الأخبار |
الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

تحليل وآراء

2020-09-15 01:52:15  |  الأرشيف

البحث عن الأب.. بقلم: د. حسن مدن

الخليج
تكثر في الغرب، وربما في غير الغرب أيضاً، قضايا ادعاء النسب من قبل أبناء وبنات إلى آباء لم يعترفوا بأبوتهم لهم، لأنهم ولدوا نتيجة علاقات خارج المؤسسة الزوجية، سرية في الغالب. ويجد الإعلام مادة مثيرة في تتبع قضايا من هذا النوع إذا كان الأب المفترض شخصية مرموقة، كأن يكون سياسياً بارزاً، بما في ذلك رؤساء الدول، أو ممثلاً أو فناناً مشهوراً.
لم تضطر مازارين بينجو، الابنة غير الشرعية للرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران، لرفع قضية إثبات النسب لوالدها الحقيقي، لأن الأمر كفّ عن أن يكون سراً قبل وفاة ميتران. وفي مذكراتها أشارت المرأة إلى أن والدها كان يعيش في منزل والدتها أكثر مما يعيش في قصر «الإليزيه»، مؤكدة أنه كان يعاملها، في طفولتها، بحنان واهتمام، وأنها ووالدتها تكتمتا على السر فترة طويلة.
وقد علم الناس بوجود مازارين عام 1994 عندما نشرت إحدى الصحف صورة لها مع والدها وهما يخرجان من أحد المطاعم الباريسية، واكتشف الفرنسيون حقيقة وجودها فعلاً أثناء مراسم جنازة ميتران بعد سنتين من ذلك، والتي حضرتها والدتها أيضاً بموافقة أرملة ميتران.
المدهش أن سياسياً سويدياً شاباً اسمه هرافن فورسني أعلن قبل فترة وجيزة، أنه، هو الآخر، «ابن غير شرعي» لميتران، من علاقة قديمة مع والدته التي تعمل صحفية، داعياً إلى النظر إلى شخصه لا إلى من هو والده، ولكنها الحقيقة: «فرنسوا ميتران كان أبي».
قبل أعوام ثلاثة أمر قاض إسباني باستخراج جثة الرسام الشهير سلفادور دالي لإجراء اختبار إثبات نسب، للتحقق من دعوى امرأة تبلغ 61 عاماً بأنها ابنة للفنان، الذي كان يعتقد أن لا أبناء له، مطالبة في حال ثبتت صحة ادعائها بأن يكون لها الحق في جزء من ممتلكاته وعائد حقوق لوحاته وأعماله الفنية.
ثمة جديد في الأمر. هذه المرة في بلجيكا، فبعد أن نجحت امرأة اسمها دلفينا بويل في إثبات نسبها لوالدها ملك بلجيكا السابق ألبرت الثاني، فإنها تخوض، اليوم، معركة قانونية جديدة للمطالبة بلقبي «صاحبة السمو الملكي» و«أميرة»، وأن تحمل لقب عائلة والدها، وتعامل بالتساوي مع إخوتها من زوجة الملك الذي تنازل عن العرش عام 2013، واضطر، بقرار من المحكمة، لإجراء تحليل DNA لإثبات النسب، والذي أكدّ أبوته للمرأة المدعية، التي تنتظر القرار النهائي للمحكمة في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، الذي سيقرر ما إذا كانت ستصبح أميرة، كما تريد.
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 9779

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022