادر على صناعة التميز.
 
عدد القراءات : 11568

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023