الأخبار |
إقلاع أول رحلة جوية من دمشق إلى روسيا بعد توقف لأشهر بسبب جائحة كورونا  بيسكوف: لا أحد في الكرملين يتقبل حتى مجرد فكرة نشوب حرب مع أوكرانيا  أول ظهور للأمير حمزة برفقة الملك عبد الله بعد الأزمة  العراق يدشن رسمياً مشروع ميناء “الفاو الكبير”  ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس  3 آلاف مليار ليرة إجمالي أضرار الكهرباء خلال 10 سنوات من الحرب  هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان  رمضان.. وبشائر الأمل.. بقلم: محمود حسونة  قرية برازيلية تبني ثالث أكبر تمثال للمسيح في العالم  أول منطقة في العالم تعود إلى طبيعتها بعد تطعيم جميع سكانها ضد كورونا  الأزمة الاقتصادية في لبنان.. كيف نعطل مشاريع الفساد والغطرسة الأميركية؟!  زيادة الرواتب والأجور “قشة الأمل” وسط مخاوف ارتفاع الأسعار  الاستراتيجية الرقمية للتجربة السورية في الجلسة الأولى من المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي  هبوط الفن ليس عالميّاً.. بقلم: عبد اللطيف الزبيدي  عبء «الدَّين» يزداد ثقلاً على الأسر مع عودة تفشي الكورونا  بينها إلغاء ولاية الذكور وحق الطلاق.. مجموعات نسوية في السودان تطرح مطالبها  سد النهضة.. مستشار البرهان يحذر من "حرب مياه أفظع مما يمكن تخيله"  مؤشر على تزايد الخلافات في صفوفها … «جمال سليمان» يعلّق نشاطاته في «كيانات المعارضة»  من سيستفيد… بيع الدولار للتجار والصناعيين بسعر 3375 ليرة لتمويل مستورداتهم؟ … ونوس: يضفي نوعاً من الاستقرار بالأسعار في السوق  مشغل وطني ثالث في سورية والانطلاق العام الجاري     

تحليل وآراء

2020-09-24 03:48:49  |  الأرشيف

«كورونا».. والسلوك المسؤول.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
دول العالم مقبلة على مرحلة ثانية في التعامل مع وباء «كورونا» المستجد، لا سيما مع بداية فصل الخريف، تعتمد أساساً على المسؤولية الفردية، وتفادي اللامبالاة التي تؤثر مباشرة على الفرد ومحيطه، فالاختبار الحقيقي الذي يقف أمامه العالم اليوم ليس مدى جاهزية الأنظمة الصحية، بقدر ما هو اختبار لمنظومة الأخلاق، التي تحكمنا وتتجلى في سلوك الأشخاص، وبالتالي فأيّ تهاوُن سيفضي إلى القضاء على، الإنجازات التي حققتها جل الدول في محاصرة الوباء، فالمطلوب اليقظة التي لا تعترف بالغفلة، طالما تعلق الأمر بإنقاذ حياة لا تقدر بثمن.
إن من أخطر وأشد التحديات، التي تواجه دول العالم ليس كيفية مواجهة الوباء، وإنما يتعلق بما يصاحبه من ممارسات خاطئة للبشر، التي أدت إلى ارتفاع حصيلة الإصابات والوفيات في العالم، إننا بحاجة إلى وعي وإدراك لكيفية ارتباط الأمور ببعضها، ووعي بأننا لا نعيش وحدنا، تصرفات الأفراد ذات أهمية كبيرة وأساسية، ضمن «المسؤولية الجماعية»، لكون التعايش مع الوباء يفرض إجراءات وعادات وسلوكيات جديدة في مقابل عادات وسلوكيات سابقة، وليكن لنا من الحكمة والبصيرة في النظر إلى مآلات الأمور ما نساعد به أنفسنا ومجتمعنا، فليأخذ سكان العالم العبرة من الصين، التي احتوت الوباء في شهرين ليس فقط نتيجة تقدمها وصرامتها، ولكن أيضاً بوعي شعبها، والتزامه بالتعليمات والتباعد الاجتماعي.
إننا جميعاً مؤتمنون على سلامة هذا الكون، التصرف البسيط يحمل قيمة وقائية صحية، تحمي صحة الإنسان ومحيطه، فقبل البحث عن علاج فيروس «كورونا» في المخابر وانتظار اللقاح، يجب أولاً معالجة أنفسنا، وتفكيرنا بالعودة إلى القيم الأخلاقية والسلوكيات الصحيحة، علماً بأن تداعيات «كورونا» أثرت على اقتصاد جل العالم، فليكن سكان العالم أكثر حرصاً على صحتهم، وعلى رزقهم تجنباً أن يتحول الوباء إلى مكبح، يعطل عجلة النمو، إذا ما تم العودة إلى الإغلاق نتيجة ممارسات غير مسؤولة للأفراد.
 
عدد القراءات : 4273

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021