الأخبار |
إعلام صهيوني: كل استعدادات "إسرائيل" للحرب ضد إيران مجرد كلام  الدفاع الروسية: السيطرة على مصنع "آزوفستال" بالكامل  ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق  هل الزراعة تحتضر فعلاً ؟!!  تركيا أمام امتحان أطلسي جديد.. بقلم: محمد نور الدين  وسط التفشي النادر… ما هو مرض جدري القرود؟ وهل من داعٍ للقلق؟  استمرار تحرك العراق في اتجاه طرد القوات الأمريكية  الكونغرس الأميركي يقرّ «مساعدة» لأوكرانيا بمليارات الدولارات: هذا ما تشمله!  لماذا أقدمت إسرائيل على إعدام شيرين أبو عاقلة؟.. بقلم: ستيفن سلايطة  “الدروس الخصوصية” إحدى أبواب تسرب الأسئلة.. مخاوف بانقراض الدور التربوي للمدارس..!  أردوغان يعرض مقايضة الناتو .. سورية مقابل قبول انضمام السويد وفنلندا  "الشيوخ الأميركي" يقرّ 40 مليار دولار مساعدات جديدة لأوكرانيا  الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  روسيا تطرد 5 ديبلوماسيّين برتغاليّين  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها     

تحليل وآراء

2020-12-21 05:16:26  |  الأرشيف

بين الغيم و المطر حِلم عصيٌّ..بقلم: صباح برجس العلي

البناء
الجروح التي لا يتم تنظيفها لا تلتئم ، لهذا فالعتاب بين الأحبة واجب ، وليس الجميع يستحق مثل هذه الفرصة الذهبية . 
من اللاشيء يمكن خلق أعظم شيء  ، العتب مجلاة القلوب ، نحن حين نتعاتب لا نصبّ الزيت على النار ، نحن عندما نتعاتب فلا نفعل ذلك كي نأخذ حقنا و نثبت أننا الأوفى و الأصدق و السباقون في المبادرة على العكس تماماً نحن نتعانب . لنطفئ حمم البراكين التي تشتعل في مربع أضلع الصدر التي يصعب جداً إطفاءها بغير العتب و بثّ الشكوى لمسببها..
نحن لا نعاتب إلّا الذين نريد أن الاحتفاظ بهم ، فالعتاب ليس لأجل الماضي ، فالبعض يملك ذاكرة فولاذية ، البعض قادر على تذكر جميع تفاصيل حياته و أي شيء آخر رآه على مدار حياته حتى باليوم و الساعة . حتّى أن هذه الحالة درست كظاهرة اجتماعية عامة و الاسم الطبّي لها  (Hyperthemesia) .و البعض يراها ميزة خارقة و لكنني شخصياً لا أجدها كذلك ، فخير نعم الله علينا هي النسيان بل رحمة من الله لعباده ، نحن نعيش لأننا قادرون أن نستمر بسيرورة الحياة بفعل النسيان هذه النعمة تجدد امكانيات انفتاح المستحيل على الممكن و بفعلها تستمر الحياة .
الحياة مزيج من الآلام و الأحزان تتخللها و تزينها أيام حلوة و محطات سعادة بين الفينة و الآخرى ، و لو بقينا نتذكر كل ألم مررنا به و كلّ يوم اسودّت به حياتنا لانفجرنا كالعبوات الناسفة ، لذا و لكي نكمل الحياة بهدوء نسبي أقل يجب أن نتخذ العتاب كالمسكن الفعّال و القادر على مساعدتنا في تسيير مركب حياتنا ، نستخدم العتاب لأجل المستقبل ، لأننا لا نريد أن نتوجع بذات السبب مرة أخرى ، ما يبدو لك عادياً قد يجعل أحدنا بركاناً يغلي من الداخل يتحين لحظة الانفجار ، و ما أراه أنا عادياً قد يغضبك ، العتاب لأجل التصافي و الود ، العتاب يجعلنا أكثر حذراً و مراعاة لمشاعر الذين نحبهم ، أما الذين لا ينفع معهم عتاب ، لملموا ما تبقى منكم و ارحلوا و لا تسمحوا لهم أن يقتربوا مسافة تسمح لهم بالطعن مرة أخرى ، طبقّوا معهم سياسة مسافة الأمان التي تصلح لكل زمان.
يجتمع سكان مقاطعة ( تشومبيفيلكاس) في دولة ( البيرو) في الخامس و العشرين من ديسمبر كل عام في مهرجان يدعى Takanakuy حيث يقوم السكان في هذا المهرجان بحل خلافاتهم القديمة بأساليب و طرق غريبة ، و الهدف من ذلك أن أن يبدأ الجميع عاماً خالياً من الحقد و الكراهية و الخلافات.
بين الهواء و الهوى معزوفة كمان شجيّة و قصيدة بوح شقيّة يهتز لها خصر أذنين تجيدان السمع و تقولان للروح (( هيّا لنحيّا حياة سعيدة)) . الهدف الأسمى للتسامح هو استمرار نهر الحب في حياة كثر رمادها و بارودها..
 
عدد القراءات : 4919

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022